بحث

dsdsdsd
نساء بأعمار 25 إلى 65 عاما

الكشف المبكّر يُنقذ الحياة: فحوصات الاستقصاء الجديدة للكشف عن سرطان عنق الرحم

حتى اليوم، عملت فحوص الكشف عن سرطان عنق الرحم بصورة جزئية وغير دقيقة. تعرّفوا على التكنولوجيا التي تغيّر قوانين اللعبة تماما

د. ياعيل بركان

باختصار

01

تشخّص الفحوص المستخدمة اليوم نوعين من الورم الحليمي من أصل مجموعة فيها 14، ويتم تشخيص البقية كمجموعة.

02

يوفر فحص استقصائي جديد، يعمل بتكنولوجيا حديثة، تفصيلا كاملا لكل أنواع الفايروس التي تشكل خطورة للإصابة بسرطان عنق الرحم.

03

هذا الفحص موصى به للنساء بسن 25 عاما حتى 65 عاما، وبالإمكان إجراؤه في كلاليت مرة كل خمس سنوات.

يتعبر شيوع سرطان عنق الرحم منخفضا نسبيا. في كل سنة، يتم تشخيص نحو 6 حالات إصابة في إسرائيل، من أصل 100 ألف امرأة. ومع ذلك، من المفضل لكل النساء اللاتي يتواجدن ضمن الشريحة العمرية الموصى لها بإجراء فحص الاستقصاء، إجراء هذا الفحص بصورة منتظمة. في كل سنة، يُجرى في كلاليت 220 ألف فحص استقصاء لسرطان عنق الرحم.

14 نوعا محددا من فيروس البابيلوما هي المسبب الرئيسي لسرطان عنق الرحم ولأنواع إضافية من السرطان لدى النساء والرجال. تستطيع الفحوص التي يتم استخدامها اليوم للكشف عن سرطان عنق الرحم الكشف عن نوعين فقط من مجموعة تشمل أنواع فيروس البابيلوما الـ 14 شديدة الخطورة، في حين يتم تشخيص الـ 12 نوعا الأخرى كمجموعة، وليس بالإمكان معرفة من منها تحمله متلقية العلاج.

مؤخرا، بدأت كلاليت بإجراء فحص للكشف عن أنواع فيروس الباليلوما بطريقة حديثة متطورة جدا باتت موجودة اليوم. بخلاف الفحوص الأخرى، يوفر هذا الفحص تفصيلا كاملا لكل أنواع فيروس البابيلوما التي من شأنها أن تسبب الحالات ما قبل السرطانية والسرطانية، ومن خلال ذلك تتيح إمكانية الكشف المبكر والأكثر دقة عن سرطان عنق الرحم.

كيف يتم ذلك؟

تبدأ العملية بفحص حساس يكشف عن أنواع فيروس البايبيلوما شديدة الخطورة للتسبب بالمرض ويتواصل لفحص لطاخة بانيكولا الذي يتم إجراؤه للنساء الحاصلات على نتيجة إيجابية – لتشخيص الخلايا التي تظهر علامات المرض. تخضع النساء الحاملات لنوع فرعي شديد الخطورة لفحص جديد اسمه TEC CIN  والذي يمكنه تشخيص ليس فقط النساء الموجودات ضمن دائرة الخطورة للإصابة بالمرض، وإنما النساء اللاتي قد أصبن بالفعل بمرض في مرحلة ما قبل الخبيث أو خبيث. إنه فحص يتم إجراؤه لأول مرة في إسرائيل، ومن قبل كلاليت.

خطوة كبيرة للتشخيص

هنالك معنى هام لهذه الأدوات: الآن، مع التكنولوجيات الجديدة التي تجلب معها تغييرا جديا في إجراءات التشخيص المبكر ومنع سرطان عنق الرحم، بالإمكان أن نلائم لكل امرأة عملية التشخيص والعلاج الملاءمة لها بحسب نوع أو أنواع البابيلوما التي يتم تشخيصها لديها بواسطة الفحوص. من الموقع أن تشخص هذه الإجراءات عددا أكبر من النساء المصابات بالمرض ما قبل الخبيث بالإمكان علاجه بصورة سهلة وأكثر دقة. يساهم الكشف المبكر والعلاج في حالات ما قبل السرطان أو في المراحل الأولى من المرض في منع إصابة النساء الشابات بالحالات المرضية الخطيرة والتي قد تشكل خطرا على خصوبتهن، وفي بعض الحالات – خطرا على حياتهن أيضا.

من التي من المفضل لها إجراء الفحص، وكيف يتم إجراؤه؟

يوصى بفحص استقصاء عنق الرحم للنساء بأعمار 25 إلى 65 عاما. بالإمكان إجراء الفحص في كلاليت مرة كل خمس سنوات بتكلفة مساوية لتكلفة فحص لطاخة بانيكولا.

يتم إجراء الفحص نفسه من قبل طبيب أو طبيبة أمراض نسائية، ويتم إرسال النتائج للتحليل في مختبر جديد مع معدات خاصة.


د. ياعيل بركان هي أخصائية التوليد والنسائية في مركز صحة المرأة في نتانيا، ومستشارة في مجال طب النساء في قسم الطب في شعبة طب الجمهور في كلاليت 

الانضمام إلى كلاليت

الانضمام إلى كلاليت

كلاليت بحر مليء بالثروات....ترغبون بالحصول على بعضها؟

املأوا البيانات ومندوبنا سيتصل بكم

املأ بياناتك وسنرد عليك في أقرب وقت ممكن

الحقول المطلوبة

قم بالتحديد على الخيار الأمني
 

يرجى ملاحظة أنه تقدم معلومات شخصية حساسة في النموذج