نشر أول: 23.07.2012
آخر تحديث: 19.01.2014
  • أخصائي العلاج الطبيعي محمد منصور

أصوات "طقطقة" الظهر، تشنج العضلات:ما هي؟ ما علاجها؟

للقراءة السهلة
أصوات "طق" بكل حركة بالرقبة أو الظهر.. تصلب العضلات في الظهر والرقبة كذلك الأرجل... أوجاع وتعب بعد الجلوس المستمر...هل يوجد لكل هذا حل ماذا يجب أن نفعل؟ تساؤلات يومية حلها بسيط
تشنج العضلات

​أصوات "طقطقة العظام" المسموعة في الرقبة أو الظهر، ومرات عديدة نرى من يمارس هذه العادة بالأيادي، فما مصدر هذه الأصوات؟ وهل هي مفيدة أم مضرة للعظام؟

حسب إحدى النظريات فإن الأصوات تتعلق بالغازات المتواجدة في المفصل. فإذا قمنا بشرح مبنى المفصل فهو مكون من غطاء يحتوي بداخله سوائل المفصل ليمكن حركة سليمة وسلسة. الذي يحدث أنه وبسبب بعض التفاعلات يتكون داخل المفصل غازات حيث تكون مضغوطة. وفي لحظة القيام بحركات معينة لتحرير حركة المفصل، مثل الحركات الالتفافية في الرقبة أو أسفل الظهر، فنسمع صوت "طق" وهذا نتيجة تحرر الغازات خارج المفصل.

هناك من يخاف من هذه الظاهرة ويظنها مضرة للمفصل، لكن لم تثبت الأبحاث علاقة بين هذه الظاهرة وأضرار في المفصل أيًا كانت. قد يكون العمل على شد المفاصل بصورة مبالغ فيها وبالتالي شد الأنسجة المحيطة بها يمكن أن يسبب ضرراً مستقبلاً بسبب المرونة الزائدة.

من غير المحبذ القيام بهذه الحركات بصورة غير مدروسة بالظهر أو الرقبة أو طلب المساعدة من زميل لتحرير هذا المفصل، فقد تُحدث ضرراً للمفاصل والأنسجة المحيطة بسبب حركة غير مدروسة.

 تصلب العضلات

من منا لم يتألم من تصلب العضلات في الظهر أو الرقبة والأرجل. والأسباب عدة ومتعلقة بطبيعة العمل والحياة التي تنتهجها. العديد منا لا يتابع تصرفات جسمه خلال اليوم أو حتى غير مدرك ما الضرر الذي سيلحق به إذا استمر بالتصرف اليومي من دون مراقبة.

الجالس لساعات طويلة أمام الحاسوب يتحول جسمه وكأنه وحدة مترابطة مع الشاشة، فعضلاته ارتخت ورقبته انحنت وظهره أصبح بشكل قوس وكتفيه التفت واقتربت الواحدة من الأخرى. فمن الطبيعي في مثل هذه الحالة حدوث الضرر للعضلات والفقرات، والأهم معرفة كيفية الانتصاب واستعمال العضلات السليم.

من يعمل في رفع الأوزان ويجهد جسمه بشكل مستمر وقد استعبد العمل جسمه وما عاد يراقب حركاته وإنما همه تنفيذ المهمة وبسرعة وفي هذه اللحظات جسمه يعاني لأن عضلاته تتحمل أعباء بصورة مبالغ فيها، وفقرات ظهره ورقبته ومفاصل أخرى تتحمل الكثير من العبء والضغط المضر. معرفة استعمال الجسم وقت العمل المجهد مهمة جداً خاصة وان كان هذا العمل مستمر لفترة طويلة.

ومن يقف ساعات طويلة خلال اليوم تتصلب أرجله ويتوجع بسبب ألم القدمين، فمعرفة الوقوف بشكل سليم والعمل المسبق على العضلات سيفي بالغرض.

وماذا عن ألم كفات الأرجل؟ والسؤال ما هو مبنى كفة القدم وأي نوع حذاء تنتعل وهل تحتاج إلى ملائمة قاع الحذاء (מדרס).

 أوجاع وتعب بعد الجلوس المستمر

الجلوس أمام الحاسوب غير مجهد فنحن لا نمارس جهد جسماني، فلماذا نتعب؟

ذلك بسبب استعمال عضلات معينة ولفترة طويلة بصورة غير جيدةـ، وربما أن هذه العضلات غير قادرة على تحمل هذا الجهد المستمر والحركات المجهدة والثابتة.

ولماذا الوجع؟

بعد أن تتعب العضلات وبعد أن تستغل مصادر الطاقة المتاحة لها بالجسم، يبدأ الجسم بالقيام بالبحث عن مصادر طاقة أخرى وبعمليات تبادل مواد أخرى. هذه المسارات الجديدة للإيجاد الطاقة مرتبطة بإنتاج حامض معين والذي يدعى حامض اللكتيك والذي يتراكم في العضلات ما دامت تعمل ومجهدة، ولذا نشعر بالأوجاع. وعند تغير وضعية الجسم وإعطاء العضلات الفرصة لتستريح نرى أن هذا الوجع قد اختفى. ضف على ذلك أن ضغوطات غير مرغوبة في المفاصل أو على أنسجة أخرى وأحيانا إيصال الدم يكون محدود لها مما يسبب لألم.

 ما هو الحل لكل هذه المشاكل اليومية؟

هذه الأسئلة أواجهها كثيراً في المنتدى العلاج الطبيعي واللياقة البدنية والسؤال المركزي كيف نعالجها؟

أولاً يجب تحديد ما هي المشكلة. فإذا كان هنالك أصوات طق أو احتكاكات في المفاصل ولم تؤدي إلى أي ألم لا داعي للقلق، فقد تم شرح الظاهرة أعلاه. ولا حاجة للمبالغة في شد العضلات وتحريك المفاصل بصورة مبالغ فيها لإخراج مثل هذه الأصوات من المفاصل.

لجسمنا علينا حق ولعضلاته أيضاً، فتصلب العضلات هو نتيجة استعمال غير سليم أو مبالغ فيه بالفعالية اليومية التي نمارس. كذلك من المهم معرفة أن هذه العضلة المتصلبة غير قوية بما فيه الكفاية ويجب العمل على تقويتها والمحافظة على مرونتها. لديكم في الموقع مقاطع الفيديو والتي ترشدكم كيفية العمل على هذه العضلات بشكل أولي.

المحافظة على انتصاب الجسم واستعمال عضلاته أمر مهم جداً. فالضغوطات تكون سليمة باستعمال الجسم بشكل سليم، وهذه الحركات أو المحافظة على الانتصاب هي يومية ولفترة طويلة، لذا استعمال الجسم بشكل سليم يخفف الكثير من الظواهر المؤلمة والتي نحن بغنى عنها.

ولكفة الرجل أهمية، ربما تحتاج إلى حذاء ملائم أو ربما إلى ملائمة قاع الحذاء (מדרס)، لا تستخف بالأمور وأمنح صحتك حقها واهتم بأن تأخذ استشارة مهنية بموضوع الحذاء ونوعية كفة قدمك.

الجلوس ليس راحة، بل عمل لمجموعات عضلية وبصورة ثابتة من دون حراك، لذا اهتموا بذلك وفكروا بكل لحظة هل أنتم بالوضعية المناسبة حتى تتعودوا على استعمال الجسم بصورة سليمة وتجنب الأوجاع.

الخلاصة:

غالبية المشاكل المتعلقة بالعضلات ومبنى الهيكل العظمي تتعلق بمدى اهتمامنا بجسمنا ومنحه حقه. الرياضة والقيام بفعاليات رياضية مختلفة هي الدواء لكل ذلك. الرياضة تعمل على تقوية العضلات وزيادة مرونتها. تزيد من قدرة العضلات على التحمل، تمكن المفاصل من تنفيذ حركات منسابة وسهلة، انتصاب الجسم يكون تلقائي من دون جهد, إفرازات وهرمونات نتيجة الفعالية الرياضة حتى وإن كان وجع تخفف من حدته. فالرياضة هي العلاج اليومي لكل المشاكل اليومية والتي احترتم في حلها.

من المنتديات
تصغير المعدة

​مرحبا أنا عندي سمنة مفرطة ووزني 105 وطولي 1.64 سم .هل من الممكن اجراء عملية قص مع العلم ان عمري 17 سنه وأعاني الكثير من المشاكل مثل الالام الظهر الشديدة... للمزيد

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني