نشر أول: 02.12.2012
آخر تحديث: 27.11.2013
  • طاقم كلاليت

حالة الأم والجنين الأسبوع ال-31 للحمل

للقراءة السهلة
تطور الجنين والتغييرات التي تطرأ على جسم الأم في الأسبوع ال-31 للحمل

حالة الأم 

في هذه المرحلة قد تكونين قلقة نتيجة لاختفاء الشعور بالتواصل الأمومي بالجنين (BONDING). إن اختفاء مثل هذا الشعور في هذه المرحة من الحمل هو ظاهرة معروفة، شائعة وطبيعية. تظهر لدى قسم كبير من النساء الحوامل مشاعر التواصل مع الجنين في مراحل أكثر تقدما من الحمل أو في مرحلة الولادة أو بعدها.
وربما تكونين قلقة بسبب قرب عملية الولادة (وخصوصا إذا كان هذا حملك الأول).
بالإضافة إلى أنك قد تكونين قلقة من أفكار تراودك مثل: هل سأنجح في الوصول إلى المستشفى قبل خروج الجنين؟ هل ستستمر عملية الولادة فترة طويلة؟
سنناقش هذه التساؤلات وغيرها عند اقتراب موعد الولادة المنتظر.

حالة الجنين

بواسطة جهاز الأولتراساوند كان بالإمكان مشاهدة نبض قلب جنينك منذ الأسبوع 6-7 من حملك.
وبواسطة سماعة الطبيب كان بالإمكان الاستماع إلى نبض قلب الجنين منذ الأسبوع الـ 11 من الحمل. وبعد ذلك بأسابيع معدودة كان بالإمكان متابعة نبض قلب الجنين بواسطة جهاز مونيتور (والذي يعتمد على الموجات الصوتية –أولتراساوند) هذه المتابعة تتم بواسطة جهاز توجيه يوضع على بطنك في منطقة يسمع منها نبض قلب جنينك على أفضل وجه، كما ويوضع جهاز توجيه آخر على بطنك في منطقة اسفل  الرحم ويكون مسؤولا عن متابعة نشاط الرحم (انقباضات المخاض). هذان الموجهان يتم وصلهما بجسمك بواسطة أشرطة بحيث يصبح بالإمكان تلقى معلومات (مكتوبة) حول أنماط نبض قلب جنينك والتي تسجل إلى جانب نشاطات الرحم. وتيرة النبض الطبيعية لقلب الجنين تتراوح بين 120 - 160 نبضة في الدقيقة. هذه الوتيرة هي غالبا أعلى من وتيرة نبض قلبك بشكل كبير. ولكن، في حالات الانفعال على سبيل المثال، قد تزداد وتيرة نبض قلبك وتقترب من وتيرة نبض قلب الجنين، هذه الحالة تستلزم حذرا وانتباه شديدين من قبل القائمين على الفحص وذلك كي لا يتم تسجيل نبض قلبك بدل نبض قلب الجنين بالخطأ.

الفحوصات الموصى بها

1. فحص ألتراساوند لتقييم وزن الجنين 
لفحص الألتراساوند هذا، الذي ينفذ بين الأسابيع 30-34، أهمية كبيرة في اتخاذ القرارات حول استمرارية الحمل والولادة. يوجد لكل أسبوع حمل مجال للوزن الذي يعتبر سليمًا. إذا تبين أثناء الفحص أن الجنين أو أحد الأعضاء التي يتم قياسها أصغر بكثير أو أكبر بكثير من سن الحمل - ستكون هناك حاجة لتوضيحات ومتابعة خاصة.
تفحص في هذا الاختبار وضعية الجنين أيضًا. إذا تم الكشف عن وضعية معكوسة أو وضع عرضي، ينبغي إجراء فحص إضافي في الأسبوع 37، لأنه قد تكون هناك حاجة لإجراء قلب للجنين.
 الفحص مشمول في سلة الخدمات الصحية ويجرى مجانًا في مراكز صحة المرأة التابعة لكلاليت أو في العيادات (إذا كان أول ألتراساوند خلال ثلاثة شهور، ستلزمين بدفع 33 شيكل تقريبًا في إطار الدفع لفحوص التصوير كل ثلاثة شهور). لتحديد موعد اتصلي مباشرة بالمكان حيث ترغبين بإجراء الفحص أو اتصلي على الرقم 2700* (بعد اختيار اللغة اضغطي 1 لتحديد موعد). عن طريق 2700* لا يمكن تحديد موعد لفحوص الحمل في منطقة إيلات - عليك الاتصال على الرقم 086222949.

2.التطعيم ضد السعال الديكي
 يوصى جدًا بأن تحصلي مرة واحدة بين أسابيع الحمل 27-36 على تطعيم ضد مرض السعال الديكي. الهدف من التطعيم  هو إنتاج أجسام مضادة ستنتقل إلى الجنين، وستحميه حتى لا تنتقل له عدوى السعال الديكي في أشهر حياته الأولى. السعال الديكي هو مرض خطير بشكل خاص للرضع حتى سن ستة أشهر. إن مضاعفاته خطيرة وتشمل: الالتهاب الرئوي، خسارة الوزن، التهاب حاد في الدماغ، ولا سمح الله الوفاة.
التطعيم مشمول في سلة الخدمات الصحية للنساء الحوامل، وينطوي على مشاركة ذاتية بقيمة 17 شيكل تقريبًا.
يمكن شراء التطعيم بدون وصفة طبية (فقط في المنطقة الجنوبية هناك حاجة لوصفة طبية) في صيدليات كلاليت في مراكز صحة المرأة، والتوجه إلى غرفة الممرضات هناك للحصول عليه. في بعض مراكز صحة المرأة حيث لا توجد صيدليات، هناك تطعيمات في غرفة الممرضة، يمكن الدفع مقابلها في مكتب العيادة.
ابحثي في مربع البحث في أعلى الصفحة عن عيادات ومراكز صحة المرأة في منطقتك حيث يمكنك الحصول على تطعيم ضد السعال الديكي .

<الاسبوع الماضي   الاسبوع القادم>

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني