نشر أول: 11.09.2013
آخر تحديث: 17.11.2013
  • أخصائية التغذية سهى خوري - عزيزة

لسلامتك... إحرص على تناول وجبة الفطور

للقراءة السهلة
تناول الأطفال والمراهقين وجبة الفطور قبل الخروج للمدرسة هو في أمر غاية الأهمية، إذ إنها تؤثر إيجابيًا على أداء الطلاب في ساعات الدوام الأولى بشكل ملحوظ. أخصائية التغذية سهى خوري تجيب على كافة الادعاءات لتجاهلنا وجبة الفطور.
احرص على تناول وجبة الفطور

مع انتهاء عطلة الصيف وقدوم السنة الدراسية، تتوفر إمكانية تنظيم ساعات النوم والوجبات الغذائية للطلاب ولجميع أفراد العائلة لتسهّل تناول الوجبات الرئيسية الثلاث في مواعيدها.  ومع هذا، للأسف، يبدأ الكثيرون نهارهم بمعدة فارغة مرغمين أجسامهم على القيام بالمجهود الجسدي أو الذهني المطلوب من دون توفير أي دعم غذائي. فما هي أهمية وجبة الفطور وماذا تقول الأبحاث العلمية عن أبعاده الصحيّة؟

لقد عرف أجدادنا أهمية وجبة الفطور منذ القدم، فيقول المثل "إفطر كالملك وتغذى كالأمير وتعشى كالفقير". وقد إحتل موضوع الفطور اهتمام الباحثين حول العالم، حيث يوجد أكثر من 130 دراسة تناولت موضوع وجبة الفطور وبحثت جوانب معينّة من أبعاده الصحيّة أو الذهنية أو النفسية. استنادا إلى هذه الدراسات، يمكن تلخيص فوائد وجبة الفطور بما يلي:

 

- تحسن المزاج.

- تزيد الحيوية.

- تضبط الشهية فتتسبب باستهلاك سعرات حرارية أقل على مدار اليوم.

- تساعد في تخفيض الوزن والمحافظة على الرشاقة.

- تخفّض من خطر الأصابة بالسكري.

- تقلل من احتمالات الإصابة بضغط الدم المرتفع.

- تزيد من القدرات الذهنية للطلاب.

- ترفع من القدرة على التركيز.

- تخفّض من مستوى الكولسترول في الدم ومن خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين.

- تساعد في التخلّص من الكرش.

- تحسّن من صحّة البشرة، وبالتحديد عند استهلاك حبوب الشوفان في الصباح.

- ترفع لدى النساء من احتمالات الحمل بذكر.

- تحمي من ضعف الدم.

تشير الدراسات إلى أن تناول الأطفال والمراهقين وجبة الفطور قبل الخروج للمدرسة هو في أمر غاية الأهمية، إذ إنها تؤثر إيجابيًا على أداء الطلاب في ساعات الدوام الأولى بشكل ملحوظ. ومن الطبيعي أن يأخذ الأولاد والديهم قدوة، إذ يهتمون بتناول وجبة الفطور إذا كانوا والديهم ممن يواظبون على تناولها، ويتجاوزونها إذا كانوا والديهم ممن يهملونها.

فما هي الأسباب والمبررات التي يقدمها عادة الناس لعدم تناول وجبة الفطور؟ وكيف يمكن معالجتها؟

- لا يوجد عندي وقت لتناول الطعام في الصباح!

ينصح الأشخاص الذين يتسابقون مع الزمن في الصباح بتحضير ساندويش قبل النوم وحفظه في الثلاجة بحيث يكون جاهزاً في اليوم التالي لوجبة الصباح. تتوفر أيضًا حلول أخرى مثل إمكانية الاستيقاظ بضع دقائق أبكر لتناول وجبة صباحية سريعة. ولمن لا تناسبه الحلول المطروحة سابقًا، يمكن تناول أغذية سريعة مثل موزة أو حبة من التمر مع كوب من الحليب.

- أخاف من زيادة الوزن فأختصر وجبة الفطور!

يلجأ البعض إلى تجاوز وجبة الفطور من أجل اختصار السعرات الحرارية في محاولتهم للوصول إلى الرشاقة. تشير الدراسات إلى أن هذا الأسلوب يجلب نتائج عكسية حيث يستسلم المرء للجوع الشديد لاحقا فيستهلك كميات أعلى من السعرات الحرارية خلال النهار. وقد بيّنت العديد من الدراسات أن وجبة الفطور تساهم في ضبط الشهية وفي استهلاك كميات أقل من الطعام خلال النهار. ولهذا، إذا أردت الرشاقة، لا تتنازل عن وجبة الفطور.

- لا أشعر بالجوع في ساعات الصباح!

يشعر الإنسان بالجوع عادةً خلال 20 دقيقة من استيقاظه من النوم. فماذا يحدث لدى الأشخاص الذين لا يشعرون بالجوع في الصباح؟ إن الأسباب المحتملة عديدة، من بينها التعوّد على إهمال الشعور بالجوع فيتلاشى مع الوقت، أو شرب القهوة أو الشاي أو الحليب فيسد الشهية، أو التدخين. إذا كنت من الذين يدعون عدم الشعور بالجوع في الصباح، إبحث عن السبب وعالجه كي تتمكن من تناول وجية الفطور. مثلاً إشرب القهوة أو الشاي بدون سكر كي لا يسد الشهية، أو أجل كوب الحليب أو النسكافيه إلى بعد وجبة الفطور، الخ.

- أشعر بالكسل إزاء تحضير وجبة الفطور!

عندما يضع الإنسان أي أمر في مؤخرة سلّم الأوليات، من الطبيعي أن يشعر بعدم التحفيز لتنفيذه. فعندما يشعر الإنسان بالكسل إزاء تناول وجبة الصباح، فهو يضع نفسه في مؤخرة القائمة التي قد يتصدرها العمل أو الأعمال المنزلية أو أية أمور أخرى. إذا أخذنا بعين الإعتبار الأبعاد الصحية الهامة لوجبة الفطور والمجهود البسيط نسبيًا الذي يتطلبه تحضير وجبة الفطور، يصبح الأمر أسهل للتطبيق.

في ما يلي قائمة باقتراحات سهلة لوجبة الفطور:

- الخبز المصنوع من طحين قمح كامل، مصدر بروتيني مثل الأجبان 5% دسم أو الحمص أو الفول أو بيضة أو خضروات.

- كوب من الحليب أو اللبن، فاكهة، القليل من المكسرات مثل الجوز أو اللوز.

- بطاطا مسلوقة، بيضة مسلوقة، خضروات.

- كوب من الحليب مع رقائق الشوفان.

- الخبز المصنوع من طحين قمح كامل، زعتر والقليل من الزيت، لبنة، خضروات..​

من المنتديات

​مرحبا..انا الان حامل في الاسبوع 21 .هل تنصحيني ان العب رياضة وتحديدا على الدراجة الثابة.؟ وما هو الوقت المناسب والمدة ؟

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني