نشر أول: 19.06.2013
آخر تحديث: 23.01.2014
  • أخصائية التغذية سهى خوري - عزيزة

بذور التشيا تتصدر لائحة الأغذية الصحية في العالم

للقراءة السهلة
اقتحمت التشيا قائمة الأغذية الصحية في العالم لفوائدها العديدة، بدءًا بامتصاص السوائل في الجسم مروراً بالحفاظ على اتزان السكر في الدم وحتى ضبط ضغط الدم ومنع الأكسدة. سهى خوري تعدد 10 فوائد للتشيا
بذور التشيا الصحية

التشيا هي بذور قديمة بدأت مؤخراً تتألق في حقولها تحت الشمس، ودخلت على ساحة المأكولات الصحيّة من أوسع الأبواب. تصدرت بذور التشيا قائمة الأغذية الصحية في السنوات الأخيرة بسبب فوائدها الجمة التي باشر العلماء ببحثها ونشرها. بذور التشيا تشبه السمسم في شكلها وحجمها، وتختلف عنها بلونها البني. كانت بذور التشيا تشكل مصدر غذاء أساسي للهنود الحمر لعدة قرون وتنمو اليوم بوفرة في أميركا الجنوبية وأستراليا.

وفي ما يلي أهم عشر فوائد صحيّة لبذور التشيا:

1) تحسّن من أداء الرياضيين

أكدت الدراسات أن بذور التشيا تتميّز بقدرتها على امتصاص كمية كبيرة من الماء تصل إلى 9-12 أضعاف وزنها خلال مدة تقل عن عشر دقائق لتشكل مادة هلامية تحمي الجسم من الجفاف وتحافظ على توازن الأملاح في الجسم. إن هذه الخاصية المميّزة لبذور التشيا تجعلها من أفضل الأغذية للرياضيين الذين يقومون بجهد جسدي كبير بشكل متواصل، إذ توفر لهم إمكانية أداء جسدي أفضل وتحميهم من الجفاف ومن اختلال الأملاح في الجسم جراء فقدان كمية كبيرة منها في العرق.

2) تحمي من الجفاف أثناء صيام رمضان

لبذور التشيا  قيمة صحية عالية لدى استهلاكها في وجبة السحور، إذ أن خاصية امتصاص الماء وتوازن المعادن المرتبط بها يساعد الصائم في الحفاظ على مستوى أعلى من النشاط والحيوية خلال النهار.

3) تساعد في التخلص من السمنة

تساعد بذور التشيا في التخلص من الوزن الزائد بسبب كمية الألياف العالية التي تحتويها والتي تساهم بشكل كبير في الشعور بالشبع، إضافة إلى كونها تمتص كمية كبيرة من الماء فتنتفخ في المعدة مسببة الشعور الفوري بالإمتلاء. تشير الدراسات إلى أن إضافة بذور التشيا في الوجبات يرتبط باستهلاك أقل للسعرات الحرارية وبشعور أطول في الشبع.

4) توفر توازن أفضل للسكر في الدم

تحمل بذور التشيا فوائد كبيرة للأشخاص المصابين بالسكري حيث أنها تساعد في توازن السكر في الدم وتمنع ارتفاعه المفاجىء بعد الوجبات. وتعزى فوائد التشيا في حالات السكري إلى قدرتها على إبطاء تحليل النشويات في الجهاز الهضمي وبهذا تبطىء من امتصاص السكر من الأمعاء إلى مجرى الدم. ومن الجدير بالذكر أن استهلاك بذور التشيا يرتبط بتوازن أفضل للسكر في الدم لأنها تحتوي على مركبات تزيد من حساسية خلايا الجسم للإنسولين. ويشار أن بذور التشيا تزيد من فعالية بعض العقاقير المخفّضة للسكري، الأمر الذي قد يعرّض الشخص لهبوط كبير للسكر في الدم، مما يستدعي المواظبة على قياس السكر في الدم واستشارة الطبيب المعالج لتعديل جرعة عقاقير السكري حسب الحاجة.

5) غنية جداً بالمعادن

استنادا إلى جداول التركيب الغذائي، تحتوي بذور التشيا على ضعف كمية البوتاسيوم الموجودة في الموز،  ثلاث اضعاف كمية الحديد الموجودة في السبانخ، بالإضافة إلى كمية عالية من الكالسيوم. ويشار أن 30 غرام من بذور التشيا يوفر 200 ملغم من الكالسيوم، وهي كمية تعادل بالتقريب تلك الموجودة في كوب من الحليب. وتعتبر التشيا من الأغذية التي تدعم صحة العظام والأسنان بسبب كمية الكالسيوم العالية التي تحتويها، بالإضافة إلى كمية الفوسفور العالية ومعدن البورون الذي يساعد في انتقال الكالسيوم من مجرى الدم إلى العظام والأسنان.

6) تحمي من الإمساك

تحتوي بذور التشيا على كمية عالية من الألياف الغذائية تشكّل 85% من كمية النشويات الكلية الموجودة فيها. ويشار أن 30 غراما من بذور التشيا توفر بالتقريب 10 غرامات من الالياف الغذائية وهي كمية تعادل نصف الإحتياجات اليومية من الألياف الغذائية. وتتميّز التشيا بقدرتها على "تكنيس" الأمعاء وتنظيفها من الترسبات والشوائب المختلفة. ويرتبط الاستهلاك المنتظم لبذور التشيا بالحماية من الإمساك وأمراض الأمعاء والقولون.

7) غنية بالبروتين ذو الجودة العالية

تحتوي بذور التشيا بين 19 إلى 23% من وزنها بروتين، وهي كمية تشكل ضعف كمية البروتين الموجودة في سائر الحبوب والبذور. يعتبر البروتين في بذور التشيا كاملا لأنه يحتوي على كامل الأحماض الأمينية الأساسية مقارنة مع الحبوب والبذور الأخرى.

8) تحتوي على أحماض دهنية أوميغا-3 أكثر من السمك

تحتوي بذور التشيا كمية عالية جدا من الأحماض الدهنية أوميغا-3، وفاجأت العلماء بكونها تفوق تلك الموجودة في سمك السلمون الذي يعتبر أفضل مصدر من الأسمالك لهذه الأحماض الدهنية. وللأحماض الدهنية أوميغا-3 فوائد صحية كثيرة من أهمها الحماية من تصلّب وتضيّق الشرايين وتخفيض خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين.

9) تخفض ضغط الدم

بيّنت الدراسات أن استهلاك بذور التشيا يرتبط بتوازن أفضل لضغط الدم وتخفيض ضغط الدم في حالات ضغط الدم العالي. ويحذّر من استهلاك بذور التشيا مع عقاقير تخفيض الضغط المختلفة دون متابعة قياسات ضغط الدم حيث أنها تزيد من فعالية هذه العقاقير، مما قد يعرّض الشخص لهبوط في الضغط.

10) مضادة للأكسدة

تحتوي بذور التشيا على كمية عالية من المركبات المضادة للتأكسد التي تحمي الجسم من الأمراض السرطانية وأمراض القلب والشرايين.

بذور التشيا هي سهلة الاعداد، حيث يمكن أن ترش على اللبن أو السلطات أو الشوربات فتضيف نكهة البندق إلى الأطباق. إضافة إلى ذلك، يمكن تناولها على شكل "جلي" عن طريق وضع ملعقتين منها في كوب ماء ساخن، ثم تركها لمدة خمس دقائق. يرش عليها القليل من القرفة قبل تناولها. ينصح بتناول ملعقة إلى ثلاث ملاعق كبيرة من بذور التشيا في اليوم. يمكن حفظ التشيا مع الماء داخل الثلاجة لمدة أسبوعين، أما بذور التشيا الجافة، فيمكن تخزينها لمدة 4-5 سنوات دون أن تتلف.

من المنتديات

​مرحبا..انا الان حامل في الاسبوع 21 .هل تنصحيني ان العب رياضة وتحديدا على الدراجة الثابة.؟ وما هو الوقت المناسب والمدة ؟

مجلة كلاليت

أوافق على تلقي رسائل لبريدي الالكتروني