نشر أول: 13.04.2016
  • د. دانا فلورنتين

هل يمكن إبطاء عملية الشيخوخة؟

לקריאה נוחה
بحث علمي جرى على مدار 12 عامًا بمشاركة نحو 900 رجل وامراة في سن الخمسين وما فوق يشير إلى أن النشاط البدني قد يبطئ بشكل ملحوظ انخفاض الأداء الذهني ويحسن الذاكرة. والآن تعالوا ابدؤوا بممارسة الرياضة!
هل يمكن إبطاء عملية الشيخوخة؟ الجواب في ممارسة النشاط البدني

باختصار

1.

بحث علمي رائد يشير إلى أن النشاط البدني قد يؤدي إلى إبطاء عملية الشيخوخة ب10 سنين.

2.

هناك فوارق ملحوظة بين ذاكرة من مارس النشاط البدني وذاكرة من لم يمارسه.

3.

النشاط البدني المتوسط أو المكثف أفضل من ممارسة القليل من النشاط البدني.

يعرف الجميع أن النشاط البدني هام جدًا للصحة وخاصة للقلب ولكن علينا أن نعترف بأننا لا نسرع دائمًا إلى الخروج من البيت من أجل التصبب عرقًا.
وهنا لدينا ما قد يحفزكم على الشروع بممارسة النشاط البدني: هذا النشاط قد يساهم في إبطاء عملية الشيخوخة بما لا يقل عن 10 سنين! هذا ما يشير إليه بحث جديد نشر في مجلة  Neurology  (المجلة الطبية الرسمية للأكاديمية الأمريكية لطب الأعصاب).

البستنة لا تجدي نفعًا بخلاف كرة المضرب

شارك في البحث 876 شخصًا من سن الخمسين وما فوق وكان معدل عمرهم 71 سنة. وسئل المشاركون عن مدى ممارستهم النشاط البدني وحجم هذا النشاط قبل المقابلة التي جرت معهم  في إطار البحث بأسبوعين.
فذكر 90% من المشاركين أنهم لم يمارسوا أي نشاط بدني أو قاموا بنشاط بدني على نطاق مقلّص مثل المشي أو اليوغا أو البستنة  خلال الفترة المذكورة. أما ال10% الباقون فتحدثوا عن نشاطات بدنية متوسطة او مكثفة مثل العدو أو كرة المضرب أو الجمباز أو التمارين الهوائية.
بعد 7 سنوات تقريبًا جرى لجميع المشاركين فحص بالرنين المغناطيسي (MRI) لقياس مستوى الذاكرة ومستوى التفكير. وبعد 5 سنوات أخرى، خضع المشاركون لسلسلة امتحانات أخرى  للذاكرة والتفكير.
لدى قياس المجموعتين، اكتشف الباحثون أن قدرة  التحليل والذاكرة العرضية لدى الأشخاص الذين لم يمارسوا نشاطًا بدنيًا أو مارسوا نشاطًا بدنيًا مقلّصًا انخفضت بشكل أكبر من قدرة المجموعة التي مارس أفرادها نشاطات بدنية متوسطة أو مكثّفة. وبحسب العلماء فأن الفرق بين المجموعتين كان يساوي 10 سنوات أو أكثر من عملية الشيخوخة.
خلال عملية الشيخوخة العادية، تتدهور قدرة التحليل وهي الوقت الذي يحتاج إليه الإنسان لاستكمال أداء المهام. أما انخفاض الذاكرة العرضية وهي القدرة على تذكر تفاصيل من الحياة اليومية مثل قائمة التسوق- فهي من أعراض الإصابة بمرض الزهايمر. وتم اختبار قدرة المشاركين على حفظ كلمات من قائمة والوقت الذي احتاجوا إليه لغرض أداء مهام بسيطة.
وقد بقيت الفوارق بين المجموعين على ما هي حتى بعد أن أخذ العلماء بالحسبان عوامل أخرى من شأنها التأثير على صحة الدماغ، مثل التدخين، استهلاك المشروبات الروحية، ضغط الدم المرتفع ومؤشر كتلة الجسم ال BMI.
يصف البروفسور ريتشارد ليبتون، طبيب أعصاب لم يشارك في البحث يصفه بأنه رائع: "أنه يثير لديّ الشعور الإيجابي لمحض ممارسة النشاط البدني في هذا الوقت بالذات. أنه ينطوي على وعد وأمل وإشارة إلى أن تكثيف النشاط البدني سيحمي الدماغ من الشيخوخة ومن انخفاض القدرة المعرفية.
فها هنا دليل علمي آخر على أن الرياضة حيوية للصحة. ولا تفكروا  أن المقصود هنا هو المشي البطيئ إلى السوبر ماركت  إذ أن النشاط يجب أن يؤدي إلى ارتفاع نبضات القلب.
وباختصار: الامتناع عن النشاط البدني ربما أسهل ولكنه قد يؤدي أيضا إلى تقصير الحياة.

الدكتورة دانا فلورنتين – طبيبة موقع كلاليت بالعبرية ، خبيرة في طب العائلة وترد على أسئلتكم في منتدى صحة العائلة في موقع كلاليت بالعبرية.

من المنتديات
تصغير المعدة

​مرحبا أنا عندي سمنة مفرطة ووزني 105 وطولي 1.64 سم .هل من الممكن اجراء عملية قص مع العلم ان عمري 17 سنه وأعاني الكثير من المشاكل مثل الالام الظهر الشديدة... للمزيد

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني