نشر أول: 07.07.2014
آخر تحديث: 07.07.2014
  • د. عزيز شوفاني

نهاية التعرق الزائد- أفضل الحلول وطرق العلاج

للقراءة السهلة
أسباب التعرق الزائد لا ترتبط بمدى شدة حرارة الطقس، بل هناك ميول وراثية وعوامل اضافية أخرى تؤثر على افراز العرق. قد يكون الشخص في استراحة مطلقة ولكنه يعاني من التعرق الزائد وقد يكون الشخص جالسا في مكان درجة الحرارة فيه طبيعية ويعاني من التعرق الزائد.

باختصار

1.

لا يرتبط التعرق الزائد بتغييرات الطقس او في درجة الحرارة، يعتبر الضغط النفسي احد العوامل الهامة التي تؤثر على التعرق الزائد.

2.

الاشخاص الذين يعانون من التعرق الزائد يعانون من مشاكل اجتماعية بارزة،

3.

احدى الجراحات الناجحة والتي يتم استعمالها في السنوات الاخيرة، الا وهي اجراء شفط وحرق للغدد بواسطة عملية مشتركة لشفط الدهنيات، وحرقها من الداخل بواسطة اشعة الليزر.

التعرق الزائد هو وضعية فيها تكون كمية افراز العرق كبيرة وينتج ذلك نتيجة عمل متزايد للغدد التي تفرز العرق. عادة ما تكون هذه الغدد متواجدة في منطقة تحت الإبط، كفات اليدين، كفات الأرجل، منطقة الوجه وايضا في كافة المناطق الاخرى المتواجدة في الجسم. يعود عمل هذه الغدد المتزايد نتيجة تأثيرات هورمونيه، السمنة الزائدة ونتيجة لتغييرات في عمل الغدد وخاصة الغدد الدرقية. في المقابل، هنالك العديد من الاشخاص الذين لا يعانون من اية مشاكل طبية ولكنهم يعانون من التعرق الزائد. يعود هذا الشيء الى الميول الوراثية للتعرق وفي مثل هذه الحالات لا يرتبط التعرق الزائد بتغييرات الطقس او في درجة الحرارة ومعروف انه في هذه الحالات يعتبر الضغط النفسي احد العوامل الهامة التي تؤثر على التعرق الزائد.

هنالك العديد من الاسئلة التي ترود حول هذا الموضوع وتتضمن المواضيع الآتية :

1) هل يحدث التعرق فقط في الفترة الزمنية التي تكون فيها درجة الحرارة مرتفعة؟

 والجواب هو كلا. هنالك التعرق الزائد والذي فيه يفرز الجسم العرق وذلك بدون علاقة لتغيرات الطقس، الوضع النفسي او لفعالية الجسم.  قد يكون الشخص في استراحة مطلقة ولكنه يعاني من التعرق الزائد وقد يكون الشخص جالسا في مكان درجة الحرارة فيه طبيعية ويعاني من التعرق الزائد. في مثل هذه الاوضاع هنالك بعض الاشخاص الذين يعانون من التعرق في منطقة تحت الآباط والآخرين كفات الارجل واليدين او في الوجه.

2) هل تعتبر حالة التعرق الزائد حالة نادرة؟

 الجواب هو كلا.
يعتقد انه هنالك ما يقارب %3 من الاشخاص يعانون من التعرق الزائد، وغالبا ما تظهر هذه الظاهرة في فترة سن البلوغ، ويعتبر بروزها عند النساء والرجال متساويا. تعتبر هذه الميول الوراثية بارزة اكثر عند الشباب منها عند البالغين في العمر ويعود ذلك الى عمل وظيفة الجهاز المركزي ال SYMPATHETIC والذي يعمل بصورة كبيرة عند الشباب ذوي السن الصغير.

3) هل تعتبر مشكلة التعرق الزائد مشكلة تجميلية؟

الجواب هو كلا.
ان الاشخاص الذين يعانون من التعرق الزائد يعانون من مشاكل اجتماعية بارزة، وذلك بسبب معاناتهم وهم دائماً ايجاد الحلول لتغطية العرق الزائد وذلك عن طريق اختيار الملابس الغامقة، أو عن طريق الامتناع عن مخالطة الاصدقاء، وحتى التواجد في البيت وعدم الخروج منه أحياناً.
ناهيك عن بعض المضار التي قد ترافق العرق الزائد وهو الارتفاع في نسبة الالتهابات الجلدية في مناطق التعرق الزائد نتيجة الاحتكاك الكبير في هذه المناطق.

4) هل الجراحة هي الحل الوحيد لمعالجة التعرق الزائد؟

الجواب هو كلا.
هنالك العديد من العلاجات الغير جراحية لمعالجة التعرق الزائد، واولها استعمال المواد المرطبة والمرش الموضعي تحت الآباط، حيث تقوم المواد بإبطال عمل الغدد لفترة زمنية قصيرة.

احدى العلاجات الناجحة لمعالجة التعرق الزائد هو استعمال الابر التي تحتوي على مستخلص BOTULINUIM TOXIN (DYSPORT/BOTOX) حيث يقوم الطبيب الجراح التجميلي بحقن المادة في منطقة التعرق الزائد وتقوم هذه المادة بإبطال عمل الغدد التي تفرز العرق والى حل المشكلة. تأثير هذه المواد عند حقنها في مناطق التعرق بين 6 الى 10 اشهر وهنالك العديد من التقارير التي تشير الى تغيير ايجابي واضح بعد العلاج وهنالك رضا كامل على مثل هذه العلاجات.

العمليات الجراحية لمعالجة التعرق الزائد

احدى العمليات الأولى التي تم استعمالها لمعالجة التعرق الزائد هو قص الاعصاب التي تصل الى منطقة التعرق الزائد وابطال عملها. تعتبر هذه العملية من العمليات مع نسبة نجاح قليلة والتي يتم استعمالها فقط في الحالات المستعصية جدا، وذلك لبعض المشاكل التي ترافق مثل هذه الجراحة. فبالإضافة الى المشاكل والتعقيدات المرتبطة في الجراحة نفسها، قد ادت النتائج والتقارير الى انه في حالة قص مثل هذه الاعصاب تزداد كمية افراز العرق في مناطق اخرى من الجسم مما يقلل من مدى نجاح هذه الجراحة.
احدى الجراحات الناجحة والتي يتم استعمالها في السنوات الاخيرة، الا وهي اجراء شفط وحرق للغدد بواسطة عملية مشتركة لشفط الدهنيات، وحرقها من الداخل بواسطة اشعة الليزر. تعتبر هذه الجراحة احدى العمليات الجراحية الناجحة والتي يقوم فيها الجراح بشفط واستخراج غالبية الغدد واما ما تبقى منها في منطقة التعرق فيتم حرقها بواسطة اشعة الليزر.

كيف يتم العلاج؟

العلاج يتم بواسطة التشخيص الاولي الذي يمكن اجراء الفحص الموضعي لكمية التعرق ولمعاينة المناطق التي يتم فيها التعرق، وفيما بعد يتم اجراء العلاج. احدى العلاجات الناجحة اليوم والتي تعتبر قصيرة ولا تحتاج الى جراحة ونجاعتها عالية جدا هي حقن مادة ال,BOTOX حيث يتم هذا الاجراء في العيادة الخارجية ولا يحتاج لأية تحضيرات محددة. ان نسبة نجاحه عالية جدا وانما ما ينقصه هو فترة قصيرة من التأثير والتي تستمر كما ذكر سابقا من 6 الى 10 اشهر.

 

 

من المنتديات

​مرحبا..انا الان حامل في الاسبوع 21 .هل تنصحيني ان العب رياضة وتحديدا على الدراجة الثابة.؟ وما هو الوقت المناسب والمدة ؟

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني