نشر أول: 02.03.2009
آخر تحديث: 28.11.2013
  • أخصائية التغذية سهى خوري - عزيزة

عشرون معتقداً خاطئاً عن تغذية السكري

للقراءة السهلة
هل التفاح الاخضر يرفع مستوى السكري؟ وماذا عن عصير الجزر والكنافة بدون قطر وما هي كمية اللحوم التي بالإمكان تناولها اليكم بعض المعتقدات الخاطئة والحقيقة العلمية.
معتقدات خاطئة حول تغذية السكري

المعتقد الخاطىء: النظام الغذائي للسكري لا يتماشى مع غذاء باقي أفراد

 العائلة

الحقيقة : يرتكز النظام الغذائي للشخص المصاب بالسكري على أسس التغذية الصحيّة الموصى بها لعامة الناس والتي تتضمن الحبوب الكاملة، البقوليات، الخضار، الفواكه، السمك، منتجات الحليب المخفّضة الدسم،  زيت الزيتون،  والمكسرات مثل الجوز واللوز. ينصح جميع أفراد العائلة باتباع التوصيات الغذائية لمرض السكري، حيث أنه نظاما صحيّا مناسبا للجميع.


المعتقد الخاطىء: الامتناع عن تناول الوجبات هي أفضل طريقة لتخفيض مستوى السكر في الدم .

الحقيقة: إن الامتناع عن تناول الوجبات يتسبب بتدهور في حالة السكري. يرتكز النظام الغذائي للسكري على تقسيم (وليس تقليل عدد) الوجبات، وخاصة النشويات خلال اليوم. ينصح بتقسيم الغذاء اليومي إلى 3 وجبات رئيسية و 3 وجبات خفيفة، مع المحافظة على فترة 2-3 ساعات بين الوجبات الرئيسية  والوجبات الخفيفة.


المعتقد الخاطىء: يفضّل أن يتجنّب المصاب بالسكري جميع أنواع الفواكه

الحقيقة: يمكن للمصاب بالسكري أن يتناول جميع أنواع الفاكهة، وينصح باستهلاك ثلاث حصص يومية منها، بشرط توزيعها خلال اليوم. أما في الحالات التي يكون فيها الشخص مصاب بارتفاع مركب الدهنيات الثلاثية ((triglycerides في الدم، فينصح باستهلاك حصتين يومية فقط من الفواكه، حيث أن سكر الفواكه يرفع من مستوى مركب الدهنيات الثلاثية في الدم. ومن جانب آخر، يحظر استهلاك عصير الفواكه، حتى الطبيعي، لأنه يتسبب بارتفاع سريع ومفاجىء للسكر في الدم.


المعتقد الخاطىء: إن التفاح الأخضر الحامض لا يرفع مستوى السكر في الدم مثل الأحمر الحلو.

الحقيقة: إن حجم الفواكه، وليس لونها أو طعمها، هو الذي يحدد نسبة النشويات (السكر) الذي تحتويه. فمثلا حبة تفاح صغيرة حمراء تحتوي على كمية أقل من النشويات من حبة كبيرة خضراء.


المعتقد الخاطىء: الفاكهة المجففة تسبب ارتفاعاً كبيراً في مستوى السكر في الدم.

الحقيقة : تحتوي الفاكهة المجففة بالتقريب على نفس كمية النشويات (السكر) الموجودة في الفاكهة الطازجة. فمثلا،كمية النشويات الموجودة في القطين، المشمش المجفف، التمر، هي نفس الكمية الموجودة في التين، المشمش الطازج، والبلح.


المعتقد الخاطىء: أنواع العصير التي لا ترفع من مستوى السكر في الدم هي عصير الجريبفروت وعصير الجزر

الحقيقة: تحتوي جميع أنواع العصير، بما فيها الجريبفروت والجزر، على كميات عالية من النشويات (السكر) التي يمتصها الجسم بسرعة لأنها خالية من الألياف الغذائية. لهذا ينصح الأشخاص المصابين بالسكري بتجنّب جميع أنواع الفواكه.


المعتقد الخاطىء: الكنافة بدون قطر مسموحة للشخص المصاب بالسكري

الحقيقة: الكنافة بدون قطر لا تعني أنها بدون دهون، حيث تحتوي الكنافة على كمية عالية من الدهون الموجودة في الجبنة كاملة الدسم والسمنة. ومن الجدير بالذكر أن 60-70% من مرضى السكري يموتون بأمراض القلب والشرايين مقارنة مع 25% من الأشخاص غير المصابين بالسكري ، لذلك من المهم أن يتجنّب المصاب بالسكري أغذية دسمة مثل الحلويات، الوجبات السريعة، المقالي، اللية، جلدة الدجاج، منتجات الحليب الدسمة، والشوكولاتة.

 

المعتقد الخاطىء: الشوكولاتة بدون سكر مناسبة للأشخاص المصابين بالسكري

الحقيقة: تحتوي الشوكولاتة على كميات عالية من الدهون والسكر. عند استبدال السكر بمحليات اصطناعية، يبقى فيها كمية عالية من النشويات التي ترفع من مستوى السكر في الدم. بالإضافة إلى ذلك، فإن الشوكولاتة الخالية من السكر تحتوي على كميات عالية من الدهون التي تسبب تصلّب، تضيّق، أو انسداد الشرايين.

 

المعتقد الخاطىء: إن أفضل نوع أرز للسكري هو المخفّض بالنشويات

الحقيقة: يتوهم الناس بوجود نوع خاص من الأرز يتميّز بأنه "مخفّض بالنشويات"، حيث أن جميع أنواع الأرز متشابهة في كمية النشويات التي تحتويها. إن أفضل نوع أرز هو الأرز البني (غير مقشور) والذي يستطيع المصاب بالسكري تناوله يوميا لأنه يحتوي على كمية عالية من الألياف التي تبطىء من ارتفاع السكر في الدم.  ومن الجدير بالذكر أنه يمكن استبدال الأرز البني بحبوب كاملة أخرى مثل الخبز المصنوع من طحين قمح كامل، برغل، فريكة، أو معكرونة مصنوعة من طحين قمح كامل.

 

المعتقد الخاطىء : يمكن للمصاب بالسكري استهلاك كمية كبيرة من اللحوم، خاصة أنها لا ترفع مستوى السكر في الدم

الحقيقة : لا ينصح المصاب بالسكري استهلاك اللحمة الحمراء أكثر من مرة واحدة في الأسبوع بسبب احتوائها على مستوى عال من الدهون والسعرات الحرارية..ينصح باستهلاك السمك المشوي مرتين في الأسبوع على الأقل بسبب احتوائه على الأحماض الدهنية أوميغا-3 المفيدة لصحة القلب والشرايين.

 

المعتقد الخاطىء: العسل مسموح كبديل للسكر

الحقيقة: يعتبر العسل من السكاكر البسيطة التي ترفع مستوى السكر في الدم بشكل سريع ومفاجىء، لهذا ينصح بتجنّبة في حالات السكري. لا ينصح على الأطلاق استهلاك السكريات البسيطة مثل السكر، العسل، الدبس، الملبس،  القطر، والحلاوة.

 

المعتقد الخاطىء: المحليات الاصطناعية تسبب الأمراض السرطانية

الحقيقة: المحليات الاصطناعية الموافق عليها من قبل مؤسسة الغذاء والدواء الأمريكية، وهي السكارين، اسبرتيم، سوكرلوز، اسلفيم K، وستيفيا، تعتبر آمنة  ويمكن استهلاكها باعتدال.

 

المعتقد الخاطىء: عند انخفاض السكر ينصح بتناول الشوكولاتة

الحقيقة: في حال انخفاض السكر في الدم دون  70 ملغم %  ينصح بتناول حبوب الجلوكوز التي توفر 10-20 غرام من الجلوكوز أو بشرب ثلثين كوب عصير الفواكه أو كوب من المشروبات الغازية المحلاة أو كوب ونصف من الحليب. يتوجب فحص السكر ثانية بعد ساعة وإعادة علاج هبوط السكر ثانية إذا تطلب الأمر.

 

المعتقد الخاطىء: منتجات الحليب المخفّضة الدسم مخصصة لمرضى السكري فقط ولا تناسب باقي أفراد العائلة

الحقيقة: ينصح المصابين بالسكري وكذلك عامة الناس باستهلاك 3 حصص يومية على الأقل من الحليب ومنتجاته المخفّضة الدسم, من بينها حصتين من الحليب أو اللبن. تعرّف الوجبة الواحدة ب: 85 غرام أجبان حتى 5% دسم أو كوب حليب 1% دسم أو كوب لبن 1.5% دسم. وبسبب احتواء الحليب واللبن على النشويات (الكربوهيدرات)، فينصح باستهلاكها بمعدّل كوبين في اليوم بين الوجبات أو بتناولها كبديل لأطعمة نشوية أخرى في الوجبات الرئيسية.


المعتقد الخاطىء: يجب أن يتجنّب المصاب بالسكري المكسرات

الحقيقة: تعتبر المكسرات، خاصة الجوز واللوز، من الأغذية الصحية بسبب احتوائها على أحماض دهنية صحيّة، فيتامينات، أملاح معدنية، وألياف غذائية. ولكن بسبب احتوائها على كمية عالية من السعرات الحرارية، ينصح بتناولها يوميا باعتدال، أي بمعدّل 3 حبات جوز و 7 حبات لوز.

المعتقد الخاطىء: يعتبر البيض من الأغذية الخطرة للمصاب بالسكري

الحقيقة: يستطيع المصاب بالسكري تناول بيضة واحدة ثلاث مرات في الأسبوع إذا كان مستوى الكولسترول السىء (LDL-cholesterol) طبيعي، أي أقل من 100 ملغم/دسلتر.

 

المعتقد الخاطىء: البصل يحتوي على مادة خاصة تخفّض من مستوى السكر في الدم

الحقيقة: البصل لا يؤدي الى انخفاض السكر في الدم، بل يحتوي على مستوى عال من النشويات.  عند استهلاك الأطباق التي تحتوي على كميات كبيرة من البصل، مثل وجبة المسخن، يجب في المقابل الإقلال من كمية الخبز من أجل الحصول على توازن جيد للسكر في الدم.

 

المعتقد الخاطىء: العدس غني بالنشويات ويجب تجنّبه

الحقيقة: يحتوي العدس على كميات عالية من الألياف الغذائية، مما يبطىء من ارتفاع السكر في الدم ويخفّض من مستوى الكولسترول في الدم. ومن الجدير بالذكر أن العدس يتميّز باحتوائه على أعلى مستوى من الألياف الغذائية مقارنة مع سائر البقوليات ، حيث يوفر كوب من العدس أكثر من 60% من الاحتياجات اليومية من الألياف الغذائية. ينصح المصابين بالسكري ياستهلاك البقوليات بانتظام وبكميات معتدلة.


المعتقد الخاطىء: استهلاك كماجتين وصحن حمص لا يرفع مستوى السكر في الدم

الحقيقة: إن كمية النشويات الموجودة في كماجتين وصحن حمص تعادل تلك الموجودة في 9 تفاحات، مما يؤدي إلى ارتفاع كبير في مستوى السكر في الدم. إن كمية الحمص والخبز التي يمكن تناولها في الوجبة بحيث لا يتجمع فيها كمية كبيرة من النشويات هي ثلثين كماجة مع ثلاث ملاعق كبيرة من الحمص.


المعتقد الخاطىء: تحميص الخبز الأبيض يقلل من النشويات

الحقيقة: يتسبب تحميص الخبز بفقدان الماء، وليس النشويات، منه. ينصح باستبدال الخبز الأبيض بالخبز المصنوع من طحين قمح كامل وعدم تناول منه كمية أكبر من كماجة واحدة صغيرة (90 غرام)  في الوجبة.

منتدى صحة العائلة
عمليات تكبير الثدي

​مرحبا انا فتاة من منطقة الشمال ابلغ من العمر 22 عاما غير متزوجة لدي مشكلة وهي ان صدري غير منسق وغير مرفوع الى الأعلى بشكل دائري انما متجه الى الأسفل والى الجوانب ويبدو صغيرا وهذا يزعجني كثيرا.

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني