نشر أول: 10.08.2016
آخر تحديث: 01.02.2018
  • أريك شارون

5 أخطاء شائعة لدى استخدام جهاز المشي الكهربائي

للقراءة السهلة
مدرب اللياقة البدنية لكلاليت شاهد المتدربين في نوادي اللياقة البدنية يكرّرون الأخطاء بشكل قد يؤثر سلبًا على جودة التمارين وقد يعرضهم للأذى – وهو يأمل في ألا ترتكبوا الأخطاء نفسها بعد قراءة المقال
5 أخطاء شائعة ترتكب أثناء استعمال جهاز المشي الكهربائي

باختصار

1.

زيادة السرعة أو مستوى الانحدار إلى مستوى أصعب مما يجب قد يسبب آلام الظهر.

2.

الاتكاء على المقبضين يؤدي إلى انتقال الضغط من الرجلين إلى اليدين بالتالي الحاق الاذى بهما.

3.

ابدؤوا بتمارين الإحماء قبل التدرب وقوموا بتمارين التبريد بعده لزيادة فعاليته.

 
يقع عدد غير قليل من المتدربين في أخطاء قد تكلفهم كثيرًا عند الصعود على جهاز المشي الكهربائي. وإليكم الأخطاء الـ 5 الأكثر شيوعًا عند استعمال هذا الجهاز الرياضي الشعبي – إلى جانب النصائح لاستعماله بشكل صحيح.

1. إمساك الجزء الأمامي والاتكاء إلى الوراء

ما الذي نراه
يتم الإمساك بالمقبض في الجزء الأمامي من الجهاز تحت شاشة العرض بحيث تتم إمالة الظهر إلى الخلف. وفي العديد من الحالات ينجم ذلك عن زيادة السرعة أو مدى الانحدار إلى مستوى اصعب مما يجب  بالنسبة للمتدرب، مما يدفعه إلى إمساك المقبضين لكي يستطيع مواصلة المشي على الجهاز دون التوقف.
وصف المشكلة
من شأن وجود الجسم في وضعية غير سوية أن يؤدي إلى الإصابات البدنية والأوجاع غير المرغوب فيها. ويؤدي الاتكاء إلى الوراء إلى إبراز الجزء الأمامي من الحوض (الميل الحوضي) وقد ينتج عن ذلك الشعور بآلام الظهر.
الطريقة الصحيحة
انتبهوا إلى وضعية الجسم وتحققوا من وجود الظهر فوق الحوض وعدم إمالته إلى الخلف.

2. الاتكاء على المقبضين في كلا الجانبين

ما الذي نراه
يتم الاتكاء على المقبضين في كلا جانبي الجهاز بحيث "يحوم" الجسم فوق مسار المشي. وتسبب هذه الوضعية  انتقال الضغط الناجم عن وزن الجسم من الرجلين إلى اليدين.
وصف المشكلة
قد تنفعكم هذه الوضعية بما أنكم قد تتركون انطباعًا جيدًا عند المتدربين الآخرين رغم أن ذلك يجعلكم تتجاهلون ماهية المشي أو الركض، أي أن هذا النشاط يهدف إلى تحسين قدرة العضلات على حمل وزن الجسم ويفيدنا بشكل ملحوظ بفضل مساهمته في الحفاظ على كثافة العظام وحرق السعرات الحرارية وزيادة سرعة النبض وتقوية العضلات. وعلاوة على ذلك، قد تجعل وضعية "الحوم" هذه طرفينا العلويين يحملان الوزن المفرط أي أنها تعرّضهما للأذى.
الطريقة الصحيحة
لا ترتفعوا عن الأرض! وإن طرأت مشكلة ما تستدعي إمساك المقبضين فتجنبوا الاتكاء عليهما وتحققوا من عدم التعلق بهما. وإن زادت السرعة أكثر مما تستطيعون تحمله فيجب عليكم بكل بساطة تخفيضها. ولا يعني تشغيل مسار المشي بسرعة أعلى بالضرورة أن نتيجة التدريب ستكون أفضل بل العكس صحيح تمامًا في حالة الاتكاء على المقبضين.

3. هبوط القدم بقوة على مسار المشي

ما الذي نراه
في هذه الحالة – ما الذي نسمعه: صوت قوي ينتج عن هبوط القدمين على مسار المشي.
وصف المشكلة
يدل هذا الضجيج على الركض بطريقة غير صحيحة وتعرض الجسم لصدمات قد تؤذيه.
الطريقة الصحيحة
ليس بإمكاني إعطاؤكم الجواب القاطع لأن هذا الخطأ قد يعود إلى أسباب مختلفة. ويُوصى باستشارة المدرب لتصحيح طريقة الركض.
التركيز المتواصل – لكن في أشياء أخرى

4. ما الذي نراه

ما الذي نراه
يتمثل أحد الأسباب للشعبية الكبيرة التي يحظى بها جهاز المشي في إمكانية القيام بعدة نشاطات أخرى في نفس الوقت – مثل النظر إلى شاشة الهاتف الذكي وعلى الأخص مشاهدة التلفاز.
وصف المشكلة
إن التركيز أو الانشغال بأشياء أخرى يقللان من التركيز في النشاط بذاته – التنفس والجهد البدني، الشيء الذي يحد من حرق الطاقة ويقلل من فعالية التدريب.
ويواجه معظمنا صعوبة في القيام بعدة نشاطات في آن واحد – الأمر الذي تكتنفه بعض المخاطر. وشاهدت أكثر من مرة حالات السقوط من جهاز المشي من جراء الانشغال غير الضروري بقنوات التلفاز أو نقص التركيز.
وزيادة على ذلك، إن كان جهاز التلفاز قد تم تثبيته في مكان غير مريح بالنسبة لكم (أي أن رأسكم موجه للأعلى أو للأسفل)، فقد تشعرون بالآلام في الرقبة أو الظهر.
الطريقة الصحيحة
1. تقيدوا بقواعد السلامة وإلا ستجدون أنفسكم مطروحين على الأرضية بما أنكم نسيتم الحفاظ على سرعة مشي متناسبة مع سرعة مسار المشي. ولم يُخترع بعدُ مسار المشي الذي يتوقف عن التحرك حينما تنشغلون بأشياء أخرى...
2. تحققوا من وجود جهاز التلفاز أمامكم بزاوية أفقية.

5. البدء بالتمرين والانتهاء منه بشكل أسرع مما يجب

ما الذي نراه
يبدأ معظم المتدربين بالركض السريع بدون إحماء العضلات فور صعودهم على جهاز المشي، بحيث لا يكون جسمهم مستعدًا للضغط من هذا القبيل وبشكل مشابه من شأن النزول من مسار المشي العالي السرعة دون تبريد العضلات أن يؤثر سلبًا على صحتنا.
وصف المشكلة
إحماء العضلات عبارة عن استعداد عقلي وبدني للتدريب. وقد خلصت الدراسات بأسرها إلى أن الإحماء قد يساهم في تحسين التدريب وزيادة فعاليته وجودته. ويتمثل أهم شيء في أن الإحماء السوي يزيد من سلامة التدريب.
أما التبريد فله الهدف المعاكس للإحماء: تخفيض نشاط القلب والرئتين بشكل تدريجي متحكم فيه. وتزيد التغيرات الحادة من خطر التعرض لمشاكل قلبية وقد يؤدي النزول الفوري من جهاز المشي إلى سطح ما إلى الدوار وفقدان التوجه.
الطريقة الصحيحة
عند البدء بالتدريب على جهاز المشي يجب الحرص على إحماء العضلات (Warm Up) على مدار عدة دقائق عن طريق الخطو على جهاز المشي. وعند إنهاء التدريب يجب الحرص على تبريد العضلات (Cool Down) – أي المشي بسرعة معتدلة لعدة دقائق قبل النزول من الجهاز.

​وماذا تأكلون بعد التمرين؟ اقرؤوا هنا

 

هل أتممتم القراءة؟ رائع! لا ترهقوا أنفسكم

قُبيل ابتداء مزاولة النشاط البدني، من المهم ملاءمته لحالتكم الصحية – ولكي تحسنوا من صحتكم. فلا تقوموا بنشاط مرهق أكثر مما يجب في البداية وتأكدوا من استشارة الطبيب قبل أي شيء تقومون به، وعلى الأخص قبل التسجيل في نادي اللياقة البدنية. وأتمنى لكم النجاح والتوفيق!
أريك شارون هو مدرب لياقة بدنية مرخص وخريج معهد ڨينچيت.

من المنتديات
تصغير المعدة

​مرحبا أنا عندي سمنة مفرطة ووزني 105 وطولي 1.64 سم .هل من الممكن اجراء عملية قص مع العلم ان عمري 17 سنه وأعاني الكثير من المشاكل مثل الالام الظهر الشديدة... للمزيد

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني