نشر أول: 27.10.2011
آخر تحديث: 16.01.2014
  • د. عزيز شوفاني

جراحة تصغير الثدي لدى الرجال!

للقراءة السهلة
تعتبر مشكلة تضخّم الثدي عند الرجال من المشاكل الشائعة التي تؤدّي إلى إزعاج وتأثيرات نفسيّة سلبية وإلى إحراج شديد، خاصة عند الشباب والأشخاص الصغار السنّ.
تصغير الثدي لدى الرجال

باختصار

1.

تضخم الثدي عند الرجال: قد تكون اسبابه من الهورمونات, وأحياناً نتيجة السمنة الزائدة. تظهر التضخمات عادة في فترة سنّ البلوغ، حيث في الحالات السهلة يعود الثدي إلى حجمه الطبيعي بعد الانتهاء من فترة سنّ البلوغ.

2.

لمن يجب ان نتوجه؟ إلى أخصّائي أمراض الغدد لفحص ما إذا كانت هناك أسباب ناتجة عن اضطرابات وتغيّرات قد تؤدّي إلى مثل هذا التضخّم.

3.

ما هي العملية الجراحية؟ خلالها يتمّ عبر شفط الدهنيّات من منطقة الثدي، وكذلك بواسطة تصغير حجم الثدي وإزالة أغشية الثدي المتواجدة وراء الحلمة والتي تؤدّي إلى تضخّم في حجم الثدي .

الثدي عند الرجال له عوامل مختلفة منها الميول العائليّة، ومنها السمنة الزائدة، حيث يكبر الثدي بسبب الدهنيّات، وذلك بسبب السمنة الزائدة الموجودة عند الشخص. بالإضافة إلى ذلك، فهناك أسباب أخرى قد تؤدّي إلى مثل هذا التضخّم، وهي تتضمّن تغيّرات في الهرمونات وتعاطي بعض الأدوية التي قد تكون السبب في مثل هذه الحالات. في غالبية الحالات يكون التضخم في الثديين الاثنين معًا، لكن في بعض الحالات قد يظهر في أحد الثديين، فقط.

متى تظهر التضخمات؟

إنّ هذا التضخم في حجم الثدي يبرز عادة في فترة سنّ البلوغ، حيث في الحالات السهلة يعود الثدي إلى حجمه الطبيعي بعد الانتهاء من فترة سنّ البلوغ، أما إذا كان الثدي كبيرًا فإنّ الظاهرة تستمرّ إلى ما بعد سنّ البلوغ.

إنّ هذا التضخم في غالبية الحالات يسبّب حرجًا كبيرًا للرجل وللشّاب، وقد يؤدّي في العديد من الحالات، وخاصة عند الشباب، إلى تغطية منطقة الصدر وعدم إبرازها مقابل أصدقائه وزملائه من أبناء جيله، خصوصًا في فترة الصيف، ما يجعل غالبية الأشخاص الذين يعانون من هذه المشكلة يتوجّهون للمراجعة الصحية بهدف الحصول على علاج لهذه المشكلة.

ماذا يجب ان افعل؟

عند ظهور تضخّم كهذا في الثديين في فترة سن البلوغ، وخاصة في الحالات التي تنعدم فيها السمنة الزائدة عند الشخص، فهناك حاجة، في العديد من الحالات، إلى إجراء تقييم في وضعية الهرمونات في الجسم، ويتمّ ذلك عبر التوجّه إلى أخصّائي أمراض الغدد لفحص ما إذا كانت هناك أسباب ناتجة عن اضطرابات وتغيّرات قد تؤدّي إلى مثل هذا التضخّم. وفي حال انعدام الأسباب الطبيّة التي قد تؤدّي إلى هذا التضخّم، تبقى المشكلة مشكلة تجميليّة ناتجة عن هذا التغيّر في المظهر الخارجيّ.

ما هي العملية الجراحية؟

تصغير الثدي لدى الرجال يُعتبر عمليّة جراحية في مجال الجراحة التجميليّة، ويتمّ عبر شفط الدهنيّات من منطقة الثدي، وكذلك بواسطة تصغير حجم الثدي وإزالة أغشية الثدي المتواجدة وراء الحلمة والتي تؤدّي إلى تضخّم في حجم الثدي. إنّ استئصال هذه الأغشية يتمّ من خلال إحداث جرح حول الحلمة واستئصال غالبيّة غدّة الثدي عند الرجل. إن هدف استعمال شفط الدهنيات في مثل هذه الجراحة هو التقليل من كمية الدهنيات الموجودة حول غدة الثدي وفي منطقة الصدر. تعتبر هذه الجراحة ناجحة جدًا وتترك علامات بسيطة وصغيرة حول الحلمة من الصعب في ما بعد رؤيتها، ولذا تعتبر هذه الجراحة ناجحة جدًّا.

أمّا في تلك الحالات التي يعاني منها الثدي، إضافة إلى التضخم والتهدل والتي تتميز بوجود أغشية إضافية زائدة في الجلد في منطقة الثدي فهناك حاجة إلى استئصال أغشية الجلد، والتي تكون بكثرة في الثدي، بحيث يصبح شبيهًا بثدي المرأة في الحجم والتهدّل. تُعتبر هذه الجراحة ناجحة أيضًا، لكن بسبب الحاجة في استئصال أغشية الجلد فإنّها تترك علامات وندبًا أكبر وأكثر، وتسبّب الكثير من الإزعاج للشخص المُصاب. كذلك، في حال تم استئصال الأغشية لا تكون هناك مراجعة لغدة الثدي، لذا فإن النتيجة تستمرّ سنوات طويلة. تُجرى هذه الجراحة تحت تخدير كليّ، وهناك حاجة للبقاء ليلة واحدة في المستشفى والراحة بعد ذلك عدة أيام.

متى من المفضل إجراء العملية؟

يُوصى بإجراء هذه الجراحة في فترة انتهاء سنّ البلوغ عندما يصل الثدي إلى حجمه النهائيّ، لكن في الحالات المستعصية جدّا، وعندما يكون الثدي كبيرًا جدًّا يمكن إجراء مثل هذه الجراحة في عمر أصغر، آخذين بعين الاعتبار إمكانية ظهور غدة الثدي مجدّدًا خلال فترة البلوغ.

أمّا إذا برزت حالة تضخّم الثدي عند الرجل في سنّ كبيرة، ففي غالبية الحالات تعود أسباب ذلك إلى تعاطي بعض الأدوية التي تؤدّي إلى مثل هذا التضخّم. يتوجّب، في هذه الحالات، إجراء الفحوصات والصور الملائمة للبحث عن أسباب أخرى أدّت إلى تضخّم الثدي.