نشر أول: 12.02.2007
آخر تحديث: 30.04.2015
  • الدكتورة عنات روبينسون د. عنات روبينسون
  • تمار فدوت كلويزمان د. تمار فدوت كلويزمان

التهاب العيون الربيعي

للقراءة السهلة
التهاب العيون الربيعي يسبب ظهور حكة شديدة في العيون يرافقها غالبًا احمرار بالملتحمة، دموع وحساسية للضوء. في الحالات السهلة يمكن الاستكفاء بقطرات عيون ضد الحساسية. تُعالج الحالات الأصعب بالستيرويدات، وهناك ضرورة لمتابعة لدى طبيب العيون
التهاب العيون الربيعي

عندما نسمع الكلمة "ربيع"، نفكر عادة بأشياء لطيفة مثل التبرعم، الإزهار والطقس اللطيف. لكن الربيع قد يكون مرتبطًا أيضًا بتجارب أقل لطفًا، من ضمنها التهاب العيون الربيعي الذي يصيب الملتحمة. يميل هذا الالتهاب للظهور لدى أولاد بأعمار 12-8، وهو أكثر شيوعًا لدى الصبيان. إنه التهاب مزمن يتميز بنوبات متكررة، ولكنه يزول غالبًا بنفسه بعد 10-8 سنوات.

يميل الالتهاب للظهور بالأساس في فصلي الربيع والصيف، ومن هنا جاءت تسميته. تضعف علاماته عادة وحتى أنها تختفي كليًا في فصل الشتاء، ولكن في الحالات الشديدة يكون نشطًا في كل فصول السنة.

هل الالتهاب ناجم عن الحساسية؟

لدى 90% من الذين يعانون من الالتهاب يوجد مرض حساسية ما مثل الربو، الاكزيما أو حساسية موسمية، أو أنه لديهم أقارب يعانون من الحساسية. العامل الذي يثير الالتهاب غير معروف، ولكنه قد يكون مرتبطًا بمسببات الحساسية الموجودة في الهواء في موسم الإزهار أو بالغبار. الالتهاب شائع في المناطق ذات الطقس الحار والجاف مثل الشرق الأوسط، أفريقيا والهند.

ما هي علامات المرض؟

أكثر علامة مميزة هي حكة شديدة بالعيون يرافقها احمرار بالملتحمة، دموع وحساسية للضوء. العلامات الأخرى هي إفراز أبيض لزج على شكل خيوط وتورم الجفن العلوي، أحيانًا لدرجة تدلي الجفن جزئيًا في عين واحدة أو كلتا العينين. في الحالات الشديدة بشكل خاص قد تتكون قروح في القرنية مما يسبب آلامًا وحساسية متطرفة للضوء ومن المحتمل أن تترك ندبات دائمة في القرنية. 

كيف يتم علاج الالتهاب الربيعي؟

في الحالات الخفيفة يمكن الاستكفاء بقطرات عيون مضادة للحساسية بدون ستيرويدات (مثل أوبتيكروم، أمدين، اوبتيلست). كما قد تساعد الكمادات الباردة على تهدئة التهيج بعض الشيء. يمكن استخدام هذه الأدوية بشكل دائم أيضًا لمنع النوبات المتكررة. في الحالات الأكثر شدة من الضروري العلاج بقطرات عيون تحتوي على الستيرويدات.

ستيرويدات؟ هل هي مضرة؟

العلاج لفترات طويلة بقطرات تحتوي على ستيرويدات يمكنه أن يسبب أضرارًا مختلفة، أهمها ارتفاع الضغط داخل العين وتطور الساد (كاتاراكت). لذلك إذا أعطي علاج بقطرات تحتوي على الستيرويدات، من الضروري زيارة طبيب العيون بانتظام ومتابعة الضغط داخل العين ووضع العدسة. في الحالات الصعبة بشكل خاص قد يعرض الطبيب لفترة زمنية قصيرة حبوبًا تحتوي على الستيرويدات. إذا تطورت قروح في القرنية، ينبغي إضافة علاج موضعي بالمضادات الحيوية.

الدكتورة تمار فدوت كلويزمان هي طبيبة عيون كبيرة، مسؤولة عن خدمة الزَرَق (גלאוקומה) في المركز الطبي بني تسيون ومديرة قسم طب العيون في عيادة آرمون التابعة للخدمات الصحية كلاليت في حيفا

إعداد واستشارة طبية: الدكتورة عنات روبينسون


من المنتديات

​مرحبا..انا الان حامل في الاسبوع 21 .هل تنصحيني ان العب رياضة وتحديدا على الدراجة الثابة.؟ وما هو الوقت المناسب والمدة ؟

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني