نشر أول: 30.07.2007
آخر تحديث: 05.12.2013
  • د. دانا فلورنتين

الشعور بالراحة خلال الدورة الشهرية

للقراءة السهلة
40 بالمائة من النساء يعانين من أعراض ما قبل الحيض والتي تتمثل بالعصبية والشعور بكبر حجم الثدي، كما أنهن يخرجن عن نظام الحمية ويصرخن في وجوه أزواجهن. نصائح تساعدك على الشعور بالراحة خلال هذه الأيام.
الشعور بالراحة خلال الدورة الشهرية

الدورة الشهرية بداية القصة!

هل تشعرين بالتوتر والعصبية، وتفتحين الثلاجة بدون سبب وتبدئين بالبحث عن "طعام جيد" لتأكلينه، هل تشعرين بكبر حجم الثدي وهل ظهرت فجأة على طرف أنفك بثرة مغيظة؟

نعم، إنك في فترة ما قبل الدورة الشهرية وجسمك رفع الراية الحمراء. وبلغة الأطباء تدعى أيضاً أعراض ما قبل الحيض وبالإنجليزية PMS) premenstrual syndrome).  

هذه الأعراض معروفة لدى كل امرأة بأنها أعراض "سيئة وفظيعة" تعاني منها المرأة قبل الدورة الشهرية والأزواج الذين يضطرون لتحملنا هم أيضا ضحية لهذه الأعراض ويحاولون أن "يمشوا على أطراف أصابعهم" خلال هذه الأيام. يجرى الحديث هنا عن تغيرات جسمانية ونفسية تصيب المرأة قبل الدورة الشهرية (الحيض) وهي تختلف من امرأة إلى أخرى ومن حيض إلى آخر. كما أن حدة التغيرات قد تكون خفيفة للغاية ولا تشعر بها المرأة أصلا، إلا أنها في بعض الأحيان قد تمس بشكل ملموس بجودة الحياة.

أعراض الدورة الشهرية, هل هي أعراض شائعة؟

جدا. حوالي 40 بالمائة من النساء يعانين من أعراض الدورة الشهرية. وتكون أعراض الدورة الشهرية  لدى معظم النساء خفيفة لا تحتاج إلى علاج، إلا أنه لدى حوالي 5 بالمائة من النساء تكون هذه الأعراض قوية للغاية لدرجة أنهن يكن مضطرات للغياب عن العمل أو المدرسة.

 ما هي أعراض الدورة الشهرية ؟

تم وصف 130 حالة تصاب بها النساء قبل الدورة الشهرية. فيما يلي عدد من الأعراض الأكثر انتشاراً منها: امتلاء وكبر حجم الثدي، تعب ومشاكل في النوم. آلام في البطن، إمساك أو إسهال، وغثيان. صداع. تغييرات في الشهية ورغبة كبيرة بأكل كل ما في الثلاجة. الشعور بالثقل والشبع. تورمات، ارتفاع في الوزن، وأحيانا يرافقه قلة في إدرار البول. آلام في العضلات أو المفاصل. توتر نفسي، عصبية، تغيرات حادة في المزاج، نوبات من البكاء، الخوف والاكتئاب، صعوبة بالتركيز والتذكر، ظهور حب الشباب، والبشرة الدهنية، وتغيرات في الشعر.

هل تعتقدين بأنك تعانين من أعراض ما قبل الدورة الشهرية؟

من الجدير بك التوجه للطبيب بعد أن تكوني قد أجريت متابعة منتظمة لعدة مرات من الدورة الشهرية. يمكنك الاستعانة بالتقويم السنوي وتسجيل جميع الأعراض التي تشعرين بها وفي أية أيام. وإذا ما اضطررت للتوجه لتلقي العلاج الطبي (يمكنك التوجه لطبيب العائلة وطبيب النساء) فإنّ هذه المعلومات تساعد كثيرا في اتخاذ القرارات الطبية للعلاج.

الدورة الشهرية ما سبب هذه الأعراض؟ 

لا يوجد سبب علمي واحد يمكن اعتباره العامل المسبب لهذه الأعراض، وعند غياب سبب واحد تكثر النظريات التي تحاول شرح هذه الظاهرة.

تتضمن هذه النظريات أسباباً هرمونية، كيميائية، وأسباباً تتعلق بالتغذية وأسباب نفسية. وعندما تعاني الأم أو الأخت من هذه الأعراض فإن احتمالات إصابتك بها تكون أكبر، حيث أن هنالك عامل وراثي. ويبدو أن الحديث يجري هنا عن دمج ما بين الميل الوراثي وأسباب نفسية وبيئية تؤدي إلى ظهور هذه الأعراض.

النظرية الهرومونية تدّعي بأن انخفاض مستوى البروجسترون قبل الدورة الشهرية يؤدي إلى ظهور الأعراض. وهنالك من يدعي بأن هرمون البرولكتين له تأثير على ذلك أيضاً. هذا الهرمون هو المسؤول عن إنتاج الحليب خلال الحمل، وتفسير الشعور بكبر حجم الثدي خلال فترة ما قبل الدورة الشهرية هو ارتفاع مستوى هذا الهرمون في الجسم. وهنالك ادعاء أخرى يشير إلى أن التغير في توازن الهرمونات من مجموعة القشرانيات المعدنية (mineralocorticoid) وهي الهرمونات المسؤولة عن توازن السوائل والأملاح في الجسم هي التي تتسبب بالشعور بالامتلاء وظهور التورمات.

نظرية التغذية تدّعي بأن نقصان الفيتامينات والمعادن له علاقة بظهور أعراض الدورة الشهرية. فقد تبين وجود نقص في المغنيزيوم والمنغنيز وفيتامينات B و E  وحمض اللينوليك لدى النساء اللواتي يعانين من هذه الأعراض.

التغذية الغنية بحمض الأمينو تريبتوفان (وهي المادة التي تتكون منها مادة السيروتونين في الدماغ) تحسن من الأعراض النفسية. كما أن زيادة النشويات في التغذية له علاقة بالتغيرات الحادة بالمزاج، والانتفاخ والشعور بالتعب. كما أن الاستهلاك المفرط للكفائين يؤدي إلى زيادة العصبية.

النظرية النفسية تدّعى بأنه لدى بعض من النساء اللواتي يعانين من أعراض ما قبل الدورة الشهريةحالة نفسية لا شعورية هي التي تتسبب بالأعراض أو تساهم في ظهورها. 60 من النساء اللواتي يعانين من الاكتئاب يعانين أيضا من أعراض ما قبل الدورة الشهرية.

يجدر التأكيد هنا على أن النساء اللواتي يعانين من أعراض ما قبل الدورة الشهرية قد يصبن باكتئاب مثلهن مثل النساء اللواتي أصبن بنوبات من الاكتئاب (major depression) غير أن الاختلاف هو أن الاكتئاب في حالة أعراض ما قبل الدورة الشهرية يقتصر على فترة ما قبل الدورة الشهرية. وعلى أية حال، فإن أعراض ما قبل الدورة الشهريةلا تقتصر على الاكتئاب أو غيره من الأعراض النفسية بل مجموعة من الأعراض الجسمانية أيضاً.

هل يمكن تجنب أعراض الدورة الشهرية؟

النشاطات الجسمانية تؤثر على التوازن الهرموني في الجسم. فالمرأة التي تمارس التمارين الرياضية بشكل منتظم تشعر بالغضب والعصبية بشكل أقل، إضافة إلى أن النشاطات الجسمانية تقلل من التوتر النفسي. ينصح بممارسة التمارين الرياضية 3 مرات في الأسبوع لمدة نصف ساعة على الأقل. وينصح بممارسة الألعاب الهوائية التي تؤدي إلى زيادة دقات القلب لمدة طويلة: المشي، ركوب الدرجات، الركض والسباحة.

التغذية السليمة قد تساعد هي أيضاً، بشرط أن تتضمن العناصر التالية:

الكالسيوم - 1,000 ملغم.

المصادر: الحليب ومنتجاته، الخضار ذات الأوراق الخضراء، الجوز والبذور، التوفو، الفواكه المجففة والأسماك المحفوظة.

المغنيزيوم - 400 ملغم.

المصادر:  الخضار الخضراء (يتراكم المغنيزيوم في اللون الأخضر من النبات)، البقوليات، الجوز، اللوز، الحبوب غير المقشورة، الموز، الشوكولاته السوداء، خل التفاح.

المنغنيز - 6 ملغم.

المصادر:  الأفوكادو، الأرز البني، دبس السكر، البيض، الطحالب البحرية، الحنطة، الزنجبيل، الشوفان، الخضار ذات الأوراق الخضراء، الجوز، البازيلاء، السبانخ، الأرز، الحبوب الكاملة.

E فيتامين - 400 وحدة.

المصادر: الدهون النباتية، الخضار ذات الأوراق الخضراء، الحبوب غير المقشورة، براعم القمح، البيض، الفستق، اللوز والجوز.

ينصح بعدم تناول الأطعمة المالحة، الكفائين والكحول والحلويات.

ما هي الأدوية التي قد تساعد في تخفيف من أعراض الدورة الشهرية؟

أدوية بدون وصفة طبية – إذا لم يساعدك التغيير في نمط الحياة المذكور أعلاه فإن أدوية كدواء نكسين، أديكس، أدفيل، ونوروفان من شأنها أن تساعدك. هذه الأدوية هي مسكنات للآلام ويمكن تناولها حسب الحاجة عند ظهور هذه الأعراض.

أدوية مضادة للاكتئاب- إذا كانت الأعراض التي تعانين منها هي أعراض نفسية وليست جسمانية، فهذه هي الأدوية الملائمة لك. وتدعى المجموعة الموصى بها: SSRI) selective serotonin reuptake inhibitors) ومن بين الأسماء التجارية لها: سروكست، فابوكسيل، بروزاك، بلوتين، بريزما، تسبيرميل، ولوستريل.

 يمكن تناول هذه الأدوية كل يوم أو فقط خلال الأسبوعين الذين يسبقان الدورة الشهرية. هذا النوع من الأدوية هو النوع الأكثر فعالية لعلاج الأعراض النفسية. ويتطلب الحصول عليها وصفة طبية ويمكنك التوجه لذلك لطبيب العائلة. كما أن أقراص منع الحمل والتي تمنع الإباضة وبالتالي تمنع ظهور التغيرات الهرمونية خلال الحيض، تخفف من أعراض ما قبل الحيض. ملزمة بوصفة طبية

أدوية مدرة للبول – إذا كنت تعانين من الشعور بالامتلاء، الانتفاخ وتخزين السوائل قبل الحيض، ينصح بعد الإكثار من تناول الملح والامتناع عن تناول الحلويات. وإذا لم يساعد ذلك، يمكنك الاستعانة بأدوية مدرة للبول مثل الدواء الذي يدعى ألدكتون. يعطى دواء ألدكتون بجرعة من 100 ملغم في اليوم خلال الأيام التي تسبق الدورة الشهرية. ملزم بوصفة طبية.

من المنتديات
تصغير المعدة

​مرحبا أنا عندي سمنة مفرطة ووزني 105 وطولي 1.64 سم .هل من الممكن اجراء عملية قص مع العلم ان عمري 17 سنه وأعاني الكثير من المشاكل مثل الالام الظهر الشديدة... للمزيد

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني