نشر أول: 15.12.2009
آخر تحديث: 22.01.2014
  • أخصائية التغذية سهى خوري - عزيزة

كيف نتجنب الآثار الجانبية للمضادات الحيوية

للقراءة السهلة
المضادات الحيوية تشكل الحل للتغلب على الالتهابات البكتيرية الا انها تحدث خللا التوازن البكتيريا الطبيعي , ولتجنب هذه الاثار الجانبية اليكم هذه التوصيات الغذائية
تجنب آثار المضادات الحيوية الجانبية

سواء كنت تعاني من التهاب بكتيري في الحلق، القصبات الهوائية، الجلد، الأذن، الجيوب الأنفية، المسالك البولية، المعدة،  أو أي عضو آخر في الجسم، فان الطريقة الوحيدة للتخلص منه هو اللجوء الى المضادات الحيوية.

وتنبع أهمية المضادات الحيوية بأنها مركبات عضوية تتميز بقدرتها على قتل البكتيريا أو ايقاف نموها أو منع تكاثرها. وتعتبر المضادات الحيوية عقاقير فعالة اذا تم استعالها بطريقة صحيحة وحسب توصيات الطبيب المعالج، الا أنها تعجز عن التمييز بين البكتيريا النافعة والأخرى الضارة المسببة للالتهاب، فتقضي عليها جميعها.

وبما أن المضادات الحيوية تقتل أيضا البكتريا الصديقة الموجودة في الفم، الجهاز الهضمي، والجلد، فيها فهي تحدث إخلال في توازن البكتيريا الطبيعي في الجسم. ومن الجدير بالذكر أن البكتريا الصديقة الموجودة في الجسم تلعب دورا هاما  في الجسم، فهي تساعد في الهضم، تصنيع فيتامين K  وبعض أنواع فيتامبنات  Bفي الأمعاء، التخلص من الفضلات، حماية الجسم من الالتهابات، تحلل السموم لإخراجها من الجسم. ومن الآثار الجانبية للمضادات الحيوية التي قد تنتج عن القضاء على البكتيريا النافعة:

• اعراض في الجهاز الهضمى: غثيان،  تقئ،  اسهال، وآلام بالمعدة

• ارتفاع احتمالات ظهور العدوى الانتهازية الناتجة عن تكاثر جراثيم ضارة أو الفطريات في أو الجهاز الهضمى.

وفيما يلي توصيات غذائية هامة لتجنّب الآثار الجانبية للمضادات الحيوية:

- استهلاك اللبن الذي يحتوي على بكتيريا نافعة حية (بيو)

يقوم اللبن الذي يحتوي على بكتيريا حية بتزويد الجسم بالبكتيريا النافعة وإعادة توازنها الطبيعي في الجسم. بالاضافة الى ذلك، ان تناول اللبن الذي يحتوي على البكتيريا النافعة يمنع الجفاف والغثيان. ومن الجدير بالذكر أن الدراسات بيّنت أن اعادة بناء البكتيريا النافعة في الجسم بعد استعمال المضادات الحيوية قد يستغرق شهرا كاملا، مما يبرز أهمية استهلاك اللبن بمقدار كوبين في اليوم علة الأقل في فترة تناول المضادات الحيوية وبعدها. ومن المهم عدم تسخين اللبن أو استخدامه في الطهي لأن ذلك يقضي على البكتيريا النافعة الذي يحتويه.

- تناول تفاحة يوميا

يحتوي التفاح على مادة كربوهيدراتية تدعى "بكتين" التي تحايد الآثار الجانبية للمضادات الحيوية مثل الاسهال، التقىء، التشنجات، والغثيان. ويمكن تناول التفاح طازجا أو مسلوقا أو مشويا.

- الامتناع عن السكر والأغذية التي تحتويها

تعيش الفطريات على السكر الأبيض والحبوب المقشورة مثل الطحين الأبيض، الأرز الأبيض، المعكرونة المصنوعة من طحين أبيض. في فترة تناول المضادات الحيوية، من المهم الامتناع عن السكر، العسل، الدبس، القطر، الحلويات، المربى، المشروبات الغازية، العصير وكذلك جميع الحبوب المقشورة. وينصح باالجوء للحبوب الكاملة، مثل الخبز البني، البرغل، الفريكة، الشوفان، والمعكرونة المصنوعة من طحين قمح كامل، وذلك من أجل الوقاية من التهابات الفطريات .

من المنتديات

​مرحبا..انا الان حامل في الاسبوع 21 .هل تنصحيني ان العب رياضة وتحديدا على الدراجة الثابة.؟ وما هو الوقت المناسب والمدة ؟

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني