بحث

dsdsdsd
السعال الديكي

لحظة قليلة، من أين أتى هنا فجأة السعال الديكي؟

حدثت في السنوات الأخيرة زيادة حادة في عدد المرضى بالسعال الديكي- مرض قد يكون في بعض الأحيان قاتلا. لماذا من الصعب تشخيص السعال الديكي، وكيف يتم بالرغم من ذلك تشخيصه؟ من الذين يتوجب عليهم أن يأخذوا حذرهم بشكل خاص؟ هل يمكن منع المرض؟

بات شيفع غوتمان

د. بات شيفع غوتمان

باختصار

01

حدثت في السنوات الأخيرة زيادة حادة في نسبة المرضى في إسرائيل وفي أنحاء العالم. من بين الأسباب المؤدية لذلك: لا يحصل جميع الأشخاص على التطعيم، تتلاشى صلاحية التطعيم على مر السنين. كما أن المرض "الطبيعي" لا يوفر الوقاية لمدى الحياة.

02

المسبب للمرض هي بكتيريا، ويتميّز المرض بنوبات سعال شديدة إلى درجة القيئ وتوقف التنفس في بعض الأحيان. مضاعفات السعال الديكي هي التهاب الرئتين، التشنجات وحتى الوفاة. المضاعفات شائعة وخطرة جدا لدى الأطفال.

03

يوجد تطعيم ضد السعال الديكي وهو مدرج منذ سنة1957 في التطعيمات الروتينية في إسرائيل في مرحلة الطفولة. تتطور المناعة ضد المرض بالتدريج لذلك فإن الأطفال في الأشهر الأولى من أعمارهم لا يملكون الوقاية الكاملة ضد السعال الديكي.

ما هو السعال الديكي؟

السعال الديكي هو مرض بكتيري معدي يهاجم البشر فقط. المسبب له هي البكتيريا البورديتيلية الشاهوقية (Bordetella Pertussis). تقوم البكتيريا بإفراز سموم تصيب خلايا مختلفة في الجسم وتؤدي إلى علامات المرض.

ما هي نسبة انتشار المرض في إسرائيل؟

كانت هناك زيادة كبيرة في عدد مرضى السعال الديكي في إسرائيل في سنوات القرن العشرين، على النحو الذي حدث أيضا في العديد من الدول المتقدمة الأخرى. لوحظت زيادة في معدلات الإصابة بالمرض لدى جميع الفئات العمرية ولكن بشكل خاص عند الرضع بجيل أقل من سنة واحدة، بين اليافعين وبين البالغين الشباب.

معدل الإصابة بالمرض بين الأطفال الذين لم يتم تطعيمهم ضد المرض أو الذين تمّ تطعيمهم بشكل جزئي فقط أعلى 8 مرات منها بين الأطفال الذين حصلوا على التطعيم. يموت 1% من الأطفال دون جيل السنة الواحدة الذين أصيبوا بعدوى المرض نتيجة ذلك. توفي في إسرائيل بين سنة 2005 إلى 2015 14 طفلا نتيجة الإصابة بالمرض. لم يحصل أي منهم على تطعيم ضد السعال الديكي.

· معطيات عن السعال الديكي (موقع منظمة الصحة العالميّة).

هل من الممكن الحدّ من المرض؟

نعم! يوجد تطعيم ضد السعال الديكي منذ 1957 وهو مدرج في روتين تطعيمات الأطفال في إسرائيل. منذ أن تمّ إدراج السعال الديكي في روتين التطعيمات انخفضت معدلات الإصابة بالمرض 90%.

في عام 2002 تم استبدال التطعيم الخلويّ (يطلق عليه DTP)، الذي تمّ تحضيره من بكتيريا سعال ديكي كاملة ميتة، بتطعيم جديد، غير خلويّ (يطلق عليه DTaP). التطعيم الجديد يتم تحضيره أيضا من بكتيريا ميتة لكن تم تنظيفها أكثر. تمّ إجراء هذا التغيير في كافة الدول المتقدمة. مع البدء باستخدام التطعيم الجديد انخفض معدل حدوث الأعراض الجانبية للتطعيم بشكل كبير.

تجدر الإشارة إلى أن المناعة ضد المرض تتطوّر بشكل تدريجي، لذلك فإن الأطفال في الأشهر الأولى ليست لديهم المناعة الكافية ضد السعال الديكي.

إذا لماذا ظهرت في السنوات الأخيرة زيادة في معدلات الإصابة بالسعال الديكي في جميع أنحاء العالم؟

لهذا الأمر عدة أسباب، منها:

1. لا يوفّر التطعيم مناعة لمدى الحياة، ويحدث تلاشي في فاعليته خلال السنوات. لذلك يصاب اليافعين والبالغين الشباب بالمرض ويشكلون مصدرا للعدوى خاصة الأطفال الذين لم يحصلوا على التطعيم أو الذين لم يكملوا بعد الحصول على سلسلة التطعيم الأولية.

2. قد تكون فاعلية التطعيم الحالي أقل من فاعلية التطعيم السابق. كما ذكرنا فإن استبدال التطعيمات السابقة تمّ بهدف الحد من الأعراض الجانبية التي لوحظت في التطعيم القديم.

أخافوك من التطعيمات؟ الخرافات مقابل الحقائق

اضغطوا هنا للمقال الكامل.

إذا ما الذي علينا فعله لتحسين المناعة ضد المرض؟

نحرص على روتين التطعيمات! يتم إعطاء الأربع جرعات الأولى من "التطعيم الخماسي"، الذي يشمل تطعيما ضد السعال الديكي، في السنة الأولى من حياة كل طفل في مركز الأمومة والطفولة تبدأ من جيل شهرين. بالإضافة إلى ذلك يتم إعطاء الجرعة المعززة الخامسة للأطفال في الصف الثاني وجرعة أخرى في الصف الثامن. كما تُنصح كل امرأة حامل بأخذ التطعيم في كل حمل (التفاصيل أدناه).

علينا أن نضع في اعتبارنا أنه حتى لو لم يوفّر التطعيم المناعة الكاملة، إلا أنه يوفّر مناعة جيدة ضد المرض الخطير، وأن حوالي كافة حالات الوفاة الناجمة عن السعال الديكي هي لأطفال لم يحصلوا على التطعيم بتاتا.

التهاب الحلق (التهاب اللوزتين)
التهاب الحلق (التهاب اللوزتين)

كيف تتم الإصابة بالعدوى؟

يتم انتشار البكتيريا المولدة للمرض بسهولة في الهواء بواسطة الرذاذ الصغير، وبالتالي قد ينقل العطاس، السعال وملامسة اليدين (التي لامست سابقا شخص مريض) البكتيريا من شخص لآخر. تلتصق البكتيريا بمسالك التنفس وتظهر علامات المرض في العادة بعد فترة حضانة تمتد من 7 إلى 10 أيام. في بعض الأحيان قد تكون فترة الحضانة من 5 إلى 21 يوم. تجدر الإشارة إلى أن مريض السعال الديكي الذي يتناول العلاج بالمضادات الحيوية يعتبر ناقلا للمرض حتى خمسة أيام من بداية العلاج.

ما هي علامات المرض؟

السعال الديكي له 3 مراحل:

1. المرحلة الأولى – النزليّة (Catarrhal stage)، وهي مرحلة معدية جدا، تمتاز بالرشح والسعال الخفيف. يصعب تشخيص هذه المرحلة لأنه لا يظهر فيها في العادة ارتفاع في درجة حرارة الجسم، وفي معظم الحالات يقول الطبيب أو الطبيبة "لا يمكن فعل شيء، هذا فيروس وسوف يختفي تلقائيا". مع ذلك يجب الانتباه لعرض خلال هذه المرحلة التي تمتد بين أسبوع إلى أسبوعين: يزداد السعال قوة- حتى ظهور المرحلة الثانية.

2. في المرحلة الثانية – الانتيابية (مرحلة النوبات) (Paroxysmal stage) تزداد حدة السعال ووتيرته، ويظهر كنوبات في سلسلة متواصلة من السعال تنتهي بشهيق قوي له صوت مميّز يطلق عليه بالإنجليزية " "Whoop هذا الصوت المميّز سببه نقص الهواء خلال السعال (من هنا جاء اسم المرض بالإنجليزية: Whooping Cough). يؤدي السعال إلى احمرار الوجه وفي بعض الأحيان إزرقاقه وتبرز أوردة الرقبة والعينين، وفي بعض الأحيان يحدث قيء بعد نوبة السعال هذه. قد يحدث لدى الأطفال أيضا توقّف تنفس (أپنيا) في أعقاب السعال. تمتد هذه المرحلة عدة أسابيع.

3. المرحلة الثالثة – مرحلة النقاهة ((Convalescent stage وتتميّز بانخفاض وتيرة نوبات السعال وحدتها- حتى شفاء المريض بشكل تام.

هل هذا مرض خطير؟

تتعلّق الإجابة على هذا السؤال بشدة المرض وحالة المريض. الأطفال الصغار وكبار السن معرضون للإصابة بخطر المرض   بحيث يستوجب الوضع العلاج في المستشفى. يحتاج حوالي 50% من الأطفال دون سن السنة المصابون بالسعال الديكي إلى دخول المستشفى للعلاج. قد تشمل أعراض المرض التهاب الرئتين (يعاني حوالي ربع الأطفال دون جيل السنة من مرضى السعال الديكي من هذا العرض)، الجفاف، نقص الوزن، اضطرابات النوم، التشنجات، (التهاب غشاء المخ بسبب نقص تروية الأكسجين للدماغ أثناء السعال)، نزيف دماغي وفي بعض الأحيان إصابة دماغية ووفاة. كما ذكرنا سابقا معدل الوفاة الناجمة عن المرض لدى الأطفال حتى جيل سنة هو 1%. قد تظهر لدى البالغين كسور في الأضلاع وفقد التحكم بالبول خلال السعال.

كيف نميّز بين السعال الديكي وبين الرشح العادي؟

يتميّز الرشح العادي عادة بسيلان الأنف، ألم في الحنجرة وحرارة غير مرتفعة. من المحتمل أن يرافق الرشح سعال أيضا، لكنه عادة ما يكون سعالا خفيفا يختفي بعد بضعة أيام أو بعد أسبوع أو أسبوعين على أقصى حد. في المقابل، يتميّز السعال الديكي باستمرار السعال عدة أسابيع له طابع نوبات كما ذكرنا سابقا. ينبغي الاشتباه بوجود المرض خاصة إذا لم يحصل المريض على تطعيم أو سبق وكان على اتصال بمريض بالسعال الديكي. عند الاشتباه بالإصابة بالسعال الديكي يجب التوجه إلى الطبيب للتشخيص وأخذ العلاج.

متى من المستحسن التوجه إلى الطبيب؟

في أي حالة لا يختفي فيها السعال ويتميز بنوبات حادة من النوع الذي وُصف سابقا، أو إذا عرفنا أن شخصا من أفراد العائلة أو الأقرباء قد أصيب في الآونة الأخيرة بالسعال الديكي.

قرار الإحالة إلى المستشفى- كما هو الحال في كل مرض- يتعلّق الأمر بشدة المرض، على سبيل المثال، تتطلب نوبات سعال حادة جدا تسبب انقطاع التنفس أو التشنجات، في العادة إدخال المريض للمستشفى لتلقي العلاج.

إذا كان هناك اشتباه بوجود سعال ديكي- كيف يمكن التأكد من أن التشخيص صحيح؟

من خلال فحص جزيئي (PCR). يتم هذا الفحص من خلال أخذ عينة من البلعوم الأنفي (الجزء العلوي من البلعوم الذي يقع خلف الأنف) بواسطة قضيب أو أخذ عينة من إفرازات الأنف (شطف الأنف). لدى الأطفال من جيل سنة فما فوق يمكن أن نشخص المرض أيضا بواسطة فحص الدم – شريطة أن تكون قد مرت سنة على الأقل منذ التطعيم ضد السعال، وبعد مرور أكثر من أسبوعين على ظهور الأعراض.

هل يوجد علاج؟

نعم، يوجد علاج. من الممكن أن يقصّر إعطاء العلاج بالمضادات الحيوية في المرحلة الأولى من المرض- المرحلة النزليّة (قبل مرحلة نوبات السعال) - مدة المرض. لا يوجد للعلاج خلال الفترة الانتيابية تأثير على مسار المرض لكن قيمته في أنه يخفض إمكانية نقل المرض للبيئة المجاورة. لذلك ينصح بإعطائه للمريض طالما هو موجود في مرحلة يمكنه فيها نقل المرض للبيئة المحيطة به. يعتبر المريض ناقلا للمرض منذ المرحلة النزلية للمرض وحتى حوالي 3 أسابيع من بدء السعال. إذا تناول المضادات الحيوية المناسبة فيعتبر غير ناقل للمرض بعد 5 أيام من العلاج.

بالإضافة إلى ذلك يُنصح بإعطاء العلاج لكل من كان على اتصال وثيق مع المريض (أفراد الأسرة، الأصدقاء في الحضانة والروضة وما شابه ذلك) بغض النظر عن الجيل أو عدد جرعات التطعيم التي حصل عليها في الماضي. يكون العلاج فعالا بشكل خاص إذا تمّ إعطاؤه خلال 3 أسابيع من التعرّض لمريض معدٍ، وكذلك أيضا كل من ينتمي إلى مجموعة الخطر، فيجب التفكير في إمكانية إعطائهم العلاج حتى 6 أسابيع من وقت التعرض. تشمل مجموعة الخطر كل من الأطفال الرضع حتى جيل سنة، والأشخاص الذين يعانون من تثبيط في جهازهم المناعي ومرضى أمراض الرئة المزمنة.

يكون القرار لمن يعطى العلاج الوقائي من بين الذين كانوا على اتصال مع مريض بالسعال الديكي بيد الطبيب ووفقا لتقدير رأيه الطبي ووفقا لتعليمات وزارة الصحة.

علاج المضادات الحيويّة الذي يُنصح به في معظم الأحيان هو أزينيل (أزيتروميسين) بكبسولات أو مستعلق يتم تناوله عن طريق الفم لمدة 5 أيام.

وماذا بالنسبة للنساء الحوامل؟

تطعيم المرأة الحامل في نهاية الحمل (من المستحسن أن يكون بين الأسبوع 27 والأسبوع 36، وفقا لتعليمات وزارة الصحة) من شأنه أن يحميها من الإصابة بعدوى السعال الديكي ويتيح لها نقل أكبر قدر ممكن من الأجسام المضادة للجنين من خلال المشيمة. بهذه الطريقة يحصل المولود على وقاية مؤقتة جيدة ضد المرض- حتى يتم إعطاؤه التطعيمات في إطار روتين تطعيمات مرحلة الطفولة في مركز الأمومة والطفولة. يُنصح بأخذ التطعيم كل حمل، بغض النظر عن عدد الجرعات التي حصلت عليها المرأة في الماضي، بما في ذلك خلال فترات حملها السابقة، أو إذا كانت قد أصيبت في الماضي بالسعال الديكي. إذا لم تحصل الوالدة خلال الحمل لسبب ما على تطعيم، فعليها الحصول على التطعيم خلال 3 أشهر من ولادتها لمنع إصابتها أو إصابة المولود بالمرض.

إذا مرضت بالسعال الديكي هل تكون لديّ مناعة لمدى الحياة؟

لا. وبالتالي كل من أصيب بالسعال الديكي أيضا عليه أخذ التطعيمات التي يشملها روتين التطعيمات، وإذا حصل اتصال وثيق بينه وبين مريض بالسعال الديكي فعليه الحصول على العلاج بالمضادات الحيوية الوقائي.

دكتور بات شيڤع غوتسمان طبيبة كبيرة في عيادة الأمراض المعدية في المركز الطبي مئير، من مجموعة كلاليت. كما تشغل أيضا وظيفة مستشار مجتمعي في كلاليت في مجال الأمراض المعدية واستخدام المضادات الحيوية.

الانضمام إلى كلاليت

الانضمام إلى كلاليت

كلاليت بحر مليء بالثروات....ترغبون بالحصول على بعضها؟

املأوا البيانات ومندوبنا سيتصل بكم

املأ بياناتك وسنرد عليك في أقرب وقت ممكن

الحقول المطلوبة

قم بالتحديد على الخيار الأمني
 

يرجى ملاحظة أنه تقدم معلومات شخصية حساسة في النموذج