بحث

dsdsdsd
أطفال

التطعيم ضد البوليو (شلل الأطفال)

كل المعلومات الهامة حول التطعيم ضد البوليو: ما هي التطعيمات التي يتم إعطاؤها؟ في أي عمر يتم التطعيم؟ أين يتم التطعيم؟ ما هي الأعراض الجانبية؟ وماذا عن تطعيم البالغين؟ دليل

إريكا روزنشتوك, رونيت فايزر

المحتويات:

ما هي أنواع التطعيم التي يتم إعطاؤها ضد البوليو؟
لماذا يتم التطعيم للبوليو بتطعيمين مختلفين؟
هل التطعيمات ضد البوليو آمنة وناجعة؟
من الذين يجب عليهم أن يتطعموا؟
كيف أعرف إذا كان أبنائي مطعمين ضد البوليو؟
اعتباراً من أي عمر يتم التطعيم ضد البوليو؟
في أي أعمار يتم التطعيم ضد البوليو وبأي نوع من التطعيمات؟
أين يتم أخذ التطعيم؟
لمن يجب أن يتوجّه من ينقصه تطعيم IPV أو من لم يتلقَّ مثل هذا التطعيم من قبل؟
وماذا عن تطعيم البوليو للبالغين؟
ما هي الأعراض الجانبية المحتملة للتطعيم؟
هل يُسمح بتطعيم النساء الحوامل؟
أين يُمنع إعطاء التطعيم؟
متى يجب تأجيل التطعيم؟


تهدف حملة التطعيم ضد البوليو (شلل الأطفال) التي تم الإعلان عنها في إسرائيل خلال ربيع 2022، إلى وقف انتشار البوليو في البلاد، بأسرع وقت ممكن. حتى كتابة هذه الأسطر، اكتشف في إسرائيل 8 حاملين للبوليو، دون أعراض، ومريض واحد يعاني من شلل طفيف. جميعهم لم يتلقوا التطعيم.

البوليو هو مرض عدوائي ينتج عن فيروس (جرثومة) البوليو. تعتبر الجرثومة - التي تدخل إلى الجسم عن طريق الأنف - مُعدية وتنتقل من شخص لآخر، بالأساس بين الأطفال.

من يتواجدون ضمن دائرة الخطورة الشديدة للإصابة بالبوليو هم من لم يتطعموا، وبضمنهم الأطفال الرّضع الذين لم يتح لهم الوقت لتلقي التطعيم وكذلك من يعانون من تثبيط المناعة.

مرض البوليو: كل ما يجب معرفته

الأعراض، المخاطر وغيرها الكثير من المعلومات الهامة

אמא מטפלת בתינוק ששוכב על שמיכה

ما هي أنواع التطعيم التي يتم إعطاؤها ضد البوليو؟

في إسرائيل، يتم إعطاء نوعين من التطعيمات ضد البوليو:

• IPV - تطعيم يتألف من فيروس ميّت. يتم إعطاء هذا التطعيم عن طريق حقنة.

• OPV - تطعيم حيّ مضعّف يتم إعطاؤه عن طريق قطرتين في الفم.

لماذا يتم التطعيم للبوليو بتطعيمين مختلفين؟

السبب لهذا هو أن هذين التطعيمين يكمّلان بعضهما البعض.

التطعيم الميّت (IPV) الذي يتم إعطاؤه بحقنة، يحفّز إنتاج الأجسام المضادة في الدم. تمنع هذه الأجسام المضادة انتقال الفيروس من الأمعاء إلى الدم وإلى الجهاز العصبي، مما يمنع الإصابة بالمرض.

نجح هذا التطعيم، الذي ابتكره الطبيب اليهودي الأمريكي يونا سالك عام 1953، بمنع الإصابة بالمرض في صفوف المطعّمين، لكنه لم ينجح بالقضاء على وباء البوليو حول العالم.

السبب: صحيح أن المطعّمين كانوا محميين من المرض، لكنهم استمروا بإفراز الفيروس من الأمعاء إلى البيئة (من خلال البراز) ونقل العدوى لمن لم يتلقوا التطعيم.

التطعيم الحيّ المضعّف،  (OPV) الذي ابتكره الطبيب اليهودي الأمريكي آلبرت سايبين عام 1961، يتم إعطاؤه، كما ذكرنا، من خلال قطرتين في الفم.

تصل الفيروسات المضعفة الموجودة في التطعيم إلى الأمعاء وتتكاثر هناك، وهكذا يتم إنتاج حماية موضعية في الأمعاء - الأمر الذي يمنع الإصابة بعدوى الفيروس البرّي (الطبيعي، العنيف، المسبب للمرض). هكذا يتم منع نشر الفيروس البري في المحيط في حالات الإصابة بالعدوى.

بالإضافة إلى ذلك، يتم إفراز الفيروس المضعف إلى المحيط، ويوفر له حماية ويخلق ما يسمى بـ "مناعة القطيع".

بإمكان من تلقى التطعيم بقطرات OPV (التي تحتوي على الفيروس المضعف) إفراز الفيروس من خلال البراز على مدار عدّة أسابيع. من أجل تفادي إصابة محيط المتطعّم بالعدوى، يجب الاهتمام بصورة كبيرة بنظافة اليدين.

هل هنالك أهمية لترتيب التطعيمات؟

نعم!

ممنوع إعطاء تطعيم حي مضعّف لمن لم يتلقى في حياته التطعيم الميت قبل ذلك، حيث أنه من شأن هذا الأمر - في حالات نادرة - أن يسبب الإصابة بمرض البوليو. إذا تم إعطاء التطعيمات بالترتيب المطلوب، فستكون الخطورة لحصول ذلك صفر.

هل التطعيمات ضد البوليو آمنة وناجعة؟

نعم. 

التطعيمات التي يتم إعطاؤها اليوم، أكثر تطورا وأكثر أمنا وسلامة من التي تم إعطاؤها خلال حملة التطعيمات عام 1988، حيث إنها لا تحتوي على العنصر المضاد للنوع 2 من البوليو، والذي اختفى من العالم ولا يتواجد ضمن الحدث الحالي.

التطعيم هو أنجع وسيلة لمنع الإصابة بعدوى البوليو، لكن بالإضافة إلى ذلك من الواجب أيضا الالتزام بقواعد النظافة الشخصية، وخصوصا غسل اليدين بالماء والصابون لمدّة 20 ثانية بعد الخروج من المراحيض، قبل ملامسة الطعام وبعد تبديل حفاظات الطفل.

من الذين يجب عليهم أن يتطعموا؟

كل من وُلد بعد 1 كانون الثاني 2005 وحتى 2014 ولم يتلقّ جرعتين على الأقل من IPV وجرعتين OPV وتلقى تطعيم IPV واحد على الأقل في الماضي. من تلقى التطعيم بحسب الخطة من العام 2014 وما بعد، يعتبر محميا ولا حاجة به لتطعيم إضافي.

في إطار الحملة الحالية (ربيع 2022) سيتم إعطاء إكمال لتطعيمات OPV لكل من لم يكمل بعد وجبتين من هذا النوع. من سبق له تلقي تطعيم واحد كهذا - سيعطى له تطعيم إضافي واحد. من لم يسبق له تلقي تطعيم كهذا - سيُعطى له تطعيمات من هذا النوع. سيتم إعطاء التطعيم الثاني بعد التطعيم الأول بشهر.

يجدر التشديد على أن حملة إكمال التطعيمات مخصصة للأطفال وأبناء الشبيبة حتى عمر 17 عاما. 

كيف أعرف إذا كان أبنائي مطعمين ضد المرض؟

بالإمكان فحص ذلك في بطاقة التطعيمات و/أو عيادة الأم والطفل وعيادات الأطفال.

اعتباراً من أي عمر يتم التطعيم ضد البوليو؟

يتم إعطاء تطعيم البوليو اعتبارا من عمل شهرين. لا مانع، بل ومن المفضل، تطعيم الأطفال الذين لديهم في المنزل أخوة بعمر أقل من شهرين. سيمنع تطعيم الأخوة الكبار نقل عدوى فيروس البوليو البرّي للأطفال الرّضع.

في أي أعمار يتم التطعيم ضد البوليو وبأي نوع من التطعيمات؟

خلال السنة الأولى من الحياة يتم إعطاء 4 تطعيمات IPV (التطعيم بالحقنة): بعمر شهرين، بعمر أربعة أشهر، بعمر نصف سنة وبعمر السنة. هذه التطعيمات مشمولة ضمن التطعيم "الخماسي" (الذي يتضمن أيضا التطعيمات ضد الدفتيريا، التيتانوس، السعال الديكي والمستدمية النزلية b).

بأعمار نصف سنة وسنة ونصف يتم إعطاء جرعتين من تطعيم الـ OPV (التطعيم بالقطرات) - فقط لمن تلقى تطعيمي IPV.

بعمر 7 سنوات (الصف الثاني) يتم إعطاء جرعة تعزيز (بوستر) لتطعيم الـ IPV مع جرعة التطعيمات للدفتيريا، التيتانوس والسعال الديكي.

أين يتم أخذ التطعيم؟

حتى عمر 6 سنوات - في عيادات الأم والطفل التي تتم رعاية الطفل فيها.

من عمر 7 سنوات - في مراكز صحة الطفل وفي مواقع التطعيم والعيادات التي يحدّدها اللواء.

لمن يجب أن يتوجّه من ينقصه تطعيم IPV أو من لم يتلقَّ مثل هذا التطعيم من قبل؟

عليه التوجه لعيادة الأم والطفل - حتى لو تجاوز عمر 6 سنوات - في مكان سكنه أو إلى وزارة الصحة أو للبلدية.

وماذا عن تطعيم البوليو للبالغين؟

في حالات الروتين لا يتم إعطاء تطعيمات البوليو للبالغين. هنالك سببان لذلك: الأطفال هم الذين ينشرون المرض؛ بالإضافة إلى ذلك، فإن البالغين قد تلقوا التطعيم الحي المضعف في السابق، ولذلك لا حاجة لإعطائه لهم مرة أخرى.

عند الحاجة يتم إعطاء التطعيم للبالغين أيضا، مثلا المسافرين (في عيادة المسافرين) أو للعاملين في مهن معيّنة.

ما هي أعراض التطعيم الجانبية المحتملة؟

عموما، ليست هناك لتطعيم الـ IPV (الحقنة) أية أعراض جانبية خاصة، لكن أحيانا تظهر ردّات فعل موضعية، تحسسية وارتفاع طفيف بحرارة الجسم.

بعد تطعيم الـ OPV (القطرات) من الممكن أن يحصل ارتفاع طفيف بحرارة الجسم، تقيؤ أو إسهال. إذا واجهتم أعراضا جانبية أخرى، أو في أي حالة شك، من المفضل استشارة الطاقم المعالج.

ما العمل؟
إذا ظهر احمرار، انتفاخ أو عقدة تحت الجلد (نوع من الكتلة تحت الجلد) في منطقة الحقن، بالإمكان تخفيفها بواسطة كمادات باردة ومبللة. ببساطة، نأخذ قطعة قماش، منشفة أو ضمادة شاش، نبللها بالماء البارد ونضعها على المنطقة المتهيّجة عدّة مرات في اليوم.

إذا ارتفعت درجة الحرارة لأكثر من 38.5 درجة، يجب إعطاء دواء لتخفيض الحرارة، بحسب تعليمات الشركة المنتجة. بكل الأحوال، حتى عمر شهرين، يستوجب ارتفاع الحرارة لما يزيد عن 38 درجة تلقي الاستشارة من الطبيب أو من الممرضة.

الأعراض الأكثر نُدرة
في بعض الأحيان المتباعدة جدا، من الممكن أن تظهر ردّة فعل تحسّسية شديدة تحصل بعد التطعيم فورا. تسمى ردة الفعل التحسسية هذه "التأق" (anaphylaxis) وهي تنعكس من خلال ضيق التنفس، الحكّة أو الطفح الجلدي الواسع النطاق، انخفاض ضغط الدم، النبض السريع، الدوار، آلام البطن الشديدة، التقيؤ والإسهال. تحصل مثل هذه الأعراض بسرعة وهي تعتبر حالة طوارئ طبية.

ما العمل؟
ننتظر في العيادة نحو 15 دقيقة بعد التطعيم للمراقبة والمتابعة. عند الحاجة يوجد في العيادة طقم علاج ناجع للإسعاف الأولي.

هل يُسمح بتطعيم النساء الحوامل ضد البوليو؟ 

بالإمكان تطعيم النساء الحوامل ضد البوليو إذا كانت هنالك خطورة زائدة للتعرض للفيروس. يجب استشارة الطبيب المعالج.

لا مانع لتطعيم الأطفال بالتطعيم الحي المضعّف (OPV) عندما تكون هناك نساء حوامل في المنزل. بالإضافة إلى ذلك، يمنع تطعيم الأخوة الكبار نقل عدوى فيروس البوليو البرّي للمواليد الجدد.

متى يُمنع إعطاء التطعيم؟

في الحالات التالية، ممنوع التطعيم ضد البوليو:

• خلال الإصابة بمرض ارتفاع الحرارة.

• إذا كانت هنالك حساسية معروفة لأحد مركّبات التطعيم، إذا حصلت ردّة فعل شديدة بعد التطعيم السابق وخلال الإصابة بمرض شديد.

• إذا كان متلقي التطعيم أو أفراد أسرته يعانون من خلل في الجهاز المناعي، مثل الإيدز، أو يتلقون العلاج بواسطة أدوية تثبط الجهاز المناعي، مثل العلاج الكيميائي.

 •يجب الانتباه: ممنوع تطعيم الأطفال أو الخدّج ممّن لم يسبق لهم تلقي التطعيم بجرعة واحدة على الأقل من الـ IPV (الحقنة)، بتطعيم الـ OPV

من المهم أن تعرفوا: 3 قواعد حديدية لتلقي التطعيمات

1. بعد تلقي التطعيم، يجب الانتظار حوالي 15 دقيقة في العيادة للمراقبة.

2. يجب إبلاغ الطاقم المعالج بأي عرض جانب حصل لدى متلقي التطعيم في التطعيمات السابقة.

3. من المفضل الالتزام بخطة التطعيمات الروتينية لكل طفل في المواعيد المحددة بحسب جيله، والامتناع قدر الإمكان عن التغييرات والتجاوزات.

للتوجيهات الكاملة في موقع وزارة الصحة

متى يجب تأجيل التطعيم؟

يقوم الكثير من الأهالي بتأجيل تطعيم أطفالهم في مختلف الحالات الصحية/ الطبية. في غالبية الحالات، لا يكون هنالك أي مبرر طبي حقيقي لهذا التأجيل. هذه هي الحالات التي لا حاجة فيها - بخلاف الرأي السائد - لتأجيل التطعيم:
• خلال فترة الإصابة بمرض طفيف بدون حمّى أو مع حرارة أقلل من 38 درجة.

• بعد الشفاء من مرض شديد.

• بعد التعرض لمرض معدٍ، لكن دون حصول العدوى.

• إذا سبق لمتلقي التطعيم الإصابة بمرض معدٍ يتم إعطاء تطعيم ضده.

 • خلال فترة العلاج بالمضادات الحيوية.

 • خلال العلاج - الموضعي أو الكلي - بالاسترويدات بجرعات لا تؤدي لتثبيط الجهاز المناعي.

 • قبل عملية جراحة أو بعد الشفاء من الجراحة.

 • إذا ولد متلقي التطعيم خديجا أو بوزن منخفض.

 • إذا كان لدى متلقي التطعيم سجل من اليرقان بعد الولادة.

 • إذا كان متلقي العلاج موجودا في حالة غذائية متدنّية.

 • لدى النساء المرضعات.

 • في حالات الأمراض المتواصلة في القلب، الرئتين، الكبد أو الكلى، دون المس بالجهاز المناعي. 

 في حالات الضرر الدائم في الجهاز العصبي مثل الشلل الدماغي أو متلازمة داون.

 • عندما يكون لدى متلقي التطعيم سجل من ردّة فعل تحسّسية معقولة (ليست صدمة) لبروتين - الأبيض - في البيض أو لأي مركّب آخر من مركبات التطعيم. مثلا، احمرار، حكّة، سيلان أنف أو طفح جلدي موضعي في منطقة الحقن، يظهر خلال ساعات أو أيام بعد التطعيم.

 • عندما يكون هناك سجلّ تاريخ من أمراض الحساسية لدى متلقي التطعيم أو لدى أقرباء العائلة من الدرجة الأولى.

 •عندما يكون هناك سجلّ تاريخ من أمراض الجهاز العصبي (بما يشمل نوبات الصرع ومرض السقوط) لدى أفراد العائلة من الدرجة الأولى.

 • عندما يكون هناك سجلّ تاريخ من الأعراض الجانبية بعد التطعيم لدى أفراد العائلة من الدرجة الأولى.

 • عندما يكون هناك سجلّ تاريخ من الموت في المهد لدى أفراد العائلة من الدرجة الأولى.

 • خلال فترة حمل الأم أو غيرها من سكان منزل متلقي التطعيم الآخرين.


أريكا روزنشطوك هي مديرة شعبة عيادة الأم والطفل في لواء الشارون التابع لكلاليت

رونيت فايزر هي مديرة قسم خدمات الصحّة والوقاية في شعبة التمريض في المجتمع التابعة لكلاليت

الانضمام إلى كلاليت

الانضمام إلى كلاليت

كلاليت بحر مليء بالثروات....ترغبون بالحصول على بعضها؟

املأوا البيانات ومندوبنا سيتصل بكم

املأ بياناتك وسنرد عليك في أقرب وقت ممكن

الحقول المطلوبة

قم بالتحديد على الخيار الأمني
 

يرجى ملاحظة أنه تقدم معلومات شخصية حساسة في النموذج