بحث

dsdsdsd
اسباب الام البطن

آلام البطن: الدليل الشامل

ما معنى الألم في أعلى البطن؟ لماذا يحصل الألم أسفل البطن؟ ما الذي يسبب آلام البطن مع الغازات؟ متي يجب مراجعة الطبيب؟ أخصائينا يضع النقاط على الحروف ويقدّم نصائح للمواجهة

د. دانا فلورنتين , د. دورون بولطين

باختصار

01

هل تؤلمك بطنك؟ هنالك الكثير من الأسباب الممكنة: بدءًا من شيء سيّء أكلته أو غازات، ووصولا إلى وجود مرض خطير.

02

متي يجب التوجّه للعلاج المستعجل؟ عندما يبدأ ألم البطن دفعة واحدة، بصورة حادّة ويستمر لعدّة ساعات.

03

إذا كانت آلام بطنك تأتي بصورة متواترة ولا تتلاشى - من المفضل استشارة الطبيب أو أخصائي التغذية. ليس من المحبّذ المعاناة.

آلام البطن هي ظاهرة شائعة ومسبب إزعاج جدّي بالنسبة للكثيرين منّا. فهي قد تهاجم بدون سابق إنذار، الأمر الذي يجعل الكثيرين منّا يتأوّهون وينطلقون نحو خزانة الأدوية بحثا عن أقراص تخفّف الألم.

هنالك الكثير من الأسباب لآلام البطن، وهي غالبا لا تستدعي العلاج الخاص أو الرقابة الطبية. في مقابل ذلك، من الممكن أن تكون آلام البطن أحيانا مؤشرا على وجود مشكلة جدية تستدعي التعامل الطبي.

تشمل منطقة البطن الأعضاء الأساسية التالية: المعدة، الأمعاء الدقيقة، الأمعاء الغليظة، الكبد، كيس المرارة والبنكرياس. من الممكن أن تسبب أي مشكلة في أي عضو من هذه الأعضاء ألم البطن.

إذاً، تعالوا نضع النقاط على الحروف ونزيل الفوضى.

المحتويات:
الأمراض الفايروسية
التسمم الغذائي
الأمراض البكتيرية
الطفيليات
القرحة المعديّة أو قرحة الاثني عشر
مشاكل في كيس المرارة
التهاب البنكرياس
كثرة الغازات
التهاب المسالك البولية
التهاب الرّدب/ الرّتج في الأمعاء الغليظة
الحصى في الكلى أو في المسالك البولية
مشاكل النسوية
أمراض الأمعاء الالتهابية
السيلياك
عدم احتمال اللاكتوز
الأمراض الخبيثة
متلازمة القولون المتهيج
الحالات المستعجلة
التهاب الزائدة الدودية
انسداد الأمعاء
التواء الخصيتين
متى يجب مراجعة الطبيب؟
العلاجات المكمّلة لآلام البطن

الأمراض الفايروسية

بماذا نشعر؟
الأمراض الفايروسية قد تنعكس من خلال آلام منتشرة في البطن أو آلام مصحوبة بالقيء والإسهال. غالبا ما يدور الحديث عن تقيؤ محتوى المعدة وإسهال مائي. عادة ما تختفي مثل هذه الآلام خلال بضعة أيام.

كيف يتم العلاج؟

عند الحديث عن أمراض ڤايروسية، عادة ما يتم علاج أعراضها وليس مسبباتها، مثلا من خلال أدوية تخفف ألم البطن (مثل كالبيتن على شكل أقراص وشراب، أقراص بابافيرين لتخفيف آلام البطن أو أقراص برامين المضادة للغثيان والتقيؤ).

•السبب الأساسي لمثل هذا الألم في البطن هو الجفاف بسبب الإسهال والتقيؤ، ولذلك من المهم الإكثار من شرب الماء.    

البروبايوتيك من الممكن أن تساعد، ومن المفضل استخدامها في هذه الحالات (بالإمكان شراؤها بدون وصفة)

• نظراً لأن الجسم يفقد الأملاح في حالات الإسهال، فمن المفضل شرب سوائل مع أملاح. بالإمكان شراء مثل هذه المحاليل للإعداد الذاتي من الصيدلية (مثلا محلول هيدران) وشرب كمية صغيرة على فترات متواترة.

• بالإمكان تجهيز خلطات ضد الإسهال في المنزل أيضا: نضيف للتر من الماء كأسا من عصير الحمضيات، ملعقة صغيرة من الملح ونصف ملعقة كبيرة من العسل أو ملعقة كبيرة من السكر. أحيانا، من الممكن أن يوصي طبيب العائلة بأدوية توقف الإسهال مثل إيموديوم أو ستوب إت.

• لا فائدة من تناول المضادات الحيوية في حالات الأمراض الڤايروسية، حيث أن هذه الأدوية ليس لها أي تأثير على الڤايروسات. المضادات الحيوية تقضي على البكتيريا فقط.

العودة للأعلى

التسمم الغذائي

غالبا ما يكون الحديث عن مادة سامة تفرزها بكتيريا داخل الطعام أو داخل المعدة بعد تناول طعام فاسد.

بماذا نشعر؟

التسمم الغذائي غالبا ما ينعكس من خلال التقيؤ، بطن مؤلمة وإسهال يتواصل حتى 24 ساعة، وبعدها يختفي كل ذلك، ببساطة.

كيف يتم العلاج؟
يجب الاهتمام بشرب الكثير من الماء والسوائل لتفادي الجفاف.
العودة للأعلى

الأمراض البكتيرية

أحيانا، يكون مسبب الإسهال هو البكتيريا. غالبا ما تكون البكتيريا التي قد تسبب آلام البطن هي الإيكولي، شيغيلا، سلامونيلا أو العطيفة (كامبيلوباكتير).

بماذا نشعر؟

غالبا ما تكون آلام البطن التي تسببها البكتيريا أكثر شدّة. وفي كثير من الأحيان تصاحبها حرارة مرتفعة.

كيف يتم العلاج؟

لدى غالبية الأطفال والبالغين المعافين، يتلاشى المرض بصورة تلقائية حتى بدون علاج بالمضادات الحيوية (وفي نفس الفترة الزمنية)، لذلك، من المفضل عدم تناول المضادات الحيوية بصورة أوتوماتيكية. 

في مقابل ذلك، هنالك مكان لإعطاء العلاج بالمضادات الحيوية للأطفال، للنساء الحوامل، للمسنين، لذوي الجهاز المناعي الضعيف، وفي حالات المرض الشديد (مثل الإسهال الدموي) والإسهال المتواصل.

في حالات الإسهال البكتيري أيضا - كما في حالات الإسهال الڤايروسي - المضاعفات الأساسية هي الجفاف، ولذلك من المهم الإكثار من شرب الماء والسوائل.


الطفيليات

أميبا (أو باسمها العلمي المتحوّلة الحالة للنسج) غالبا ما تعيش داخل الأمعاء دون أن تسبب الضرر، بحيث يكون غالبية من يحملون الأميبا بدون أية أعراض. في بعض الأحيان، يتم كسر الوضع القائم، وتدخل الأميبا إلى غشاء الأمعاء المخاطي.

بماذا نشعر؟
إسهال دموي وشديد. من الممكن أن يستمر الإسهال فترة طويلة وأن يكون شبيها بمرض معوي التهابي. عادة ما يظهر المرض بعد الرحلات إلى الدول النامية أو بعد اتصال قريب بأشخاص عادوا من هناك.

الجياردية المعوية هي طفيلي إضافي من الممكن أن يسبب الإسهال.

بماذا نشعر؟

من الممكن أن تحصل العدوى بدون أية أعراض، كما من الممكن أن تنعكس من خلال إسهال شديد ومزمن، بل وأن تسبب سوء الامتصاص (وهي حالة تتّسم بانخفاض الوزن الشديد وانعدام التوازن). عادة ما يكون هنالك مخاط في الإسهال، لكن نادرا ما يكون هنالك دم.

كيف يتم العلاج؟
يتم العلاج بالمضادات الحيوية.

القرحة المعدية وقرحة الاثني عشر

بماذا نشعر؟
القرحة، هي في الواقع جرح في جدار المعدة الداخلي أو جدار الاثني عشر، وتنعكس من خلال آلام في أعلى ووسط البطن. غالبا ما تكون هنالك علاقة بين القرحة وبين تناول الطعام: من الممكن أن يزيد الطعام من الآلام أو يخففها. في الغالب، يدور الحديث عن آلام مزمنة تكون موجودة لأكثر من شهر. يطلق على هذا النوع من ألم البطن اسم "عسر الهضم".

من الممكن أن تزداد الآلام بعد تناول الطعام الحارّ جدا وكذلك بعد شرب الكحول أو القهوة. في حين كان يتم اعتبار القرحة في الماضي مرضا مزمنا تستمر المعاناة منه فترة طويلة، بات من المعروف اليوم أن الحديث يدور عن مرض عدوائي تسببه بكتيريا الملوية البوابية - هيليكوباكتير بيلوري، وأن القضاء على البكتيريا يؤدي إلى الشفاء من القرحة إلى الأبد.

يجب التمييز بين ألم البطن الناتج عن عسر الهضم، الذي يشير إلى وجود قرحة معدية أو إلى التهاب في المعدة أو في الأمعاء، وبين ألم أعلى البطن الذي يمتد باتجاه الصدر (الحرقة المعدية) الناتجة عن مرض الارتجاع (الارتجاع المعدي المريئي) والذي لا يرتبط بالملوية البوابية.  

كيف يتم العلاج؟

يعتمد علاج القرحة المعدية أو قرحة الاثني عشر على علاج الملوية البوابية.

أحيانا، بعد 10 إلى 14 يوما من العلاج بالمضادات الحيوية المدمج للقضاء على البكتيريا، تكون هنالك حاجة لعلاج مكمّل يشمل إعطاء أدوية تثبط إنتاج الأحماض في المعدة (مثل أوموبراديكس، لانزوبـرازول، كونترولوك، نيكسيوم أو ديكسلينت) لعدّة أسابيع إضافية.

إذا لم يتم تشخيص الملوية البوابية، يوصى بالعلاج بواسطة الأدوية التي تثبط إنتاج الأحماض في المعدة.

العودة للأعلى

تحتاجون لأطباء أو عيادات؟ من السهل البحث
تريدون حجز دور؟ نقوم بذلك بضغطة زر

بالإمكان فحص البطن عن بُعد!

بواسطة Tyto، يمكن للطبيب الإصغاء لما يدور في بطنكم عن بُعد، التشخيص وإعطاء التوجيهات أو الوصفة الطبية للمزيد من التفاصيل


مشاكل في كيس المرارة

حصى في كيس المرارة

تنتج الحصى في كيس المرارة بسبب ترسّب أملاح المرارة والكوليسترول. تشمل عوامل الخطورة الأساسية للإصابة بحصى كيس المرارة: الجنس (النساء)، الولادات المتعددة، السمنة الزائدة والوراثة.

بماذا نشعر؟
غالبا ما تكون الأعراض عبارة عن آلام تشنجية في الجزء العلوي الأيمن من البطن. تظهر الآلام بعد وجبات الطعام، وعادة ما تأتي مصحوبة بالغثيان.

كيف يتم العلاج؟

العلاج هو علاج جراحي: استئصال كيس المرارة، إذا تكرّرت النوبات عدّة مرات. ولا داعي للقلق، اتضح أنه بالإمكان التّدبر بدونه.

التهاب في كيس المرارة

في بعض الأحيان، تستوطن البكتيريا على حصى المرارة وتسبب التهابا في كيس المرارة.

بماذا نشعر؟

يكون الالتهاب منوطا بآلام شديدة جدا تتركّز في الجزء العلوي الأيمن من البطن، وتمتد إلى الكتف الأيمن. أحيانا، تكون مصحوبة بالتقيؤ وارتفاع الحرارة وتأتي على شكل أمواج - كل عدّة ساعات.

كيف يتم العلاج؟

يتم العلاج بالمضادات الحيوية، التي عادة ما يتم إعطاؤها عبر الوريد في إطار التسرير. بعد ذلك من المفضل استئصال كيس المرارة جراحيا.
العودة للأعلى

التهاب البنكرياس

بماذا نشعر؟
يتّسم التهاب البنكرياس بألم في الجهة اليسرى العلوية من البطن، والذي يمتد حول البطن على شكل حزام. يظهر الألم بنوبات، ويكون أحيانا مصحوبا بارتفاع الحرارة والتقيؤ. في الغالب، يدور الحديث عن آلام شديدة.

تشمل الأسباب الأساسية لالتهاب البنكرياس: حصى المرارة، الإفراط في شرب الكحول ومستويات دهنيات مرتفعة في الدم.

كيف يتم العلاج؟
يتم علاج التهاب البنكرياس، في الغالب، من خلال التسرير ويعتمد على الراحة، على الصوم وعلى الوصل بالحقن الوريدية لتلقّي السوائل.
العودة للأعلى

كثرة الغازات

من شأن الحساسية لبعض الأطعمة أو مشاكل الهضم أن تسبب كثرة الغازات في الجهاز الهضمي.

بماذا نشعر؟
يكون هنالك شعور بالامتلاء والانتفاخ في البطن، بالإضافة إلى آلام شديدة منتشرة في كل البطن.

بالمناسبة، لا يدلّ الشعور بالانتفاخ - بالضرورة - على كثرة الغازات، وإنما على فرط الحساسية لكميات الغازات الطبيعية في الجهاز الهضمي بالأساس (عندا يكتب في تقرير تصوير الأمواج فوق الصوتية البطني أنه قد تمت مشاهدة "غازات في الأمعاء"، فإن الحديث يدور عن ظاهرة طبيعية للغاية).

كيف يتم العلاج؟

تعتبر الغازات مشكلة شائعة، ولا تشير في الغالب إلى أي مرض.

• بالإمكان التخفيف من الظاهرة والسيطرة عليها من خلال تبنّي حمية ملائمة. تعتبر البقوليات من العوامل المعروفة المسببة للغازات، لكن هنالك عوامل إضافية مثل الخضروات من العائلة الكرنبية (مثلا، القرنبيط، البروكولي والملفوف البرعمي). من المفضل استشارة أخصائية تغذية بشأن الحمية المناسبة، مثلا الحمية قليلةFODMAP.

• نصيحة أخرى: "لا كلام وقت الطعام". إنها أفضل طريقة لتفادي دخول الهواء إلى الجهاز الهضمي، ومن خلال ذلك الحد من مشكلة الغازات.

• كذلك، من المهم تفادي التوتّر، الذي عادة ما يكون مصحوبا بتنفس غير منتظم، سريع أو عميق جدا. 

• بالإضافة لذلك، من المفضل الامتناع عن شرب المشروبات الغازية ومضغ العلكة، حيث تساهم هذه الأمور أيضا في ابتلاع الهواء. كذلك، تساهم الحلويات التي تحتوي على مُحلّيات المانيتول والسوربيتول، الغريبة عن الجسم، في نشوء الغازات، حيث يكون تحليل هذه السكريات مصحوبا بإفراز الغازات.

• إذا لم يساعد تغيير قائمة الطعام، بالإمكان الاستعانة أيضا بتناول أقراص ماصّة للغازات (مثل چازيمXوكاربوسيلان).

• من شأن استهلاك البكتيريا البروبايوتيكية تغيير توازن البكتيريا في المعدة والمساعدة أيضا في حل المشكلة.

هل تعلم؟

في الطبّ المكمّل هنالك الكثير من الحلول لمشاكل الجهاز الهضمي

shutterstock_1036253818.jpg

العودة للأعلى

التهاب المسالك البولية

تعتبر التلوثات من هذا النوع أكثر انتشارا لدى النساء، وفي بعض الأحيان المتقاربة (لكن ليس دائما) تظهر بعد القيام بالعلاقة الجنسية.

بماذا نشعر؟
في هذه الحالة، تتركّز الآلام في أسفل البطن وتكون مصحوبة بألم أو بحرقة عند التبوّل. غالبا ما يكون هنالك شعور دائم بالحاجة للتبوّل، وهنالك صعوبة بإمساك الذات.

كيف يتم العلاج؟
غالبا ما يكون العلاج من خلال المضادات الحيوية.

نصيحة هامّة للنساء الراغبات بتفادي التهاب البول المتكرر بعد العلاقة الجنسية: من المفضل لهنّ الاهتمام بالتبول بعد العلاقة الجنسية مباشرة من أجل غسل المثانة البولية.

طريقة أخرى لمنع وتفادي مثل هذه الالتهابات وعلاجها، هي تناول الأطعمة الغنية بالڤيتامين C مثل ثمار الآس/ العنبية الحادّة (Cranberry) والحمضيات. تجعل هذه المأكولات البول أكثر حمضيّة، وتساهم من خلال ذلك في جعل إمكانية عيش البكتيريا أصعب.

كذلك يعتبر الإكثار من الشرب أمرا بالغ الأهمية لغسل كل المسالك البولية.
العودة للأعلى

التهاب الرّدب/ الرّتج في الأمعاء الغليظة

الرّدب (أ, الرّتج) هي نوع من "الجيوب" التي تنشأ على امتداد الأمعاء الغليظة مع مرور السنوات. أحيانا تتلوّث هذه الردب وتصاب بالالتهاب.

بماذا نشعر؟

آلام في البطن، وأحيانا حمّى أيضا. المكان الأوسع انتشارا لهذه الردب هو الأمعاء اليسرى، ولذلك فغالبا ما تكون الآلام في الجهة اليسرى من أسفل البطن. من الممكن أن تحصل هذه الآلام حتى بدون التهاب. 

كيف يتم العلاج؟

يعتمد التشخيص على فحصCT للبطن.

يتم العلاج بواسطة المضادات الحيوية، أحيانا عبر الوريد خلال التسرير في المستشفى - يتعلّق الأمر بحدّة الالتهاب. 
العودة للأعلى

الحصى في الكلى أو في المسالك البولية

بماذا نشعر؟
تكون الآلام الناتجة عن الحصى في الكلى أو في المسالك البولية آلاما حادّة وشديدة جدا، وهي تظهر في منطقة الخاصرة وأسفل الظهر، وتمتد نحو الفخذ في نفس الجهة. أحيانا تكون هذه الآلام مصحوبة بوجود الدم في البول، الغثيان والتقيؤ.

كيف يتم العلاج؟

• يعتمد علاج حصى الكلى على الإكثار من شرب الماء وإعطاء فولتارين لتسكين الآلام.

• كذلك بالإمكان إعطاء أدوية لإرخاء العضلات الملساء، مما يسبب توسّع المسالك البولية، فيسهّل عملية خروج الحصى للخارج عبر المسالك البولية.

• إحدى إمكانيات العلاج الإضافية هي تفتيت الحصى بواسطة الأمواج الصوتية.

في الحالات الاستثنائية حين تكون الحصى كبيرة جدا، بالإمكان أيضا إجراء الجراحة وإخراجها.

من المهم أن نعرف: غالب الاحتمالات أن من عانى من الحصى في المسالك البولية، سيواصل المعاناة منها في المستقبل أيضا، ولذلك فمن الواجب على مثل هؤلاء المرضى الإكثار من شرب الماء والبقاء تحت المتابعة الطبية. بحسب نوع الحصى، من المفضل أحيانا إعطاء علاج دوائي إضافي أو تبنّي حمية خاصّة.
العودة للأعلى

مشاكل النسوية

تتّسم الآلام الناتجة عن المشاكل النسوية بالشعور بالألم والإزعاج أسفل البطن، وفي بعض الأحيان المتقاربة، يمتد الألم نحو الظهر أيضا. تنتج آلام البطن، أحيانا، عن تهيّج المبائض أو الرّحم.

في كثير من الأحيان، تحصل آلام البطن خلال فترة الإباضة (غالبا في منتصف الدورة الشهرية) أو خلال الفترة التي تسبق النزيف الطمثي. إذا كان الحديث عن آلام الدورة الشهرية، يتم الشعور بها قبيل الدورة بقليل. لآلام الدورة الشهرية والإباضة، بالإمكان إعطاء مسكّنات آلام مضادة للالتهابات مثل ناكسين أو نوروفين.

من بين الأسباب النسوية الأخرى التي تؤدي للآلام، التهاب الحوض. يدور الحديث عن التهاب عدوائي يستوجب العلاج بالمضادات الحيوية.

كذلك، يجب الأخذ بعين الاعتبار دائما، إمكانية أن تكون متلقية العلاج حامل، ولذلك فإنها تشعر بالألم في بطنها وتتقيأ.

العودة للأعلى

أمراض الأمعاء الالتهابية

هنالك نوعان من أمراض الأمعاء الالتهابية: التهاب القولون التقرحي (Ulcerative Colitis) وداء كرون (Crohn's Disease).

التهاب القولون التقرحي هو مرض التهابي يمسّ بالغشاء المخاطي الذي يغطي جدار الأمعاء الغليظة ويسبب الإصابات السطحية (التقرحات). يبدأ المرض بالقرب من فتحة الشّرج وينتشر بصورة متواصلة للأعلى عبر الأمعاء الغليظة (القولون)، في جزء منه أو كلّه، دون المسّ بالأمعاء الدقيقة.

داء كرون هو مرض التهابي يتغلغل في طبقات جدار الأمعاء ومن الممكن أن يظهر في كافة أجزاء الجهاز الهضمي - من الفم وحتى فتحة الشرج - دون تواصل ودون تتابعية (مناطق سليمة ومناطق مصابة على التوالي).

بماذا نشعر؟

يكون ألم البطن لدى المصابين بأمراض الأمعاء الالتهابية، مُزمنا. 

في حالات الإصابة بداء كرون، يكون الألم في كثير من الحالات في القسم الأيمن السفلي من البطن. لدى المرضى الذين يعانون من التهاب القولون التقرحي، يكون الألم مصحوبا بإسهال دموي، بينها يكون الألم في داء كرون مصحوبا بتغييرات في عادات التبرّز، وفي بعض الأحيان بانعدام الشهية، نقص التغذية وانخفاض الوزن.

أحيانا، تكون لأمراض الأمعاء الالتهابية أعراض إضافية مثل التهاب العينين، آلام المفاصل، الطفح الجلدي والحصى في كيس المرارة.

كيف يتم العلاج؟

يتم علاج هذه الأمراض باستخدام الأدوية التي تثبط منظومة إنتاج الالتهاب الذي يمسّ بغشاء الأمعاء.

السيلياك

السيلياك هو مرض يتّسم بعدم احتمال الغلوتين، وهو بروتين يتواجد في القمح، الشعير والشوفان.

بماذا نشعر؟
يؤدي التعرّض للغلوتين لردّة فعل التهابية متواصلة في الأمعاء الدقيقة، ومن الممكن أن ينعكس المرض من خلال آلام البطن، الإسهال المتواصل، انخفاض الوزن وفي بعض الأحيان أيضا نواقص غذائية مثل نقص الحديد الذي يؤدي إلى الأنيميا. أحيانا، يتم اكتشاف الأنيميا في أعقاب فحص دم روتيني أو في أعقاب فحص دم يهدف لتشخيص مشاكل أخرى.

كيف يتم العلاج؟

العلاج الوحيد لهذا المرض هو الحمية الخالية من الغلوتين، طوال الحياة.

في حالات الاشتباه بالسيلياك، من المفضل عدم البدء بالحمية الخالية من الغلوتين قبل تلقي النتيجة النهائية للخزعة. السبب: من الممكن أن تؤدي الحمية إلى إفشال الخزعة المعادة إذا كانت لها حاجة بسبب فشل الخزعة الأولى لأي سبب كان.
العودة للأعلى

عدم احتمال اللاكتوز

بماذا نشعر؟
من المفترض أن تفرز الأمعاء الدقيقة إنزيم اللاكتاز الذي يقوم بتحليل اللاكتوز (سكّر الحليب) والمساعدة في امتصاصه. من شأن النقص الجزئي أو الكامل في هذا الإنزيم أن يؤدي إلى أعراض تشبه أعراض القولون العصبي مثل آلام البطن، الغازات والإسهال.

كيف يتم العلاج؟
إذا تم اكتشاف عدم احتمال اللاكتوز فعلا، فهنالك طريقتان لعلاج هذا الأمر: الامتناع عن تناول منتجات الألبان أو تناول - قبل وجبة منتجات الألبان - قرصا أو كبسولة تحتوي على الإنزيم الناقص. بالإمكان شراء هذه الأقراص والكبسولات دون وصفة طبيب.
العودة للأعلى

الأمراض الخبيثة

سرطان البنكرياس من الممكن أن يسبب آلام بطن شديدة ومتواصلة تمتد نحو الظهر. من بين الأعراض الإضافية لسرطان البنكرياس، انعدام الشهية، انخفاض الوزن، اليرقان (نظرا لأن الورم يسدّ قنوات المرارة).

في مقابل ذلك، لا يعتبر ألم البطن من الأعراض المميزة لـ سرطان الأمعاء الغليظة. العلامات الواضحة لهذا الورم السرطاني هي التغييرات في عادات التبرّز، النزيف القولوني والأنيميا الناتجة عن نقص الحديد. من شأن سرطان الأمعاء الغليظة أن يسبب آلام البطن في مراحلة المتقدمة فقط، عندما يسبب انسداد الأمعاء. 

بالإمكان منع وتفادي سرطان الأمعاء الغليظة من خلال الالتزام بالتغذية الصحية، الغنية بالألياف الغذائية، ومن خلال الالتزام بإجراء الفحوص الاستقصائية الدورية لسرطان الأمعاء الغليظة: فحص الدم الخفي في البراز مرة في السنة أو فحص تنظير القولون مرة كل خمس سنوات اعتبارا من سن 50 عاما. 

يجب على من لديهم أقارب من الدرجة الأولى أصيبوا بسرطان الأمعاء الغليظة قبل سن 50 عاما، إجراء فحص تنظير القولون قبل سن الـ 50.
العودة للأعلى

متلازمة القولون المتهيج

متلازمة القولون المتهيج هي أحد اضطرابات الجهاز الهضمي الأوسع انتشاراً. تعاني النساء من هذا المرض على نطاق أوسع من الرجال. يبدأ ظهور الأعراض منذ سن المراهقة، بل ربما قبل ذلك. كلما تقدّمنا بالسن، تميل الأعراض لأن تكون أسهل، ويعتبر ظهور هذا الاضطراب في سن متقدّم أمرا نادرا جدا. 

بماذا نشعر؟

تتّسم متلازمة القولون المتهيج بالألم والإزعاج المزمن في البطن، والمصحوب بشعور بالتحسّن أو التفاقم بحسب نشاط الأمعاء. من بين المميزات الإضافية للمتلازمة، التبرّز غير المنتظم، وفي بعض الأحيان أيضا الغازات والانتفاخ في البطن.

تتّسم هذه المتلازمة بطبيعة متأرجحة، لكن من يعانون منها يبلغون عن أعراضها على مدار 3 أيام على الأقل في كل شهر.

أحيانا، يبلغ المصابون بمتلازمة القولون المتهيج أن شدّة الأعراض تميل للتفاقم خلال فترات الضغط النفسي. مع ذلك، فإن الضغط النفسي، حتى وإن كان يزيد من الأعراض، إلا أنه لا يسببها. يبدأ بعض متلقي العلاج بالشعور بالأعراض بعد مرض بكتيري أو طفيلي في الأمعاء.

كيف يتم العلاج؟

من الممكن أن تؤدي حقيقة عدم وجود نتائج في الفحوص المتعارف عليها إلى الشعور بالإحباط والعجز، سواء لدى مقدّم العلاج أو لدى متلقي العلاج، لكن هنالك علاج لمتلازمة القولون المتهيج: الحفاظ على نمط حياة صحي يتضمن شرب الكثير من الماء والاهتمام بالنشاط البدني المنتظم. من الممكن أن تؤدي هذه الأمور لتحسين الأعراض.

يتّضح من الأبحاث أن الحمية المسمّاة "الحمية قليلة الفودماب (low FODMAP diet)" قد تؤدي هي الأخرى لتحسين الأعراض.

إذا لم يحصل تحسّن بعد تغيير نمط الحياة واتّباع الحمية، من الممكن أن يوصي الطبيب بالعلاج الدوائي.

بالإمكان أيضا الاستعانة بالطبّ المكمّل: الارتجاع البيولوجي هو تقنية تساعد في تخفيف توتّر العضلات وإبطاء وتيرة نبض القلب من أجل التوصّل إلى الاسترخاء. كذلك، هنالك مكان للتنويم المغناطيسي وتمارين الاسترخاء (مثل اليوچا والتأمل) في علاج هذه المتلازمة.
العودة للأعلى

الحالات المستعجلة

بصورة عامّة، فإن ألم البطن المستعجل هو ألم البطن الذي ينشأ أو يتفاقم بصورة حادّة خلال دقائق أو خلال عدّة ساعات ولا يتلاشى.

من شأن هذا الألم أن ينتج عن حالة شديدة داخل البطن مثل نقب التقرّح، انسداد الأمعاء أو التهاب الزائدة الدودية الشديد، وعادة ما يحتاج للجراحة المستعجلة. من شأن التواء المبيض أو الخصيتين وكذلك الحمل خارج الرحم أن يسبب ألم بطن شديد يستوجب العلاج المستعجل.
العودة للأعلى

التهاب الزائدة الدودية

بماذا نشعر؟

يؤدي التهاب الزائدة الدودية بالعادة إلى آلام شديدة في الجهة اليمنى من أسفل البطن. في البداية تكون الآلام بسيطة وتتركّز في منطقة السرّة (وسط البطن)، لكنها سرعان ما تنتقل لاحقا إلى الطرف الأيمن السفلي من البطن. عادة ما تمضي عدّة ساعات من بدء الالتهاب وحتى وصول الآلام إلى مستوى شدّة يستدعي النقل بسرعة إلى المستشفى.

يؤدي الضغط على القسم الأيمن السفلي من البطن، في الغالب، إلى ألم حادّ، نظرا لكون هذه المنطقة هي المنطقة الملتهبة. بالإضافة إلى ذلك، خلال النوبة لا يكون هنالك عمل في الأمعاء، ولذلك لا تكون هناك رغبة بالأكل، ولا توجد إفرازات في ذلك الوقت. من الممكن أن يعاني الأشخاص الذين لديهم التهاب في الزائدة الدودية ليس من آلام البطن فحسب، وإنما أيضا من الغثيان، التقيؤ والحرارة المرتفعة.

كيف يتم العلاج؟
من الممكن أن يؤدي التهاب الزائدة الدودية الذي لا يتم علاجه في الوقت المناسب لحصول نقب في الزائدة الدودية وانتشار محتوى الأمعاء في التجويف البطني. إنها حالة تشكل خطرا على الحياة. العلاج هو استئصال الزائدة الدودية من خلال جراحة مستعجلة. ولا داعي للقلق: بالإمكان العيش بدون الزائدة الدودية نظرا لأنه ليست لها أي أهمية في عملية الهضم.
العودة للأعلى

انسداد الأمعاء

لا يتم الشعور بالانقباضات الدائمة التي تميّز الأمعاء المفرّغة والمسؤولة عن تقدّم المحتوى الموجود فيه. لكن من شأن زيادة قوّة الانقباضات بغية التغلّب على الانسداد الجزئي أو الكامل، وكذلك توسّع الأمعاء في الجزء الذي يسبق الانسداد، أن يسبب ظهور الأعراض.

انسداد الأمعاء الغليظة، من الممكن أن يحصل بسبب ورم سرطاني، بسبب مرض الردب أو بسبب الانفتال (التفاف الأمعاء على شكل حلقة حول نفسها).

انسداد الأمعاء الدقيقة، من الممكن أن يحصل نتيجة للكثير من الأسباب وبضمنها التصاق الأنسجة بعد الجراحات في البطن، الفتق المنحبس ومرض كرون. عادة ما يتم علاج الانسداد من خلال الجراحة لفتحه.

بماذا نشعر؟

آلام بطن تشنّجية مصحوبة بانتفاخ البطن، التقيؤ وانعدام البراز ومرور الغازات. لدى المرضى الذين يعانون من تضيّق جزئي في الأمعاء، يزداد الألم بعد تناول الطعام، بينما حين تكون المعدة خالية من الطعام، فإنهم يشعرون بالراحة.

أحيانا، يحصل انسداد الأمعاء في أعقاب الفتق المنحبس. شرح قصير: ينشأ الفتق عندما تنشأ فتحة في منطقة ضعيفة من جدار البطن، حيث من الممكن أن يخرج جزء من الأمعاء المحاطة بغشاء الصفاق، من التجويف البطني عبر هذه الفتحة. المناطق المهددة بحصول الفتح هي قناة الخصيتين، الفخذ، السّرة والندوب الناتجة عن جراحات سابقة.

طالما لم تكن الأمعاء الخارجة عبر الفتق محبوسة وتتلقى تزويد الدم بصورة صحيحة، لا يكون الحديث عن حالة طارئة، وبالإمكان إصلاح ذلك بجراحة مسبقة التخطيط. لكن في بعض الأحيان تنشأ حالة تكون الأمعاء فيها محصورة داخل الفتق، وتكون النتيجة توقف تزويد الدم للجزء الخارج من الأمعاء.

الفتق المنحبس هو حالة خطيرة تؤدي لآلام شديدة وتستوجب الجراحة المستعجلة. 

من الممكن أن تؤدي الفتوق غير المحبوسة للألم، لكن في مثل هذه الحالات، غالبا ما يدور الحديث عن آلام بسيطة أو مجرد إزعاج.
العودة للأعلى

التواء الخصيتين

يحيط بالخصيتين عدد من الأغلفة، وعادة - إذا لم يكن هنالك عيب خلقي - ليس بإمكان الخصية أن تدور حول محورها داخل كيس الصّفن. من الممكن أن تكون هناك الكثير من الأسباب لمثل هذه الحركة: إصابة بسيطة في كيس الصفن، التعرّض للبرد الشديد، الجهد الجسماني، العلاقة الجنسية وغيرها.

بماذا نشعر؟
في حالات التواء الخصيتين، عادة ما يعاني المريض من ألم شديد في جهة واحدة من كيس الصفن، من ألم منتشر في البطن، من الغثيان والتقيؤ. أحيانا، تسبق الألم إصابة خفيفة. تكون الخصية الملتوية شديدة الحساسية للّمس، وتكون المنطقة حمراء بعض الشيء.

عند التواء الخصية حول محورها، يتوفق تدفق الدم إليها، في البداية عبر الوريد ومن ثم في الشريان أيضا. إذا لم يتم إجراء جراحة للمريض خلال ست ساعات من بدء الآلام، فستكون النتيجة كارثية: غنغرينا في الخصية.

كيف يتم العلاج؟

في المستشفى، يتم تأكيد التشخيص بواسطة أجهزة تصوير تعرض أنسجة الخصية وتدفّق الدم داخلها، ويجرون جراحة مستعجلة للمريض. خلال الجراحة، يقومون بإعادة الخصية لوضعيتها الطبيعية، فيتجدد تدفّق الدم لها.
العودة للأعلى

متي يجب مراجعة الطبيب؟

1. انتفاخ البطن الذي يظهر بصورة مفاجئة ولا يختفي.

2. إسهال يتواصل أكثر من خمسة أيام.

3. حالة من الإزعاج في البطن، تتواصل أكثر من سبعة أيام.

4. إسهال دموي أو قيء دموي.

5. تقيؤ متواصل.

6. آلام بطن مصحوبة بارتفاع الحرارة.

7. ألم بطن مفاجئ، حادّ وشديد.

8. انعدام نشاط الأمعاء (إمساك)، خصوصا إذا كان مصحوبا بالتقيؤ والآلام.

9. آلام خلال التبوّل، وخصوصا إذا حصل أيضا ارتفاع في الحرارة وقشعريرة.

10. آلام بطن خلال الحمل أو خلال الشك بوجود حمل.
العودة للأعلى


د. دانا فلورنتين هي أخصائية في طب العائلة ومديرة عيادة قلب المدينة في بيتاح تكڤا

د. دورون بولتين هو أخصائي رفيع لأمراض الجهاز الهضمي في منظومة طب الجهاز الهضمي في المركز الطبي رابين من مجموعة "كلاليت". كذلك، فإنه مدير عيادة الملتوية البوابية - هيليكوباكتير وعسر الهضم في المركز الطبي رابين

الانضمام إلى كلاليت

الانضمام إلى كلاليت

كلاليت بحر مليء بالثروات....ترغبون بالحصول على بعضها؟

املأوا البيانات ومندوبنا سيتصل بكم

املأ بياناتك وسنرد عليك في أقرب وقت ممكن

الحقول المطلوبة

قم بالتحديد على الخيار الأمني
 

يرجى ملاحظة أنه تقدم معلومات شخصية حساسة في النموذج