نشر أول: 31.10.2010
آخر تحديث: 28.11.2013
  • أخصائية التغذية سهى خوري - عزيزة

ثلاث طرق سهلة للوقاية من مرض السكري

للقراءة السهلة
معدّل انتشار السكري في المجتمع العربي في كل فئة عمرية فوق الـ 35سنة هو ضعف انتشاره لدى اليهود. الحل للحد من انتشار هذا المرض, هو نمط الحياة السليم والمطبخ الفلسطيني التراثي!
الوقاية من السكري

استنادا الى مسح صحي اسرائيلي لعام 2009 تموّل جزئيا من قبل وزارة الصحة الاسرائيلية، فان معدّل انتشار السكري لدى الفلسطينيين العرب داخل اسرائيل في كل فئة عمرية أعلى من 35 سنة هو ضعف انتشاره لدى اليهود! وتشير تفاصيل المسح أن 7.1% من الرجال اليهود يعانون من السكري مقابل 12.5% من الرجال العرب، بينما أن معدل انتشار السكري بين النساء اليهوديات هو 5.3% مقابل النساء العربيات. وبينما أن العوامل الوراثية تلعب دورا هاما في الاصابة بمرض السكري، الا أن العوامل البيئية مثل العادات الغذائية غير الصحية، الوزن الزائد، وقلة النشاط الجسدي هي المسؤولة عن ارتفاع معدل انتشار مرض السكري، ويشكل التحكم بها الطريقة الوحيدة للسيطرة على انتشار مرض السكري في المجتمع العربي.

 وفيما يلي ثلاث طرق بسيطة لتجنب مرض السكري:

 

1. الإكثار من تناول الألياف الغذائية: ينتشر استهلاك الخبز الأبيض والأرز الأبيض في المجتمع العربي الفلسطيني، حيث أصبحوا يشكلوا جزءا لا يتجزء من جميع الوجبات الغذائية، مع أنهم في الأساس دخيلين عليه. يرافق الخبز الأبيض الزعتر والزيت والحمص والفول والفلافل واللبنة والأجبان، كما ويرافق الارز الأبيض تقريبا جميع الوجبات المطبوخة، واصبح الخبز الطابون والبرغل والفريكة والجريشة جزءا من التراث الفلسطيني الذي كاد أن ينقرض. قبل فترة ليست كثيرا بعيدة، كان المنسف يحضر بالجريشة، وكان البرغل يدخل في تحضير معظم الوجبات، وكان الخبز يصنع من القمح الكامل، وكان الفلسطينيون لا يتعاملون الا مع الحبوب الكاملة، ومن المؤكد أن استهلاك الألياف الغذائية كان أعلى بكثر مما هو عليه اليوم!

كشفت الدراسات أن الأنظمة الغذائية الغنية بالألياف تزيد من حساسية الجسم للانسولين مما يقلل من احتمالات الاصابة بالسكري. ومن الجدير بالذكر ان مرض السكري من النوع الثاني يتميّز بانخفاض في حساسية خلايا الجسم للانسولين، وهو هرمون يفرزه البنكرياس عندما يرتفع السكر في الدم، ويقوم الانسولين على ادخال السكر في مجرى الدم الى داخل الخلايا. وعندما تقل حساسية خلايا الجسم للانسولين، كما يحدث في مرض السكري من النوع الثاني، يقوم البنكرياس بافراز كميات أكبر من الانسولين في محاولة للتغلب على قلة فعالية الانسولين، مما يتسبب خلال السنين بتعب البنكرياس ونقص تدريجي في قدرته على انتاج الانسولين. ان الانظمة الغذائية الغنية بالالياف تبطىء بشكل كبير من التدهور التدريجي للبنكرياس في مرض السكري كما ويحمي الاشخاص غير المصابين بالسكري من الاصابه به. وقد بيّنت الدراسات ان الوجبات الغذائية الغنية بالالياف الغذائية ترتبط بارتفاع سريع ومفاجىء للسكر في الدم، مما يتسبب بافراز بكميات كبيرة من الانسولين واجهاد لخلايا البنكرياس.

ومن الواضح أن التغييرات المطلوية اليوم في العادات الغذائية الفلسطينية في هذا المجال هو ليس الابتعاد عن المطبخ العربي الى المطبخ الغربي، وانما عودة الى التراث باتجاه الحبوب الكاملة (الجريشة، البرغل، الفريكة، الخبز المصنوع من طحين قمح كامل) والبقوليات (العدس، الحمص الحب، البازيلا، الفول). وفيما يلي بعض الوجبات الغذائية الربية التي ينصح بتحضيرها بالحبوب الكاملة:

- المحاشي مع البرغل واللحمة الحمراء

- الدجاج المحشو بالفريكة

- المنسف بالجريشة

- المجدرة بالبرغل

- شوربة الفريكة


2. الامتناع عن استهلاك الدهون المهدرجة ومرض السكري: ان الدهون المهدرجة هي زيوت يتم تحويلها الى دهون صلبة في درجة الحرارة العادية عن طريق عمليات التصنيع الغذائي بهدف منع تلفها. ويتم استخدام الدهون المهدرجة في معظم النقرشات والبسكويت والمنتجات المصنّعة من أجل اطالة صلاحية المنتوج الغذائي. وتشير الأبحاث ان استهلاك الدهون المهدرجة مرتبط باتكوين الأورام السرطانية، تصلّب الشرايين، السمنة في منطقة البطن، وكذلك مرض السكري. ان العلاقة بين استهلاك الدهون المهدرجة ومرض السكري قوية جدا حيث كشفت الدراسات ان الدهون المشبعة لها تأثير سلبي ومباشر على حساسية خلايا الجسم لهرمون الانسولين، مما يتسبب بارتفاع في مستويات السكر في الدم لدى الأشخاص المعرضين للاصابة بالسكري. لتجنّب استهاك الدهون المهدرجة، ينصح بتجنّب النقرشات الجاهزة قدر الامكان.

3. زيادة المجهود الجسدي ومرض السكري: ليس من المطلوب التفرّغ للرياضة وانما تكريس 150 دقيقة على الاقل في الاسبوع للقيام بنوع من أنواع النشاط الرياضي التي تعتبر أسهلها المشي. تساعد الرياضة بزيادة في حساسية الجسم للانسولين وخفض احتمالات الاصابة بمرض السكري. اضافة الى ذلك تساهم الرياضة على حرق السعرات الحرارية وتساعد في الحفاظ على الرشاقة. وللرياضة فوائد كثيرة أخرى تتجاوز الوزن والسكري، فهي أيضا تساعد في تجنّب تقريبا جميع الأمراض المزمنة الأخرى .

منتدى صحة العائلة
عمليات تكبير الثدي

​مرحبا انا فتاة من منطقة الشمال ابلغ من العمر 22 عاما غير متزوجة لدي مشكلة وهي ان صدري غير منسق وغير مرفوع الى الأعلى بشكل دائري انما متجه الى الأسفل والى الجوانب ويبدو صغيرا وهذا يزعجني كثيرا.

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني