نشر أول: 12.04.2011
آخر تحديث: 07.10.2015

حالة الأم والجنين الأسبوع ال-37 للحمل

للقراءة السهلة
تطور الجنين والتغييرات التي تطرأ على جسم الأم في الأسبوع ال-37 للحمل
 إلتقاط صور السيلفي

حالة الأم

كيف ستعرفين أن الوقت قد حان؟
وأن الولادة قد بدأت!
انقباضات المخاض: لا تظهر عادة مرة واحدة.
وتيرتها الأولية عادة ما تكون منخفضة، بفترات من 10-20 دقيقة. بعد ذلك تتحول انقباضات المخاض لتصبح أكثر تتابعا (كل 3-5 دقائق). كما أن الانقباضات تصبح أكثر انتظاما وتزداد قوتها بحيث تصل مدة كل انقباض إلى دقيقة واحدة تقريبا. في البداية يتركز الألم في منطقة الظهر ومع الوقت ينتقل إلى البطن. مع العلم أن تغيير وضعية المرأة الحامل لا تؤثر على وتيرة انقباضات المخاض وقوتها.
إذا راودتك شكوك حول طبيعة انقباضات المخاض يجدر بك التوجه لإجراء فحص لدى الطبيب المعالج أو المستشفى.
خروج  سداد عنق الرحم: قبل عدة ساعات على موعد الولادة (وفي بعض الأحيان قبل عدة أيام) قد يخرج الغطاء المخاطي الذي يغلق فتحة عنق الرحم – هذا السداد يكون على شكل عجينة مخاطية لزجة مخلوطة في بعض الأحيان ببعض الدم.
السبب في خروج هذا السداد هو رد فعل عنق الرحم على النشاطات التي تتم في الرحم (المخاض). ونتيجة لأن هذا الأمر قد يحدث قبل عدة أيام على موعد الولادة أو خلالها، فيصعب الاعتماد على هذا الحدث كدليل على قرب موعد الولادة.
نزول الماء: نزول الماء يعتبر العلامة الأولى التي تشير إلى حلول موعد الولادة في ما يقل عن %15 من الحالات.
ينزل هذا الماء دون أن يكون للمرأة أي تحكم بنزوله ويكون لونه أبيضا مائلا إلى الصفرة.
وفي الغالب يبدأ نزول الماء بقطرات. في كل حالة تشعرين فيها بنزول الماء يجب التوجه إلى غرفة الولادة.

حالة الجنين

إذا حدث الولادة في الفترة الواقعة ما بين هذا الأسبوع والأسبوع الـ 42 فإن ولادتك تعتبر "ولادة في الموعد". الولادة التي تحدث قبل الأسبوع الـ 37 تعتبر "ولادة مبكرة" ويطلق على المولود الذي يولد قبل الأسبوع الـ 37 مولودا "خداج" (بغض النظر عن وزن الجنين). يصل وزن الجنين في هذا الأسبوع إلى حوالي 3 كيلوغرام، وإذا زاد وزن الجنين أو نقص عن هذا الوزن بمقدار نصف كيلوغرام فإنه لا يزال يعتبر وزنا طبيعيا.

إذا كان وزن الجنين في هذا الأسبوع من الحمل أقل من 2 كغم فإن الجنين يعتبر أصغر من جيله في هذا الأسبوع من الحمل. وفي المقابل، إذا كان وزن الجنين في هذا الأسبوع من الحمل أكثر من 3.5 كغم فإن الجنين يعتبر أكبر من جيله في هذا الأسبوع من الحمل. وفي كلتا الحالتين يتطلب الأمر فحصا شاملا ومتابعة خاصة وتخطيطا سليما لطريقة الولادة التي يتم تخطيطها بحرص تام على يد الطبيب المعالج.
من المهم أن نتذكر بأن هذه الأوزان هي أوزان تقديرية وليست الوزن الحقيقي للجنين. نسبة الخطأ في تقدير وزن الجنين الذي يتم على يد طبيب/ة النساء وفحص الأولتراساوند تبلغ %10 عن الوزن الحقيقي للجنين.

الفحوصات الموصى بها

منطر (מוניטור) وأولتراساود
يتكون الفحص من إجراء منطر لتسجيل نبض الجنين والطلق، وفحص المؤشرات البيو-فيزيائية لدى الجنين بالألتراساوند (إنه ليس فحصًا إلزاميًا ويجرى فقط بناء على توصية طبيبك).

<الاسبوع الماضي   الاسبوع القادم>

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني