بحث

dsdsdsd
الكَلَب

داء الكَلَب (السُعار): الأعراض والمخاطر والتطعيم

داء الكَلَب هو مرض فيروسي يمكن أن يكون قاتلاً. الخبر السار: حتى لو تعرضت للعض، فهناك تطعيم يمنع تفشي المرض. فيما يلي جميع المعلومات المهمة عن داء الكَلَب - وكذلك حالة المرض في البلاد

باختصار

01

ينتقل فيروس داء الكَلَب فقط بين الثدييات - عادةً عن طريق العض ونادراً عن طريق الخدش. وفي حالات أكثر ندرة - عن طريق العطس ورذاذ اللعاب.

02

معظم حالات داء الكلب التي تم تشخيصها لدى الحيوانات في البلاد خلال السنوات الأخيرة كانت في منطقة الشمال: هضبة الجولان، والجليل، والمروج الشمالية.

03

هل تعرضت للعض؟ اشطف الجرح جيدًا بالماء الجاري والصابون، وعقمه بمحلول كحولي 70٪ أو باليود وتوجه لأقرب مركز صحي.

داء الكَلَب (بالانجليزية: Rabies)، هو مرض فيروسي معروف منذ بدء البشرية ولا يزال مصدر قلق ويتصدر العناوين حتى هنا في البلاد. منذ اللحظة التي يتفشى فيها المرض (وظهور أعراضه)، لا تبقى فرصة تقريباً للنجاة من الموت. الخبر السار: هناك تطعيم يمكن إعطاؤه بعد التعرض للعض يمنع تطور المرض.

​حالة داء الكلب في البلاد

في عام 2017، تم تسجيل رقم قياسي بلغ 74 حيوانًا مصابًا بداء الكلب في البلاد (للاطلاع على أحدث البيانات حول داء الكلب في البلاد). منذ قيام الدولة، توفي حوالي 30 شخصًا بسبب داء الكلب - كانت آخر حالة في عام 2004. وفقا للتقارير، يموت حوالي 50000 شخص بسبب داء الكلب في جميع أنحاء العالم كل عام، معظمهم في الهند وأفريقيا.

حتى الخمسينيات من القرن الماضي، كانت الكلاب هي الناقل الرئيسي لفيروس داء الكلب في البلاد. وبعد سن قانون تطعيم الكلاب في عام 1956، أصبحت الحيوانات البرية هي الناقل الرئيسي للمرض. في السنوات الأخيرة، ظهرت المزيد من الكلاب المريضة – سواءً الكلاب الضالة أو المنزلية - والتي تعرضت للعض والإصابة.

وهناك حيوانات أخرى تنشر الفيروس مثل خفافيش الفاكهة والحشرات والراكون والظربان والذئاب والقيوط والنمس.

معظم حالات داء الكلب التي تم تشخيصها لدى الحيوانات في البلاد خلال السنوات الأخيرة كانت في منطقة الشمال: هضبة الجولان، والمروج الشمالية، والجليل الغربي وروش بينا، هناك دائماً خطر من أن تنقل هذه الحيوانات المرض إلى مناطق أخرى في البلاد.

ما هي أعراض داء الكلب؟

الأعراض لدى البشر

تتشابه الأعراض الأولى لداء الكلب إلى حد كبير مع أعراض الأنفلونزا: ضعف عام أو ضيق، وحمى مصحوبة بألم أو صداع. قد يكون هناك أيضًا وخز غير عادي أو إحساس بالحرق في منطقة العضة. ثم تظهر لاحقاً أعراض مثل القلق والارتباك والهلوسة، وأخيرا شلل في عضلات الجهاز التنفسي والموت الحتمي.

الأعراض لدى الحيوانات

الأعراض الرئيسية لدى الحيوانات هي تغيرات في السلوك. يمكن أن يصبح الحيوان ودودًا جداً (مثل دخول ثعلب إلى الحديقة أو المنزل)، أو جبانًا جداً (على سبيل المثال، كلب أليف يهرب فجأة من صاحبه).

لدى العديد من الحيوانات يصبح البؤبؤ في عينيها متوسعاً وتبدأ بالتصرف بجنون (الجري لمسافات طويلة، عض كل ما تصادفه في طريقها). في المراحل الأخيرة من المرض، تخرج الرغوة أحيانًا من أفواهها، وتبدي خوفاً من الماء (يصبح الابتلاع لدى الحيوان المريض مؤلماً جداً، لذلك يتجنب شرب الماء على الرغم من شعوره بالعطش) وتظهر لديه تغيرات في الصوت.

بناءً على التغييرات في سلوك الحيوان، يمكن للطبيب البيطري أن يشك بأنه مصاب بداء الكلب. ومع ذلك، في بعض الحالات لا تظهر أية أعراض قبل الموت. في مثل هذه الحالات، تكون الطريقة الوحيدة لتشخيص المرض هي بعد موت الحيوان من خلال فحص مسببات المرض في دماغه.

كم تستمر فترة الحضانة؟

يمكن أن تتراوح فترة الحضانة (الفترة الزمنية بين الإصابة بالفيروس وظهور الأعراض الأولى) من أسبوع إلى سنة، وهي في العادة تستمر من شهر إلى ثلاثة أشهر منذ لحظة العض.

كلما كانت العضة بعيدة عن الرأس، كلما استغرق وصول الفيروس إلى الدماغ وقتًا أطول. بمعنى آخر: كلما كانت العضة بعيدة عن الرأس، زادت فترة الحضانة. معدل انتشار الفيروس في الجهاز العصبي حوالي سنتيمتر واحد في اليوم.

كيف نصاب بداء الكلب؟

غالبًا ما ينتقل فيروس داء الكلب عن طريق العض من حيوان مصاب (حيوان ثديي) إلى الإنسان أو إلى حيوان آخر (يتواجد الفيروس في اللعاب). يمكن أن ينتقل الفيروس أيضًا عن طريق الخدش وفي حالات نادرة عن طريق العطس أو رذاذ لعاب حيوان مصاب عبر الجروح المفتوحة أو الأغشية المخاطية للعين أو الفم أو الأنف.

كيف يتطور المرض؟

بمجرد دخول الفيروس إلى الجسم، فإنه ينتقل إلى العضلات ومن هناك يتقدم ببطء عبر العصب العضلي مروراً بالجهاز العصبي ووصولاً إلى الدماغ. تسمى الفترة الزمنية منذ لحظة التعرض للفيروس وحتى تفشي المرض بفترة الحضانة، وهي فترة لا تظهر خلالها أية أعراض لدى الشخص المصاب. يُسمى الحيوان أو الشخص المصاب بالناقل.

عندما تصل فيروسات داء الكلب إلى الدماغ، فإنها تتكاثر وتنتشر بسرعة، مما يتسبب في تلف مناطق كاملة من الدماغ والموت في النهاية.


 تعرضت لعضة حيوان. ماذا أفعل؟

هذه هي الخطوات التي يتوجب عليك القيام بها:

1. اشطف المنطقة المصابة بشكل جيد بالماء الجاري والصابون في أسرع وقت ممكن لمدة 15 دقيقة تقريبًا لتحييد لعاب الحيوان الذي قام بالعض.

2. يجب تطهير المنطقة المصابة بمحلول كحولي 70٪ أو بمحلول اليود.

3. يجب التوجه لأقرب مركز صحي لإجراء فحص في أسرع وقت ممكن. في حال كانت المراكز الطبية مغلقة، يجب عليك التوجه إلى غرفة الطوارئ في أقرب مستشفى.

هل سأحصل أنا أيضًا على تطعيم؟

إذا كانت هناك خشية من إصابتك بداء الكلب، سيتم إعطاؤك تطعيماً مضاداً بهدف منع تطور المرض الفتاك.

يحتوي التطعيم المضاد على أجسام مضادة جاهزة. يتم إعطاؤه عند الحاجة إلى علاج فوري ولا يمكن الانتظار حتى ينتج الجسم هذه الأجسام المضادة بنفسه. التطعيم المضاد ليس علاجًا لداء الكلب ولا يوفر أي حماية في حال تفشي المرض.

يتكون التطعيم من أربع حقن عضلية. يتم إعطاء الحقنة الأولى في أقرب وقت ممكن بعد التعرض للعض، ثم يتم إعطاء 3 حقنات أخرى في الأيام الثالث والسابع والرابع عشر بعد الحقنة الأولى.

في أي حالة من التعرض للعض، من الضروري التحقق مما إذا كان تطعيم الكزاز ما يزال صالحًا. إذا تم إعطاء التطعيم الأخير قبل حتى 5 سنوات، يجب إعطاء جرعة تعزيز. يجب إعطاء جرعة التعزيز أيضاً في حال لم يكن تاريخ التطعيم الأخير معروفاً.

في معظم حالات العض الشديدة التي تسبب تلفاً في الأنسجة، يجب تقييم مسألة إعطاء مضادات حيوية لمدة 3 إلى 5 أيام.

قائمة المراكز الصحية التي يقدم فيها التطعيم ضد داء الكلب.

هل يوجد تطعيم يمكن الحصول عليه مسبقًا للوقاية من داء الكلب؟ لمن يوصى به؟

نعم. يوصى بالتطعيم الوقائي (النشط) ضد داء الكلب لأولئك الذين يتعاملون طوال الوقت مع حيوانات مريضة (ثدييات) ومع الحيوانات الضالة. وهو تطعيم يحتوي على فيروس ميت، والغرض منه تحفيز الجسم لإنتاج أجسام مضادة ضد المرض.

يوصى بالتطعيم لهذه الفئات:

· الأطباء البيطريون.

· موظفو المختبرات الذين يتعاملون مع فيروس داء الكلب.

· الموظفون الذين يتعاملون مع الحيوانات التي قد تكون مصابة بداء الكلب (بما في ذلك المتطوعون الذين يعتنون بالكلاب في ملاجئ الحيوانات المختلفة).

يتم إعطاء التطعيم الوقائي في سلسلة من 3 حقن: تُعطى الجرعة الثانية بعد أسبوع واحد من الجرعة الأولى، بينما تُعطى الجرعة الثالثة ما بين أسبوعين وثلاثة أسابيع بعد الجرعة الثانية.

صلاحية التطعيم: تمنح جرعتا التطعيم حماية لمدة سنة. بينما يوفر تلقي جرعة ثالثة (أسبوعين على الأقل بعد الجرعة الثانية) حماية مدى الحياة.

ومع ذلك، فإن الشخص الذي تم تطعيمه بثلاث جرعات ثم تعرض للعض لا يزال بحاجة إلى حقنة أخرى أو حقنتين أخريين من تطعيم يحتوي على فيروس ميت، لكنه لا يحتاج إلى التطعيم المضاد (أجسام مضادة جاهزة).

لمعلومات إضافية حول تطعيم داء الكلب النشط.

لماذا يجب فرض حجر صحي على الحيوان الذي قام بالعض؟

بعد الإبلاغ عن عضة، سيصدر مكتب الصحة أمرًا بحجر الحيوان المهاجم. الحجر بموجب القانون هو لمدة 10 أيام.

يسمح الحجر الصحي للطبيب البيطري بمراقبة الحيوان المهاجم والكشف عن ظهور أعراض داء الكلب. إذا مات الحيوان في غضون عشرة أيام، فسيتم إجراء فحص بعد الوفاة للتأكد من وجود المرض في جسمه (عن طريق البحث عن الفيروس في خزعة من الدماغ). إذا لم تظهر على الكلب علامات المرض خلال 10 أيام ولم يمت خلالها، يمكن الاستنتاج أنه لم يقم بنقل المرض من خلال العض.

في حالة الاشتباه بالإصابة بداء الكلب، وتم وضع الكلب في الحجر الصحي أو إرساله للفحص، يجب التأكد من وجود معلومات حول الأشخاص والحيوانات التي كانت على اتصال به خلال الأسبوعين الماضيين.

يعتبر تبني الكلاب أمراً طيباً، ولكن يجب الحرص على بقاء الكلاب التي تم التقاطها من مناطق ينتشر بها المرض تحت المراقبة لمدة 60 يومًا على الأقل، يتم خلالها تطعيمها ووضع علامة عليها قبل حوالي شهر من تسليمها إلى أصحابها.

ماذا أفعل إذا اشتبهت بإصابة حيوان بداء الكلب؟

إذا كان الحيوان ملكًا لك، فعليك التوجه إلى الطبيب البيطري على الفور. تأكد أن لا يهرب الحيوان حتى يفحصه الطبيب البيطري.

إذا كان حيوانًا ضالًا أو حيوانًا بريًا، فيجب إخطار قسم البيطرة البلدي على الفور. تجنب الاقتراب من الحيوان المشبوه، وامنع الأشخاص والحيوانات الأخرى من الاقتراب منه.

في حال موت كلب بعد ظهور علامات عصبية لديه أو الاشتباه بإصابته بداء الكلب، يجب التأكد من نقل جثته إلى مختبر داء الكلب في المعهد البيطري لاستبعاد إصابته بالكَلَب.

للعثور على طبيب بيطري قريب منك.

لماذا يجب أن يحصل حيواني الأليف على تطعيم داء الكلب؟

يمكن أن تتعرض الحيوانات الأليفة للعض من حيوانات برية مصابة أو غيرها من الحيوانات غير المطعمة وبالتالي تنقل المرض إلى الحيوانات الأخرى. في البلاد يفرض القانون على أصحاب الكلاب تطعيمها ضد داء الكلب. تطعيم الحيوانات الأخرى ليس إلزامياً، ولكن يوصى بتطعيم القطط والقوارض أيضاً.

 

د. بيبيانا حزان هي مديرة وحدة الأمراض المعدية في مركز هعيمق الطبي، التابع لمجموعة كلاليت.

الانضمام إلى كلاليت

الانضمام إلى كلاليت

كلاليت بحر مليء بالثروات....ترغبون بالحصول على بعضها؟

املأوا البيانات ومندوبنا سيتصل بكم

املأ بياناتك وسنرد عليك في أقرب وقت ممكن

الحقول المطلوبة

قم بالتحديد على الخيار الأمني
 

يرجى ملاحظة أنه تقدم معلومات شخصية حساسة في النموذج