بحث

dsdsdsd
مرضى السكري

ورشات مرضى السكري قبل شهر رمضان

بحث أجرته "كلاليت" يظهر:المشاركة في ورشات مرضى السكري قبل شهر رمضان، يؤدي لتحسن في المؤشرات الصحية لدى المشاركين

طاقم كلاليت

انخفاض بنسبة 9.5% على نسب السكري خلال الصوم؛ 4.4% على قيم الهيموجلوبين السكري؛ 5.4% على الكولسترول "السيء"؛ وانخفاض بنسبة 6% على زيارات طبيب العائلة.

خلال شهر رمضان، يصوم المسلمون من شروق الشمس وحتى مغيبها، على الرغم من أن الإرشادات الطبية الموجهة للمصابين بالسكري تنصحهم بالامتناع عن الصيام من أجل تجنب التأثير على توازن وضعهم الصحي. كرد على التحدي المتعلق بالحفاظ على توازن الوضع الصحي للأشخاص الذين يعانون من السكري خلال شهر رمضان، تبنت كلاليت أسلوباً علاجياً جديداً تمثل في ورشات رمضانية خاصة لمرضى السكري. تقدم هذه الورشات للمتعالجين أدوات للتعرف على المخاطر المتعلقة بالصوم خلال رمضان، والتغييرات التي يتعرض لها الجسم خلال الصوم، ومضاعفات الصوم، والتغيرات المطلوبة على أسلوب حياتهم وطرق إدارة الحياة بوجود المرض وذلك بطريقة تفاعلية وممتعة.

السكري

خلال السنوات الأربع الأخيرة، عقدت في عيادات كلاليت مئات الورشات الرمضانية الخاصة لمرضى السكري. تم تقديم هذه الورشات التي تم تطويرها بالتعاون مع شركة "ايلاي ليلي" بطريقة تفاعلية، حيث شارك المتعالجون خلالها في ألعاب تشبه لعبة المونوبولي، تناقشوا خلالها حول مسألة الصيام خلال رمضان، والتغيرات التي يمر بها الجسم خلال الصوم، والتغذية الملائمة للصوم، والفعاليات الجسدية خلال الصوم، وطرق تناول الأدوية خلال الصوم، وطرق علاج السكري خلال الصوم.

في بحث واسع أجراه معهد بحوث كلاليت بإدارة الباحثة الدكتورة عيناف سرولوفيتش، المحاضرة في قسم التمريض في جامعة حيفا، تم تقييم تأثير هذه الورشات على المتعالجين المشاركين. ويعتبر هذا البحث هو الأول من نوعه الذي يفحص بطريقة بحثية تأثير هذا النوع من الورشات على المؤشرات السريرية والحاجة للخدمة الطبية لدى عينة كبيرة زادت عن 780 شخصاً يعانون من نسبة هيموجلوبين سكري تفوق 7% ممن شاركوا في الورشات. وترسم لنا نتائج البحث الصورة التالية:

تحسن ملموس في قيم السكري لدى المشاركين مقارنة بالسنة الماضية

في السنة التي سبقت الورشات، حصل تدهور على توازن السكري لدى المتعالجين بعد صيامهم شهر رمضان، لدى 18% من المتعالجين ارتفعت قيم الهيموجلوبين السكري بنسبة 10% على الأقل ("الهيموجلوبين A1c") بعد مرور نصف سنة، وهذا يدل على اضطراب في توازن مرض السكري. في المقابل، ظهر هذا الارتفاع في السنة التي شارك فيها المتعالجون في الورشات الرمضانية لدى 11% فقط. في المجمل طرأ انخفاض بلغ 7.1% في قيم الهيموجلوبين السكري ("الهيموجلوبين A1c") لدى المشاركين في الورشات مقارنة بقيم الهيموجلوبين السكري في نفس الفترة من السنة التي سبقتها.

إضافة لذلك، تم تسجيل ارتفاع واضح بلغ 4.2% في معدل نسب السكري في دم المتعالجين لنصف سنة بعد شهر رمضان مقارنة بانخفاض بلغ 5.3% على هذه القيم في السنة التي تم فيها تشغيل الورشات. في المجمل أظهر مشاركو الورشات الرمضانية انخفاضاً واضحًا بلغ 9.5% على قيم السكر عند الصيام بعد نصف سنة من شهر رمضان مقارنة بالسنة السابقة. كذلك انخفضت قيم الكولسترول السيئ" ("'LDL'") بشكل واضح بنسبة 5.1% بعد نصف سنة من شهر رمضان مقارنة بالقيم التي تم تسجيلها في السنة السابقة.

انخفاض متواصل في وتيرة الحاجة للخدمات الصحية 

مقارنة بالنسبة التي سبقت المشاركة في الورشات الرمضانية، انخفضت وتيرة زيارة طبيب العائلة لدى المشاركين في الورشة في الستة أشهر التي تلت شهر رمضان بنسبة 6%.

تقول الدكتورة عيناف سرولوفيتش "هذا البحث هو الأول من نوعه في العالم والذي يظهر تحسناً في نتائج قيم السكر، والهيموجلوبين السكري، وLDL، وانخفاض عدد زيارات الطبيب لدى مرضى السكري من النوع 2 بعد مشاركتهم لمرة واحدة في الورشات الرمضانية الخاصة بمرضى السكري. ولم يتم قياس التحسن بعد المشاركة فقط، بل كذلك قبل وبعد شهر رمضان في السنة التي سبقت تشغيل هذه الورشات".

يضيف البروفيسور ران بليتسر، مدير معهد كلاليت للبحوث: "تشكل فترة رمضان تحدياً خاصاً لمرضى السكري، بوجود خطر حقيقي من فقدان التوازن والضرر الكبير على الصحة. يعتبر البحث الذي أجريناه أحد الأبحاث الأوسع التي أجريت، وهو يوضح التأثير الإيجابي للدعم الجماعي لمرضى السكري، بإشراف ممرضات تم تأهيلهن لهذا الغرض. يحتاج العلاج الفعال للمرض عملاً جماعياً وعلاجاً متعدد التخصصات، وقد كانت كلاليت السباقة منذ سنوات عديدة في هذا التوجه، وحققت انجازات هامة من أجل متعالجيها، ونتائج هذا البحث تؤكد ذلك".

تقول كلانيت كاي، رئيس شعبة التمريض في المجتمع في خدمات الصحة كلاليت: "للممرضة في المجتمع دور مؤثر في تحسين علاج المصابين بالسكري. تثبت الأبحاث أن الورشات الجماعية تحت إشراف ممرضة، لها تأثير يفوق بمراحل أي ورشات أخرى. علينا أن نتذكر أن هؤلاء المشاركون عانوا من سكري غير متوازن، وقد تحسنت لديهم مؤشرات المرض بعد مشاركتهم في الورشات وحافظوا على هذا التحسن لفترة طويلة. تجدر الإشارة والتأكيد على أن طاقم كلاليت يوصي بالمشاركة في ورشات موازنة السكري طوال السنة وليس خلال شهر رمضان فقط".

الانضمام إلى كلاليت

الانضمام إلى كلاليت

كلاليت بحر مليء بالثروات....ترغبون بالحصول على بعضها؟

املأوا البيانات ومندوبنا سيتصل بكم

املأ بياناتك وسنرد عليك في أقرب وقت ممكن

الحقول المطلوبة

قم بالتحديد على الخيار الأمني
 

يرجى ملاحظة أنه تقدم معلومات شخصية حساسة في النموذج