نشر أول: 29.03.2011
آخر تحديث: 19.02.2019
  • د. دانا فلورنتين

هل أنت حامل؟

للقراءة السهلة
لا يقتصر الأمر على الشعور بعدم الارتياح في المعدة فحسب، بل يضعنا أحيانا في مواقف محرجة بعض الشيء (مثل سؤال: هل أنت حامل). وهذا لا علاقة له بالبدانة، إذا ما هي الأسباب التي تجعلنا نبدو في بعض الأحيان كبالون مليء بالهواء وكيف يمكن تفجيره؟
انتفاخ البطن

باختصار

1.

ما هو انتفاخ البطن؟ نتحدث عن المعدة المنتفخة وليست بسبب السمنة.

2.

ما هي أسباب انتفاخ البطن؟ بعض الأطعمة، شرب الكثير من الماء، شرب الصودا، الحيض، منتجات الألبان، عادات الأكل غير الصحية والمحليات الصناعية.

3.

ماذا نفعل؟ كل مشكلة لها الحل الخاص بها. لكن هل حاولت استخدام كل الحلول ولم تجد ما يساعدك؟ استشر طبيب العائلة إذا ما كان هناك مشكلة صحية، واستشر أخصائي تغذية لبناء عادات شخصية صحية.

​ما هي أسباب انتفاخ البطن؟

الأطعمة التي تسبب الإنتفاخ:
بعض الأطعمة التي نتناولها يمكن أن تسبب الغازات، بالإضافة إلى تناول  المشروبات الغازية الذي يزيد من دخول الغازات إلى الجهاز الهضمي وأيضا الشعور بالانتفاخ. في بعض الأحيان يكون تناول الأطعمة التى تسبب الانتفاخ مصحوبًا بآلام في البطن وعدم راحة.

ما هي الأطعمة التي يمكن أن تسبب الانتفاخ؟

  • الخضروات - الملفوف، القرنبيط، البروكلى، الفلفل ، الأرتيشوك الأورشليمى، أوراق الطفل (عند تناول كمية كبيرة)، الفجل وأكثر من ذلك.

  • البقول - الفاصوليا والعدس والحمص وفول الصويا ومنتجات الصويا.

  • الخبز والمعكرونة -  بعض الناس يتحدثون عن الشعور بالانتفاخ والامتلاء بعد تناول الخبز والمكرونة  وهذه ليست مشكلة مع تناول الكربوهيدرات أو الحاجة إلى تجنب الدقيق تماما. يقول البعض أنهم يشعرون بالانتفاخ بعد تناول طعام يحتوي على الخميرة، وبالتالي يمكن أن يكون الخبز بدون خميرة هو الحل. البعض الآخر قد يبالغ في تقدير كمية المكرونة التي يتناولونها، لذا من الأفضل تقليل الكميات أو استهلاك المكرونة من أنواع مختلفة من الدقيق بدلاً من القمح (مثل دقيق الذرة، دقيق القمح، دقيق الفول، إلخ).

ماذا نفعل؟

أحد الخيارات هو ببساطة تجنب الأطعمة التي تسبب لكم الغازات والانتفاخ. ويمكن أيضا تناول هذه الأطعمة ولكن بعد طهيها بصورة جيدة (الخضار / البقوليات). بالنسبة لبعض الناس  فإن الطهي الجيد يخفف الشعور بالانتفاخ. لم يساعد؟ إذا تجنبوا هذه الأطعمة تماما.

منتجات الألبان:

بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من عدم القدرة على تحمل اللاكتوز (سكر الحليب)، قد يكون استهلاك منتجات الألبان مصحوبا بالانتفاخ وألم فى المعدة.

ماذا نفعل؟

يمكنك تجربة منتجات الألبان التي تعتبر سهلة الهضم: الزبادي (خاصة زبادى بيو)، الجبن الأصفر، الجبن، الأجبان الصلبة (البلغارية, الصفدية وغيرها), إضافة إلى منتجات الألبان من الأغنام والماعز.

ومع هذا يتوجب على الذين لا يتحملون اللاكتوز الامتناع عن منتجات الألبان أو تناول الأدوية التي تحتوي على الإنزيم الذي يساعد في إذابة اللاكتوز. استشيروا طبيب أو طبيب الأسرة.

المحليات الصناعية:

بعض الحلوى الصناعية التي تستخدم لتحل محل السكر في الأطعمة يمكن أن تسبب انتفاخ البطن بصورة كبيرة وذلك عند استهلاك كميات كبيرة أو حتى صغيرة. المحليات التي يمكن أن تسبب الغازات والانتفاخ هي التى يتواجد فى تركيبها الكحول ويمكن تحديدها من خلال اللاحقة "تول". مثل - مالتيتول، سوربيتول وغير ذلك

ماذا نفعل؟

أن نفهم ما إذا كان من الأفضل تجنب منتجات الحمية التي تحتوي على هذه البدائل الاصطناعية، وتناول الطعام العادي  فقط بكميات أقل تناسب النظام الغذائي.

العادات الغذائية غير الصحيحة:

  • وجبات كبيرة جدا – جمع  كل الغذاء في وجبة واحدة كبيرة يوميا أو وجبتين كبيرتين يوميا يجهد الجهاز الهضمي ويتسبب فى انتفاخ البطن, لماذا؟ نتيجة لصعوبة في الهضم والإفراط في ضغط الطعام على المعدة والأمعاء.

وهذا يمكن أن يحدث حتى وإن كان الطعام من قائمة الطعام الصحي، لكن الأفضل تقسيم  الطعام على كميات صغيرة من الوجبات الكبيرة في اليوم بدلاً من توزيع هذه الكميات القليلة على مدار اليوم مع وجبات صغيرة.

  • الامتناع عن الأكل مبكراً - تقول بعض نظريات التخسيس أنه يجب عليك التوقف عن تناول الطعام بين الساعة 17:00 و 16:00 وتركز كل الطعام خلال النهار حتى هذه الساعات. من الناحية العملية، هذا ليس صحيحًا لأنها تخلق فجوة من 16 إلى 18 ساعة دون تناول الطعام. ومن ناحية أخرى، فإنهم يتناولون الكثير من الطعام على مدار ساعات قليلة، وهناك  مشكلة أخرى وهي أنهم  عند استيقاظهم في الصباح فإنهم يشعرون بجوع شديد وقد يتناولون الكثير من الطعام  دفعة واحدة.

ماذا نفعل؟

يجب توزيع وجبات الطعام بشكل صحيح على مدار اليوم وإعداد خطة يومية لتناول الطعام تتكون من ثلاث وجبات كبيرة، ووجبتين أو ثلاث وجبات بينية خفيفة.

شرب الكثير من المياه دفعة واحدة:

شرب الكثير من الماء دفعة واحدة يمكن أن يسبب الشعور بالانتفاخ في فترة ما بعد الشرب، كيف لا يتعلق هذا الأمر بالسمنة (على الرغم من أن الوزن أيضا يزداد). يخرج السائل من الجسم عبر البول ولا يتراكم في الأنسجة الدهنية, لذا فهي ليست مشكلة صحية.


ماذا نفعل؟

إذا كنت لا تريد أن  تشعر بالانتفاخ بعد شرب الماء، حاول تقسيم الشرب على رشفات صغيرة لفترة طويلة وعدم الانتهاء من زجاجة كاملة من الماء دفعة واحدة.

المشروبات الغازية:

شرب المشروبات الغازية التي تحتوي على كميات كبيرة من المواد الغازية يمكن أن يولد إحساس بالانتفاخ الكامل.

ماذا نفعل؟

حتى تناول كميات صغيرة نسبيا من المشروب (ولو كوب) يتسبب فى الشعور بعدم الارتياح، لذا عليك تجنب المشروبات الغازية (العادية أو الدايت).

قتل البكتيريا المعوية:

يوجد في الجهاز الهضمي بكتيريا نافعة تساعد على هضم الطعام وامتصاصه في الجسم، وتمنع حالات الانتفاخ وتراكم الطعام غير المهضوم في أماكن مختلفة في الأمعاء. قد يؤدي قتل كمية كبيرة من البكتيريا النافعة في الأمعاء إلى تكاثر مسببات الأمراض البكتيرية التي تنتشر في مناطق مختلفة من الأمعاء وتنتج غاز ثاني أكسيد الكربون وغاز الميثان. و إنتاج البكتيريا للغازات يسبب الشعور بالانتفاخ، والغازات، وبالألم في المعدة.

متى يمكن أن يحدث هذا؟ على سبيل المثال عند تناول المضادات الحيوية، وعندما يكون هناك اضطراب في المعدة، أو فيروس في الجهاز الهضمي، أو مسببات الأمراض الأخرى التي قد تصل إلى الجهاز الهضمي من خلال الطعام.

ماذا نفعل؟

إذا كانت المشكلة سببها قتل البكتيريا النافعة في الأمعاء، إذا علينا  تقويتها وزيادة كمياتها، ويمكن تحقيق هذا من خلال الجمع بين منتجات الحليب بروبيوتيك (BIO)، ولا سيما الزبادي البريبايوتك الذى يعمل على نمو البكتيريا النافعة. أو من خلال  أخذ حبوب/ مسحوق مكملات  البكتيريا بروبيوتيك بانتظام خلال اليوم (1-2 مرات في اليوم).

مشاكل ضعف الجهاز الهضمي:

في بعض الأحيان قد يسبب حدوث خلل في الجهاز الهضمي آثارًا جانبية لانتفاخ البطن، وإحدى المتلازمات المعروفة هي متلازمة القولون العصبي.

ما هذا؟

مشاكل  الجهاز الهضمي يمكن أن تظهر من خلال مجموعة مختلفة من الأشكال التي تتناوب فيما بينها, والتي لا ترتبط بالضرورة بالتغذية أو بمشكلة صحية أخرى. على سبيل المثال، الإسهال لعدة أيام ثم الإمساك لعدة أيام أخرى، هذه التغييرات من الممكن أن تصاحبها حالات سيئة من انتفاخ البطن.

ما الحل؟

تتأثر حاليا العديد من مسببات هذه الأعراض بالضغط العصبي، لذا فبالإضافة إلى الحفاظ على عادات التغذية السليمة، يجب أيضا معالجة الجانب العاطفي، والحد من التوتر والضغط العصبي. كما تم عرض مزيج من الألياف الغذائية في القائمة في الدراسات لتحسين وظيفة الجهاز الهضمي وتخفيف متلازمة القولون العصبي.

الإمساك:

حالات الإمساك يصاحبها  شعور بالانتفاخ في أسفل البطن، والسبب في هذا هو امتلاء القولون وليس السمنة، وكلما طالت فترة الإمساك كلما زاد الانتفاخ الذي يكون مصحوب بشعور بعدم الارتياح التام في البطن وبزيادة الانتفاخ.

ماذا نفعل؟

شرب كميات كثيرة من الماء، وتناول الطعام بشكل متقطع على مدار اليوم بوجبات صغيرة، والجمع بين العديد من الألياف الغذائية، والمحافظة على ممارسة الرياضة.

مرض السيلياك:

يظهر  مرض السيلياك في الحساسية من بروتين الغلوتين الموجود في بعض الحبوب (القمح، الشوفان، الشعير، الخ.) إذا كانت هناك مشكلة في بروتين الغلوتين، فستتسبب حتى الكميات القليلة من الطعام في تلف بطانة الأمعاء مما يؤدي إلى مشاكل في امتصاص العناصر الغذائية والفيتامينات والمعادن الضرورية، وفي بعض الحالات يصاحب إصابة الأمعاء انتفاخ في البطن، وغازات، وإمساك/إسهال.

ماذا نفعل؟

هل تم تحديدها على أنها حساسية للغلوتين؟ يجب تجنب الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين، ولا توجد طرق مختصرة هنا أو إمكانية لمحاولة التدخل، ويجب تغيير نظام التغذية. 

الدورة الشهرية:

يرافق التغيرات الهرمونية في فترة الدورة الشهرية عند عدد كبير من النساء تراكم  السوائل، والتي تظهر على شكل تورم في البطن وزيادة في الوزن، وقد تكون زيادة الوزن لا بأس بها إذا كانت في حدود من واحد إلى ثلاثة كيلوغرامات، وبالتالي فإن الانتفاخ في أسفل البطن لا يشير إلى السمنة بل إلى تراكم السوائل.

ماذا نفعل؟

عمليا ليس هناك الكثير مما يمكن القيام به، فقط انتظار الدورة الشهرية، وفي غضون ثلاثة إلى أربعة أيام من الدورة الشهرية  سيختفي احتباس السوائل مع الانتفاخ، ولهذا فإن الكثير من تمرينات عضلات البطن في هذه الفترة من الشهر، أو زيادة ممارسة الرياضة لن يغير الوضع.

حاولت استخدام كل الحلول ولم تجد ما يساعدك؟ عليك باستشارة الطبيب أو طبيب العائلة الذي يمكنه معالجة المشاكل الصحية، وأيضا استشارة أخصائي التغذية السريرية لبناء عادات شخصية صحية والذي يمكنه مساعدتك في تحديد العادات الغذائية غير الصحيحة التي تسبب  لك انتفاخات زائدة وغير مرغوب فيها.

الاستشارة المهنية: الدكتورة دانا فلورنتين