بحث

dsdsdsd
الطفح الجلدي

الطفح الجلدي

ما هي أسباب الطفح الجلدي؟ كم من الوقت يستمر؟ كيف يتم العلاج؟ هل من الممكن أن تكون هناك مضاعفات؟ ما هي إشارات التحذير التي تستوجب التوجه الفوري للطبيب؟ دليل

د. ماشا كروبنيكوف , د. مريم كرنير

​ما هذا؟

الطفح الجلدي (بالإنجليزية "Rash Eruption") هو مصطلح شعبي لظاهرة البثور على الجلد.

لدى أطباء الجلد، هنالك مصطلحات مهنية مختلفة لوصف هذه الظاهرة - بحسب لون البثور، شكلها وطبيعة انتشارها في الجسم (مثلا، هل الطفح محصور في المناطق المعرضة للشمس فقط أو يظهر في مناطق مغطاة طوال الوقت بالملابس).

ما هي أسباب الطفح الجلدي؟

قد تكون هناك الكثير من الأسباب المختلفة للطفح الجلدي، مثل الأمراض العداوئية (التلوثية)، الأمراض الوراثية، أمراض المناعة الذاتية، مختلف الأمراض الخبيثة، الحساسيات والأمراض مجهولة السبب (أمراض ليس هنالك سبب واضح لظهورها).

ما هي أعراض الطفح الجلدي؟

العرض الأساسي هو التغيير في لون وملمس الجلد (مثلا، يصبح أحمرا ومتكتّلاً).

פריחה על צוואר של בחורה
تتعلق فترة الطفح الجلدي بالسبب الذي ينتج عنه

ما هي إشارات التحذير التي تستوجب التوجه الفوري للطبيب؟

يجب مراجعة الطبيب عندما يكون الطفح في مساحة كبيرة من الجسم أو عندما يكون مصحوبا بواحد أو أكثر من الأعراض التالية: الحمّى والقشعريرة، ضيق التنفس وانتفاخ الأنسجة الرخوة (اللينة).

يجب الاستعجال بصورة خاصة في تلقي العلاج الطبي إذا كان الانتفاخ في الشفتين أو في اللسان.

عند طلب المساعدة من الطبيب، لا يكفي عرض الطفح الذي يغطي الجلد، وإنما يجب إعطاؤه أكبر قدر ممكن من المعلومات حول الطفح الجلدي:

• هل يسبب الحكّة والألم؟

• متى ظهر أول مرة، وهل تغيّر شكله مع مرور الوقت؟

• في أي مناطق من الجسم يظهر؟

• هل هنالك أفراد آخرون في العائلة يعانون من طفح جلدي مشابه؟

• هل هذا الطفح الجلدي هو "حالة متكررة" لطفح جلدي سبق أن حصل؟ إذا كانت الإجابة على هذه الأسئلة إيجابية، فيجب إخبار الطبيب المعالج ما إذا كان قد تم في الماضي إعطاء علاج مضاد لهذا الطفح الجلدي وإلى أي مدى كان العلاج مفيدا.

بالإضافة لذلك، يجب إخبار الطبيب إذا ما سبق ظهور الطفح الجلدي سفر لخارج البلاد أو التعرض لحيوانات معينة، مواد كيميائية مسببات تلوث أو أدوية.

إذا لم يكن الملف الطبي مُحدّثا، يجب إعطاء الطبيب المعلومات المتعلقة بأمراض الخلفية والأدوية التي يتم تناولها بصورة دائمة.

كم من الوقت يستمر الطفح الجلدي؟

تتعلق فترة الطفح الجلدي بالسبب الذي ينتج عنه. فمثلا، قد يتلاشى الطفح الجلدي التحسسي بعد التعرض للمادة المسببة له بعدّة أيام. في مقابل ذلك، إذا كان الحديث عن مرض جلدي مزمن مثل الصدفية، فمن المكن أن تبقى الإصابات لسنوات طويلة.

كيف يتم التشخيص؟

يبدأ التشخيص بجمع المعلومات والفحص الجسدي لدى الطبيب المعالج. بحسب الانطباع الذي يتلقاه الطبيب، من الممكن أن يقوم بتوجيه الشخص الخاضع للفحص لإجراء فحوص إضافية:

خزعة للجلد - جراحة صغيرة جدا يتم خلالها استخراج قطع جلد صغيرة لأجل فحصها في المختبر. بالإمكان فحص العينة بواسطة المجهر وكذلك إجراء فحوص إضافية لها بحسب الشك السريري، مثلا، فحوص الكِيمْياءُ الهيستولوجيةُ المَناعِيَّة التي يتم استخدامها للكشف عن البروتينات التي قد تسبب ردود الفعل التحسسية.

• فحوص خاصة للكشف عن الأمراض العدوائية - زرع مخبري (على أرضية خاصة في المختبر للكشف عن البكتيريا المسببة للتلوّث) أو أخذ عينة أسطح (للفحص الفوري بالمجهر - الميكروسكوب).

• فحوص الدم.

• أحيانا، عند الشّك بأن الطفح الجلدي ليس مرضا جلديا وإنما أحد الأعراض الجانبية لمرض آخر، تتم الاستعانة بفحوص التصوير مثل الـ CT  أو الأمواج فوق الصوتية (أولتراساوند) لاستيضاح نوع المرض.

كيف يتم علاج الطفح الجلدي؟

يتم إعطاء العلاج بموجب المرض المشكوك بانه يسبب الطفح. من الممكن أن يكون العلاج موضعيا، بواسطة مراهم، أو جهازيا - من خلال إعطاء أدوية عبر الفم أو عبر الحقن الوريدي. بالإضافة إلى ذلك، هنالك في عيادة الجلد علاجات خاصة مثل الترطيب، السّد واستخدام الأشعة فوق البنفسجية.

• تعرّفوا على العلاجات المكمّلة للحساسية

ترغبون بتلقي الاستشارة من المنزل؟ هنالك طبيب جلد أونلاين

تعرض كلاليت خدمة مميزة: أطباء جلد أخصائيون متاحون لأجلك عبر الهاتف أو محادثة الفيديو خلال ساعات المساء، دون أي مقابل ودون الخروج من المنزل. لكافة التفاصيل

אישה יושבת על הספה בבית ומשוחחת בשיחת וידיאו דרך הסמארטפון

هل يكون ذلك لمرّة واحدة؟ هل يتكرّر؟

يتعلّق بالتشخيص. غالبا ما تكون الأمراض العداوئية لمرة واحدة، بينما تميل أمراض الجلد ذاتية المناعة أو مجهولة السبب للبقاء لفترات طويلة جدا.

هل من الممكن أن تكون هناك مضاعفات؟

غالبا، لا تشكل حالات الطفح الجلدي خطرا على الحياة، لكن هنالك حالات يكون الطفح الجلدي فيها منتشرا ويشير إلى حالة تشكل خطرا على الحياة - مثلا، عندما يكون مصحوبا بانتشار تلوّث بكتيري في الدورة الدموية.

من الممكن أن تسبب حالات الطفح "الحميدة" مسّا بجودة الحياة. كما أن بإمكان أنواع معينة من الطفح الجلدي تغيير لون الجلد والتسبب بندوب في الجلد.

إذا كان هنالك مسّ بكمال الجلد، فمن الممكن حصول مضاعفات مثل التلوث الثانوي - وهي حالة تتغلغل فيها بكتيريا إلى الأنسجة عبر الجلد المصاب.

إذا سبب الطفح الجلدي الضرر لمساحات كبيرة من الجسم، وكان مصحوبا بالمس باكتمال الجلد، فمن الممكن حصول اضطراب من توازن السوائل والأملاح. هذه حالة من الممكن أن تشكل خطرا على الحياة في بعض الحالات.

إذا كان الطفح الجلدي أحد الأعراض الجانبية لمرض ما، فيجب أن نتذكر أنه قد تكون لذلك المرض مضاعفات خاصة به.

خلال كم من الوقت "سأعود لنفسي"؟

تتعلق فترة الشفاء من الطفح الجلدي بالسبب الذي ينتج عنه. هكذا، مثلا، من الممكن أن يستمر الطفح الجلدي الناتج عن مرض مزمن ما لعدّة سنوات، بينما يختفي الطفح الجلدي المصاحب لمرض عابر - مثل الحصبة بعد التعافي من المرض المذكور. هنالك أيضا أمراض تظهر وتختفي على التوالي - وهكذا يكون الأمر بالنسبة للطفح الجلدي المصاحب لها.


د. ماشا كروفينكوف هي أخصائية طب العائلة

د. مريام كيرنر هي مديرة عيادة أمراض الجلد السرطانية في مستشفى هعيمك

الانضمام إلى كلاليت

الانضمام إلى كلاليت

كلاليت بحر مليء بالثروات....ترغبون بالحصول على بعضها؟

املأوا البيانات ومندوبنا سيتصل بكم

املأ بياناتك وسنرد عليك في أقرب وقت ممكن

الحقول المطلوبة

قم بالتحديد على الخيار الأمني
 

يرجى ملاحظة أنه تقدم معلومات شخصية حساسة في النموذج