نشر أول: 24.11.2014
آخر تحديث: 24.11.2014
  • د. قاسم كيّال

لماذا لن ننصحكم بترك أطفالكم أمام شاشات التلفاز؟

للقراءة السهلة
طالما عرفنا بأن التلفاز هو منبر يفيد الطفل ويمكنه من جمع المصطلحات اللغوية ويزودهم بالثقافة، ماذا حصل لكي يعتبر المختصون بأن مشاهدة الطفل للتلفاز هي أمر يعيق تطوره، ويحد من ذكائه ويزيد من العصبية؟

باختصار

1.

يؤثر التلفاز بشكل سلبي على قدرة الأهل على اللعب مع الأطفال ويزيد بذلك فرصة الانشغال عنهم، بدل التواصل مع الطفل والتحدث اليه أو القراءة معه.

2.

مشاهدة التلفاز تضر بشكل سلبي بتطور مناطق معينة في المخ لها صلة بالقدرات العقلية للطفل. أبحاث أخرى أظهرت تأثير سلبي للتلفاز على قدرة الطفل على التركيز والإصغاء.

3.

وجود أجهزة تلفاز مفتوحة في الخلفية تشد انتباه الطفل للنظر، ويقلل من فترة اللعب وقدرتة الطفل على التركيز في اللعبة نفسها ويشوش تفكيره.

​في بيان لجمعية طب الأطفال الذي صدر مؤخراً بعد بحث أجراه نخبة من الأطباء الرواد في المجال. تبين بأن %90 من الآباء لأطفال دون جيل السنتين في الولايات المتحدة يقر بأن أولادهم يشاهدون التلفاز أو أحد وسائل الأعلام الأخرى. في جيل 3 سنوات ثلث الأطفال يملكون تلفاز في غرفتهم.
تظهر الأبحاث أن الأطفال تحت جيل سنتين يشاهدون التلفاز لمدة 2-1 ساعات في المعدل و%14 يشاهدون التلفاز لأكثر من ساعتين مع تنوع البرامج. وتظهر الأبحاث أن الأطفال لأهل ذوي دخل منخفض وأمهات وحيدات أو أمهات مع مستوى تعليم أقل من الثانوي يمضون ساعات أطول أمام التلفاز.

 جليس الأطفال والأهالي

الكثير من الآباء يعتبر التلفاز كمربي (جليس الأطفال) ووسيلة آمنة للمحافظة على الهدوء بينما يعتني الأهل بأعمال المنزل اليومية. زيادة على ذلك يعتقد الكثير من الأهل ويتبناهم شعور جدي حيال جلوس الأطفال أمام التلفاز لمشاهدة برامج تربوية، تثقيفية وبأنها مهمة لتطور الطفل مما يدعوهم لترك التلفاز مفتوحا لساعات طويلة حتى وان لم يكن أحد يشاهده.
تقضي توصيات منتجي البرامج التربوية بأن البرنامج معد للمشاهدة من قبل الأهل والطفل وذلك لتشجيع التفاعل مع الأهل وتطوير عمليات التعلم في حين حسب استطلاع حول مشاهدة التلفاز %40 من الأهل يشاهدون التلفاز بصحبة الأطفال كل الوقت و%28 بعض الوقت.

ملائمة البرامج لتطور الطفل

بالرغم من وجود العديد من البرامج المعدة للأطفال فقد وجدت الأبحاث بأن القيم المعروضة لا تستوعب من قبل الطفل. فلكي يكون البرنامج ذات فائدة يجب أن يكون الطفل مركزا وأن يفهم مضمون البرنامج.
وذلك باعتبار بأنه لكل طفل تطور فهمي مختلف وأن لكل طفل قدرة مختلفة على استيعاب المعلومات المعروضة واحتواؤها. عدا عن ذلك  فيمتلك الصغار صعوبة في التمييز بين الواقع الحقيقي والواقع الخيالي المعروض في الفيلم.
الأطفال بجيل 18-12 شهر قدرة أفضل في تذكر عروض لأحداث حقيقية بينما يحتاج إلى مشاهدة الأحداث المعروضة في التلفاز لعدة مرات متكررة لتذكرها. تطور ذهني مختلف. أطفال تحت جيل 18 شهر لا يملكون القدرة للتوجه والتركيز حول برنامج تلفزيوني أو عرض صور متواصلة أو حوار.

تأثير ترك التلفاز مفتوحاً

هنالك نوعان من مشاهدة التلفاز، مباشرة والتي يشاهد خلالها الأطفال التلفاز وهناك الغير مباشرة فيها يتواجد الطفل بقرب التلفاز يشاهده الأهل او أنه يترك مفتوحاً.
وجود أجهزة تلفاز مفتوحة في الخلفية تشد انتباه الطفل للنظر، يقلل من فترة اللعب والقدرة على التركيز في اللعبة نفسها كما وأن ذلك كاف ليشوش تفكيره.

عدا ذلك وجود التلفاز مفتوحا يؤثر بشكل سلبي على قدرة الأهل على اللعب مع الأطفال والانشغال عنهم وتقلل من فرص الأهل للعب وللتواصل مع الطفل والتحدث اليه أو قراءة الكتب.

الثروة اللغوية مربوطة بشكل مباشر بكمية وكيفية الوقت الذي يقضيه الأهل بالتحدث مع الطفل. استعمال الشاشات يضر بالتطور اللغوي بشكل مباشر وغير مباشر.

للعب أهمية بالغة في التطور الذهني والحسي للطفل. أنواع الألعاب التي تحتاج الارتجال تطور لدى الطفل قدرة على حل المشاكل وتطوير القدرات الابداعية لديه.

الآثار الصحية

للاستعمال المتواصل لوسائل الأعلام يوجد تأثير سلبي على صحة الطفل وهناك صلة وثيقة بازدياد الوزن في جيل مبكر وبعد البلوغ، تأثير في زيادة مشاكل النوم، زيادة العصبية لدى الطفل وزيادة مشاكل التركيز في البيت والمدرسة وتصرفات عنيفة.
بالإضافة يعتقد الكثير من الأهل بأن التلفاز يسهل عملية الخلود إلى النوم في حين تظهر الأبحاث بأن التلفاز يعرقل عملية النوم ويزيد من اليقظة يؤدي إلى إحساس بالتخوف قبل النوم ويؤدي إلى تقصير مدة النوم وخاصة عند الأطفال تحت جيل 3 سنوات.
وحتى أن بحث ياباني الذي أجرى فحوصات MRI على 300 طفل وجد أن مشاهدة التلفاز تضر بشكل سلبي بتطور مناطق معينة في المخ لها صلة بالقدرات العقلية للطفل. أبحاث أخرى أظهرت تأثير سلبي للتلفاز على قدرة الطفل على التركيز والإصغاء.
استعمال الالكترونيات، شاشات مثل IPAD التي تحتاج إلى استعمال وتفاعل مع التطبيقات المعروضة لا يوجد حتى الآن أبحاث كافية ولكن ينصح أيضا بتحديد أوقات اللعب ل 60-30 دقيقة يوميا، اختيار التطبيقات الملائمة لجيل الطفل ومشاركة الأهل الفعالة وتواجدهم.

تقليص فترة المشاهدة

1. ملخص الأبحاث التي تجمعت حتى الآن تضع حقائق موثوقة بأن التعرض للشاشات بشكل مباشر أو غير مباشر عواقب سلبية على صحة، تطور وتصرفات الأطفال حتى جيل سنتين.
2. على ضوء ما تقدم يجب تبني توصيات منظمة طب الأطفال الأمريكية الداعية إلى التقليص قدر الإمكان من استعمال الشاشات بهذا الجيل إذا كان يشكل مباشر من خلال برامج مخصصة للأطفال أو بشكل غير مباشر من خلال برامج الكبار.

توصيات لأطباء الأطفال

- يجب توجيه الأهل وتثقيفهم حول أهمية منع التعرض للشاشات للأطفال الصغار.
- يجب إبراز أهمية اللعب التي تشجع الطفل على التفكير وحل المشاكل وتطور عنده القدرة التفكيرية والرؤيا ثلاثية الأبعاد.
- في حالة انشغال الوالدين يجب تشجيع العمل بألعاب بشكل مستقل
- يجب تشجيع قراءة الكتب مما فيها من دفع التطور اللغوي والفكري
- يجب ارشاد الأهل إلى ألعاب أو تطبيقات مخصصة للأطفال، تحديد الوقت ومشاركة الطفل في الألعاب.

توصيات للأهل

1. يجب الامتناع قدر الامكان من تعريض الأطفال للشاشات قبل جيل سنتين.
2. في حالة اختيار الأهل بتمكين الأطفال من مشاهدة التلفاز يجب اختيار برامج مناسبة للجيل، مشاركة الطفل في مشاهدة البرامج والتحدث والتحاور معه حول ما يدور فيه.
3. يجب الامتناع من وجود تلفاز أو حاسوب في غرفة الطفل.
4. يجب الامتناع من خلود الأطفال إلى النوم من خلال مشاهدة التلفاز.
5. يجب إطعام الأطفال خلال مشاهدة التلفاز.
6. عدم تعريض الأطفال إلى مشاهدة سلبية التي تلفت انتباه الأطفال والأهل.
7. يجب الإكثار من اللعب مع الأطفال لأن للعب أهمية كبيرة في تطوير القدرات العقلية في حالة انشغال الأهل يجب تشجيع اللعب المستقل. حتى أطفال بجيل 4 أشهر قادرون على اللعب بشكل يطور قدراتهم الفكرية. من المهم التعلم كيف يمكن إشغال الأطفال.

من المنتديات
الليمون والكمون

​مرحبا سمعت عن خلطه لتخفيف الوزن مكونه من الكمون والحامض والزنجبيل وتشرب قبل الوجبه هل ممكن ان تفيد هذه الخلطه بنخفيف الوزن وشكرا

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني