نشر أول: 11.08.2010
آخر تحديث: 17.11.2013

خمسة طرق لتحمي نفسك من أخطار الألمنيوم

للقراءة السهلة
هل استخدام اواني الالمنيوم قد يسبب الألزهايمر؟ ما هي أخطار استخدامها؟ كيف يمكن ان نحمي أنفسنا من أخطاره؟
طرق للحماية من أخطار الألمنيوم

​القلق حول استخدام أواني الألمنيوم أو ورق القصدير يأتي من ملاحظة أن مرضى الزهايمر (الخرف) لديهم مستوى أعلى من الألومنيوم في أدمغتهم مقارنة مع الذين لا يعانون من مرض الزهايمر. وقد كشفت الدراسات أن كمية الالمنيوم التي تراكمت في ادمغة المصابين بمرض الزهايمر قد وصلت إلى أربعة أضعاف المستوى الموجود في الخلايا العصبية في الدماغ ، وخاصة في المنطقة من الدماغ التي تلعب دورا رئيسيا في الذاكرة.

ومع ذلك ، فمن المرجح أن الألومنيوم لا يسبب بشكل مباشر مرض الزهايمر، وانما أن وجود المرض قد يسمح بترسب لمزيد من الألومنيوم في دماغ المريض.


ان أكثر من نصف تجهيزات المطابخ في السوق هي مصنوعة من الألمنيوم، وكثيرا ما يستخدم مع الأواني غير اللاصقة والمقالي، وذلك لأنه موصل جيد للحرارة. ويحذّر صانعي الأواني من تخزين الأغذية الحامضية أو المالحة مثل صلصة الطماطم أو الحمضيات في هذه الأواني لأنها سوف تمتص الألومنيوم. وقد أظهرت الدراسة التي أجراها المركز الطبي في جامعة سينسيناتي أن استخدام الأواني والمقالي الألومنيوم لطهي البندورة قد تسبب بتضاعف محتوى الألومنيوم في البندورة من 2 الى 4 ملليغرام لكل وجبة.

ويقدر أن الشخص العادي يستغرق ما بين 3 و 10 ملليغرام من الألومنيوم في اليوم الواحد. ومن الجدير بالذكر أن الألومنيوم هو أكثر المعادن التي تنتجها الأرض وفرة، ويمكن امتصاصها في الجسم من خلال الجهاز الهضمي، الرئتين والجلد، ويمكنه أيضا ان يتراكم في أنسجة الجسم. يتواجد الألومنيوم بشكل طبيعي في الهواء، المياه والتربة، كما انه يستخدم في عملية صنع أواني الطبخ، مسكنات الألم، معظم مساحيق الخبز ، معجون الأسنان ، حشو الأسنان ، الدقيق الأبيض، مسحوق الفانيلا، الجبن المبشور ، ملح الطعام ، مضادات حموضة المعدة، والبيرة (وخصوصا عندما البيرة في علب الألومنيوم).

على الرغم من أن الألمنيوم لا يعتبر من المعادن الثقيلة مثل الرصاص ، لكنه يمكن أن يكون ساما بكميات مفرطة ، وحتى بكميات صغيرة إذا ترسب في الدماغ. ان الكثير من أعراض تسمم الألمنيوم تحاكي أعراض مرضي الزهايمر وهشاشة العظام، مثل المغص ، الكساح ، اضطرابات الجهاز الهضمي ، العصبية الشديدة ، فقر الدم ، الصداع ، تدهور في وظائف الكلى والكبد ، فقدان الذاكرة ، مشاكل النطق ، تليين العظام ، وألم العضلات.


وفيما يلي أهم خمسة طرق لتحمي نفسك من أخطار الالمينيوم:

1. تناول أغذية غنية بالألياف، خاصة الياف "البكتين" الموجودة في التفاح، حيث ثبت أنها قادرة على امتصاص المعادن مثل الألمنيوم من الجسم والتخلص منها عن طريق الخروج.

2. تجنّب استخدام ورق القصدير في تحضير او حفظ الطعام.

3. تجنّب استهلاك المأكوت والمشروبات التي تحفظ في علب الألمنيوم، مثل المشروبات الغازية والمعلبات.

4. استبدال أواني التيفال المقحطة نتيجة الاستخدام المتكرر بأواني جديدة وذلك لتجنّب تعرّض الطعام لطبقة الالمنيوم التي تظهر عند التقحيط والموجدة تحت طبقة التفلون.

5. تجنّب مضادات الحموضة تحتوي على الألومنيوم والتي هي على الأرجح تشكّل أكبر مصدر للالومنيوم. فمثلا بينما يسبب استخدام أواني الألمنيوم استهلاك 3-4 مللغرام من الالمنيوم يوميا، فان شخص يعاني من حموضة المعدة قد يستهلك ما يقارب 1000 ملليغرام يوميا من الألمنيوم عن طريق الحبوب المضادة للحموضة.

من المنتديات

​مرحبا..انا الان حامل في الاسبوع 21 .هل تنصحيني ان العب رياضة وتحديدا على الدراجة الثابة.؟ وما هو الوقت المناسب والمدة ؟

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني