نشر أول: 02.12.2007
آخر تحديث: 27.11.2013

حالة الأم والجنين الأسبوعان ال-29 للحمل

للقراءة السهلة
تطور الجنين والتغييرات التي تطرأ على جسم الأم في الأسبوع ال-29 للحمل

حالة الأم

نتيجة لازدياد حجم الرحم ينتج ضغط على الحجاب الحاجز (العضلة التي تفصل بين البطن والصدر).
هذا الضغط يؤدي إلى ضغط على القلب ويسبب انحرافه للأعلى ولليسار.
قدرة إنتاج القلب لديك (أي حجم الدم الذي يضخه قلبك في الدقيقة الواحدة)، تصل الآن إلى ذروتها.
ويعتبر هذا ارتفاعا حادا مقارنة بقدرة قلبك حين لا تكونين حاملا.
العوامل التي تؤدي إلى هذا الارتفاع في إنتاج القلب هي: زيادة كمية الدم، زيادة الوزن، تسارع عملية الأيض (عندك وعند جنينك) وغيرها من الأمور.
يكون إنتاج القلب أكبر في الوضعية التي تكونين فيها مستلقية على جنبك.
ينخفض إنتاج القلب قليلا قبيل الولادة، إلا أنه يزداد مع تقدم مراحلها، ويصل خلال المراحل الأخيرة من الولادة إلى نسبة أعلى بـ 80% مقارنة مع إنتاجه الطبيعي (عندما لا تكونين حاملا).
يصل إنتاج القلب إلى رقم قياسي بعد عملية الولادة مباشرة.
تستطيع عضلة القلب أن تصمد أمام هذه المهمات الكبيرة الملقاة عليها خلال فترة الحمل في الحالات التي لا تكون فيها المرأة الحامل مصابة بأحد أمراض القلب.
إذا ما كنت مصابة بأحد أمراض القلب المعروفة فأنت ملزمة باستشارة طبيب النساء وطبيب القلب قبل الدخول في الحمل.

حالة الجنين

منذ هذا الأسبوع وحتى الولادة توجد لدى طبيبك أساليب مختلفة لمتابعة الجنين في الرحم. هنالك طريقة سهلة تتطلب تعاونا من قبلك تتمثل في عد حركات الجنين. هذه الطريقة لا تتطلب معدات خاصة ويمكنك أن تقومي بها في بيتك.
كل ما يطلب منك هو الاستلقاء على جنبك وأن تركزي في متابعة حركات جنينك. هنالك العديد من الأساليب التي تساعد طبيبك في تقييم وضع جنينك بواسطة عد حركاته.
وهنالك من يكتفي بعد الحركات مرتين في اليوم لفترة نصف ساعة لكل مرة.
وهنالك العديد من الأساليب الأخرى.
القاسم المشترك ما بين جميع هذه الأساليب هو أن متوسط الحركات التي تم عدها كل يوم يجب أن يكون منتظما نسبيا. في بعض الحالات قد تشعرين بأن حركات الجنين في يوم ما أقل من حركاته في اليوم الذي سبقه، غير أنك قد تشعرين في اليوم الذي يليه بأن حركاته ازدادت من جديد. أي أن العد يتقدم بخط متعرج "زيج زاج" مع متوسط منتظم نسبيا.
في كل حالة تشعرين فيها بانخفاض في حركات الجنين يجب عليك إبلاغ طبيب النساء الذي تعالجين لديه.

الفحوصات الموصى بها

التطعيم ضد السعال الديكي
يوصى جدًا بأن تحصلي مرة واحدة بين أسابيع الحمل 27-36 على تطعيم ضد مرض السعال الديكي. الهدف من التطعيم  هو إنتاج أجسام مضادة ستنتقل إلى الجنين، وستحميه حتى لا تنتقل له عدوى السعال الديكي في أشهر حياته الأولى. السعال الديكي هو مرض خطير بشكل خاص للرضع حتى سن ستة أشهر. إن مضاعفاته خطيرة وتشمل: الالتهاب الرئوي، خسارة الوزن، التهاب حاد في الدماغ، ولا سمح الله الوفاة.
التطعيم مشمول في سلة الخدمات الصحية للنساء الحوامل، وينطوي على مشاركة ذاتية بقيمة 17 شيكل تقريبًا.
يمكن شراء التطعيم بدون وصفة طبية (فقط في المنطقة الجنوبية هناك حاجة لوصفة طبية) في صيدليات كلاليت في مراكز صحة المرأة، والتوجه إلى غرفة الممرضات هناك للحصول عليه. في بعض مراكز صحة المرأة حيث لا توجد صيدليات، هناك تطعيمات في غرفة الممرضة، يمكن الدفع مقابلها في مكتب العيادة.

<الاسبوع الماضي   الاسبوع القادم>

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني