نشر أول: 27.02.2011
آخر تحديث: 19.01.2014
  • أخصائية التغذية سهى خوري - عزيزة

4 نصائح تقلل من خطر الاصابة بالأمراض المزمنة

للقراءة السهلة
خلال اليوم نقوم بالعديد من العادات بعضها مضر وأخرى غير مفيدة. وهذا ينعكس سلبياً على صحتنا في المستقبل. اليكم 4 نصائح اذا ما اتبعناها في الحياة اليومية, ستقلل بشكل ملموس خطر اصابتنا في أمراض مزمنة في المستقبل.
نصائح للتقليل من خطر الاصابة بالأمراض المزمنة

نصائح اعتدنا عليها!

"لا تدخن، مارس الرياضة، تجنّب الوجبات السريعة، وحافظ على وزن صحي"... نصائح لا بد أنك سمعتها من قبل، وربما أنك تنصح بها غيرك، أيضًا. لكن هل تعلم أنه إذا تم اتباع النصائح الصحية الأربع معًا، فإن فرصك في الإصابة بالأمراض المزمنة الفتاكة والأكثر شيوعاً تقل بنسبة 80% تقريبًا؟

نصائح تحت البحث!

قام باحثون ألمان، في منتصف التسعينات، بتحليل غذاء وأسلوب حياة  23,513 ألمانيًّا تراوح أعمارهم ما بين 35 و65 عاماً، وربطها بالأمراض المزمنة التي تصيبهم. وقد كشفت الدراسة التي تمّ نشر نتائجها في "Archives of Internal Medicine" أن الأشخاص الذين يتبعون هذه النصائح انخفض لديهم خطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل أمراض السرطان ومرض السكري وأمراض القلب، بشكل ملحوظ.

وشمل التحليل نظرة تفصيلية على كل شخص فيما يتعلق بوزنه وطوله، حالته الصحية، والعادات الغذائية التي يتبعها، وإلى أي مدى يتبع النصائح الأربع التالية خلال فترة الدراسة التي استمرّت مدة ثماني سنوات:

• لا يدخن على الإطلاق.

• يمارس النشاط الرياضي بمعدل 3.5 ساعات في الأسبوع على الأقل.

• يحافظ على مؤشر كتلة الجسم (BMI) دون الثلاثين. ويتم حساب مؤشر كتلة الجسم عن طريق تقسيم الوزن بالكيلوغرام على مربع الطول بالمتر. أي أن امرأة وزنها، مثلاً، 80 كغم وطولها 160، يكون مؤشر الكتلة لديها 80 ÷ 2.56 = 31.25، أي أعلى من الحدّ الأقصى، وهو 30.

• يتبع نظامًا غذائيًّا غنيًّا بالفواكه والخضار والحبوب الكاملة، ويتناول كمية محدودة من اللحوم.

نصائح مثبتة ومفيدة!

وقد بيّنت الدراسة أن معظم المشاركين فيها يتمتّعون بعادة صحية واحدة على الأقل؛ بينما 9 في المائة منهم فقط يتبعون النصائح الأربع معًا في آن واحد. وقد توصّل الباحثون إلى أن الذين يتبعون جميع النصائح والعادات الصحية الأربع المذكورة سابقًا، تنخفض لديهم مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل مرض السكري، وأمراض القلب والأوعية الدموية أو السرطان بمقدار 80 في المائة مقارنة بأولئك الذين لا يتبعون أيًّا  من هذه النصائح والعادات الصحية.

وقد كشفت الدراسة أن الالتزام بهذه النصائح والعادات الصحية يؤثر، إيجابيًّا، على الصحة بما يلي على وجه التحديد:

93 في المائة - انخفاض في مخاطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2

81 في المائة - انخفاض في مخاطر الأمراض القلبية.

50 في المائة - انخفاض في مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

36 في المائة - انخفاض في خطر الإصابة بالأمراض السرطانية.

وينصح باعتماد هذه النصائح الغذائية في سنّ مبكرة وتأسيس الأطفال والشباب عليها لما تعود عليه بفوائد صحية كبيرة، لا سيما أن الأمراض المزمنة متفشّية في المجتمع العربي الفلسطيني.​